placeholder

وسوم حمد الصنيع

الصنيع يحذر الأندية من التفاوض مع فهد المولد
حذر حمد الصنيع رئيس نادي الاتحاد، كافة الأندية التي ترغب في ضم نجم الفريق فهد المولد، وتوعد بالملاحقة القانونية لكافة الأطراف المتجاوزة. وكانت حالة من القلق قد انتابت مسؤولي الاتحاد، عقب تغيب المولد عن تدريبات الفريق لمدة يومين، وانتشرت بعض الإشاعات عن اقتراب اللاعب من صفوف الهلال، قبل أن يظهر اللاعب من جديد في تدريبات الاتحاد. وقال الصنيع في تصريحات صحفية، عن اللاعب الذي لم يدخل فترته الحرة بعد : "تحدثنا مع فهد، وهو لديه إحساس كبير بالمسؤولية الملقاة على عاتقه، كونه أحد نجوم الفريق، ويعقد عليه جمهور الاتحاد آمالًا كبيرة في أن يقود الفريق للأفضل". وتابع : "فهد لديه بعض التحفظات على أمور سابقة، وقد وعدنا خيرًا، وأظن أنه 'نمر' ويشعر بأن مكانه في الاتحاد". واستكمل : "فهد لديه الرغبة في الاستمرار مع الفريق مثلما نريد استمراره أيضًا، وهذا أمر نحن مؤتمنون عليه، وأرجو أن يثق الجميع في أنه لو هناك حقق للاتحاد فلن نتنازل عنه، وبشكل نظامي وقانوني، دون أي تصعيد إعلامي، ولن نتأخر خطوة عن حفظ حقوق النادي". هذا ويعاني فهد المولد من تأخر مستحقاته، وأخذ وعدًا شفهيًا من النادي بحل أزمته، في الوقت الذي لا توجد فيه أي وثائق تثبت حق اللاعب سوى الوعود الشفهية، وهو ما يقلق اللاعب كثيرًا. ومن المنتظر أن يطير المولد إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي يوم الاثنين القادم، للدخول في معسكر تأهيلي، تحت رعاية رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ.
الصنيع: تداركنا عقوبة انضباطية جديدة
أكد رئيس نادي الاتحاد، حمد الصنيع، أن إدارته تداركت تهديد لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بإصدار عقوبة انضباطية بحق النادي، بطلب من المحترف البرازيلي انطونيو ماركينهو، وذلك من خلال إرسال دفعة مالية من مستحقاته المتأخرة وجدولة بقية المبلغ. وانتقل البرازيلي ماركينهو إلى صفوف أودينيزي الإيطالي، بعدما ترك النادي الجدّاوي في منتصف الموسم، بسبب ما تعرَّض له من تأخير في رواتبه الشهرية، قبل أن يعود مجددًا إلى جدة، مرتديًا قميص الأهلي لفترة قصيرة نحو 6 أشهر. وألزم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" نادي الاتحاد بدفع 1.5 مليون يورو، تمثل رواتب 7 أشهر، وتعويضًا ماليًا بسبب تعرََض اللاعب للتأخير في استلام رواتبه الشهرية. وأوضح الصنيع في تصريحات صحفية، أنهم في اجتماعات متواصلة مع محاميي النادي لمتابعة القضايا الداخلية والخارجية، مشيرًا أنهم بصدد سداد مستحقات المحترف الأسترالي جيمس ترويسي، ثم التوجه بطلب السماح لتسجيل محترفين جدد خلال الميركاتو الشتوي المقبل. ويأتي توجه إدارة نادي الاتحاد برئاسة حمد الصنيع، بهذا الطلب، رغبة منها في تدعيم صفوفها بلاعبين يشكلون إضافة للفريق، بعد إبداء حسن النية بسداد مستحقات ترويسي لاسيما وأن التأخر في سداد مستحقاته، كان سببًا مباشرًا في منع النادي من التسجيل لفترتين.
الصنيع ينجح في غلق ثلاث ملفات نارية للعميد
نجح مجلس إدارة نادي الاتحاد، برئاسة حمد الصنيع، في غلق ثلاثة ملفات شائكة لمستحقات لاعبين سابقين بالفريق الأول، وكانت ملفات خطيرة من بينها لاعبين، تورط الرئيس السابق، أنمار الحائلي. وأنهت إدارة نادي الاتحاد، أزمة مستحقات اللاعب عبد الله شهيل، وذلك بتوقيع مخالصة معه ليرحل رسميًا عن صفوف الفريق وتنتهي مشكلته مع النادي تمامًا. وانضم شهيل إلى الاتحاد، غير أنه دخل في مشكلات مع النادي وصلت حد إعلانه عدم رغبته في البقاء بصفوف الاتحاد، والانتقال للعب في أحد أندية العاصمة الرياض. ويأتي إغلاق ملف شهيل ضمن الجهود التي تبذله إدارة الاتحاد، من أجل حسم الملفات التي كانت تسبب صداع مستمر للإدارات المختلفة. ومن الجدير بالذكر، أن الصنيع نجح في عقد اتفاق بين النادي والثنائي سلطان مدنش وريان صديق، على جدولة مستحقاتهما المتأخرة لدى الاتحاد، ليتم سدادها في المواعيد المتفق عليها طبقًا لجدول محدّد تم وضعه بعقد الاتفاق.
الاتحاد يقترب من إغلاق ثلاث قضايا دولية
اقترب نادي الاتحاد برئاسة حمد الصنيع، من إغلاق ثلاث قضايا مرفوعة على النادي الجداوي في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا". وتخص القضايا الثلاث لاعبَي الفريق السابقَين الروماني سان مارتن والبولندي زوكالا، والمحامي الإسباني خوان كرسبو. وعلى الصعيد المحلي، انتهت إدارة الصنيع من مستحقات عدد من الدائنين لاعبين ووكلاء، عن طريق الجدولة. ووصل عدد القضايا المحلية التي تم إغلاقها في الفترة الماضية، إلى 4  قضايا تخص مستحقات البرازيلي دي سوزا اللاعب السابق بصفوف الفريق، وغسان واكدن ودانيال كونزاليس وكلاء اللاعبين.
الصنيع مخاطبًا جماهير الاتحاد: الطريق ما يزال وعرًا رغم الفوز
أكد رئيس نادي الاتحاد، حمد الصنيع، أن طريق الاتحاد لا زال وعرًا بالرغم من الفوز المستحق على فريق الفتح بنتيجة هدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي جمع بينهما مساء الأربعاء، ضمن الجولة التاسعة من الدوري السعودي للمحترفين. ومنذ تكليفه برئاسة النادي من قِبل هيئة الرياضة، فشل الفريق الأول في الفوز خلال هذه الفترة، حيث تعادل مع أحد 2-2، وخسر من الأهلي 3-0 وتعادل مع القادسية بدون أهداف. وقال الصنيع في تصريحات صحفية:" إن مشوار الاتحاد ما يزال صعبًا وما زلنا في بداية الطريق رغم الفوز على الفتح وأمامنا صعوبات كثيرة من الناحية الفنية – المادية، ونحاول كإدارة اتحادية تذليل العقبات من أجل إسعاد جماهير الكيان الأصفر". وعن أحوال الفريق الاتحادي، قال الصنيع:"لدينا مدرب رائع اسمه سييرا وأدواته التكتيكة مميزة ويحاول استخدام لاعبيه على أمثل وجه ولكن هناك صعوبات كبيرة تواجه الفريق واللاعبون استشعروا ذلك ضمن تنافس كبير على حجز مقعد أساسي وهذا يحدث تحت أنظار المدرب". وأردف:"أخبرت اللاعبين منذ اليوم الأول بأهمية شعار نادي الاتحاد وأنه لا مكان للمتقاعسين وهذا ما تحقق أمام الفتح حينما رأينا الظهير الشاب محمد ريمان وعمار النجار وطارق عبدالله". وتطرق الصنيع خلال حديثه عن فترة الفيفا والتي ستشهد توقف الدوري لمدة أسبوعين:"عرضت على الإدارة الفنية إقامة معسكر خارجي ولكن المدرب فضل إقامة معسكر داخلي ولعب مباريات ودية من مباراتين إلى ثلاثة وسنحاول معها إعداد الفريق بشكل أفضل".
الاتحاد يعرض على بيتوركا جدولة مستحقاته
أرسلت إدارة نادي الاتحاد برئاسة حمد الصنيع، خطابًا إلى الروماني فيكتور بيتوركا ، المدرب السابق للنمور، تعرض عليه جدولة المستحقات المالية المتأخرة. وتصل قيمة المستحقات المتأخرة إلى 600 ألف يورو، أصدرت الفيفا بسببها عقوبة على نادي الاتحاد وألزمته بدفع المبالغ المتأخرة قبل أن يتم تغليظ العقوبات. وكان بيتوركـا قد اشتكى العميد في أروقة الفيفا متهمًا النادي بإهدار حقوقه، وعدم الالتزام ببنود التعاقد بين الجانبين. هذا ويعيش النادي الجداوي مرحلة حرجة في الوقت الحالي، حيث تحاصره الديون من كل الجوانب، فضلًا عن المستوى الفني السئ الذي يقدمه الفريق في الدوري. وحصد الفريق 9 نقاط من ثماني جولات، حلت به في المركز الثامن في ترتيب أندية الدوري السعودي للمحترفين.
●●