placeholder

وسوم سوريا

محلل نفسي : السومة سيعاني، بينما خربين سيعود سريعًا
عقب انتهاء الحلم السوري في الوصول لكأس العالم، أوضح المحلل النفسي سلطان القنب، أن موقفي لاعبي الدوري السعودي، عمر خربين (الهلال)، وعمر السومة (الأهلي)، سيكونا مختلفين. وأوضح أن كلا اللاعبين قد تعرضا لضغوطات عدة: " أكبر معضلة ستمُر على نجمي المنتخب عمر السومـة وعمر خربين أنهم خذلو الجماهير التي اعتبرتهم فريق كامل من خلال قوة الضغط الذي واكب هذا المشوار واضطرارهم لتقديم مباريات جيدة بحثا عن التأهل". وأضاف: "ماحصل مع المنتخب السوري من ارتفاع سقف الطموحات وزيادة العمل والاجتهاد تكرر مع العمرين بعد أن كانا في أندية خليجية متوسطة ثم انتقلا لأندية سعودية كبيرة". وشدد القنب أن طريقة كل لاعب منهما في التعاطي مع الضغط مختلفة عن الآخر، وهو ما سيجعل معاناة السومة أكبر، وبرر القنب: "اللاعب عمر السومة سيعاني كثيرًا عند عودته للنادي الأهلي بسبب أنه يبطن انفعالاته بينما عمر خريبين سيعود بشكل أسرع لأنه يفرغ أي انفعالات ولا يبطنها".
محدث – عقب السعودية .. مصر ثاني العرب وصولًا لكأس العالم، ومنتخبان يقتربان
مصر تتأهل لكأس العالم روسيا 2018 شهدت ليلة أمس لحظات تاريخية لمنتخب مصر ، الذي وصل رسميًا لكأس العالم روسيا 2018، عقب فوزه الدرامي على منتخب الكونغو، في استاد برج العرب بالإسكندرية. واستطاع نجم ليفربول الانجليزي، محمد صلاح افتتاح التسجيل للمنتخب المصري خلال الدقيقة 63 من عمر اللقاء، وقبل نهاية الوقت الأصلي بثلاث دقائق أحرز لاعب الكونغو ارنولد بوكا موتو، هدف التعادل، لكن حماس المصريين لم ينطفئ. وشهدت الثواني الأخيرة من المباراة احتساب ركلة جزاء لصالح محمود تريزيجيه، انبرى لها محمد صلاح، وأسكنها الزاوية اليسرى لحارس الكونغو، معلنًا وصول مصر لكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه منذ ما يقارب 28 عامًا. منتخبان عربيان يقتربان من تحقيق الإنجاز تونس المنتخب التونسي تتبقى له مباراة وحيدة مع المنتخب الليبي، وفي حالة حصوله على نقطة وحيدة سيتأهل للمونديال، بغض النظر عن نتيجة مباراة الكونغو الديمقراطية وغينيا. وفي حالة خسارة تونس من ليبيا مع خسارة الكونغو الديمقراطية من غينيا ستتأهل تونس أيضًا، أما في حالة خسارة تونس وفوز الكونغو الديمقراطية سيتم حينها النظر لفارق الأهداف. المغرب يلعب المنتخب المغربي مباراة فاصلة مع منتخب ساحل العاج، سيتأهل الفائز فيها لكأس العالم، علمًا أن التعادل يؤهل المنتخب المغربي. سوريا تفقد الفرصة وتخرج مرفوعة الرأس أنهت أستراليا أحلام المنتخب السوري، بعدما فازت عليه في سيدني 1-2، ووقف القائم في صف أستراليا وتصدى لكرة السومة التي كانت كفيلة باستمرار نسور قاسيون في طريق التأهل.
السومة ينقذ المنتخب السوري في الدقائق الأخيرة
قاد نجم الأهلي عمر السومة منتخب بلاده للتعادل أمام المنتخب الأسترالي، بهدف لمثله، حافظ على حظوظ نسور قاسيون في التأهل للملحق القاري لكأس العالم. واستطاع المنتخب الأسترالي إحراز هدف التقدم في وقت مبكر من المباراة، وكادت المباراة أن تنتهي بفوز المنتخب الأسترالي، إلا أن السومة كان له رأي آخر. وتعرض السومة للإعاقة داخل المنطقة قبل نهاية المباراة بخمس دقائق، ليحصل على ركلة جزائية أسكنها المقص الأيسر للشباك الأسترالية. وضغط المنتخب السوري عقب الهدف، وكاد الظهير الأيسر لنادي الزمالك المصري، مؤيد العجان، إضافة الهدف الثاني إلا أن الحارس الأسترالي تألق أمام تسديدة العجان. هذا وتنطلق مباراة الإياب بمدينة سيدني الأسترالية يوم الثلاثاء المقبل، بحظوظ شبه متساوية، وإن كان عامل الأرض سيصب في مصلحة الأستراليين.
ماجد الفهمي : ستتم مقاضاة كل من أساء لشخص السومة
أكد ماجد الفهمي ،مدير المركز الإعلامي بالنادي الأهلي، أن المقاضاة ستكون مصير كل من يسئ لهداف الأهلي ودوري جميل، السوري عمر السومة. وكانت صفحات التواصل الاجتماعي، قد ضجت بمهاجمة السـومة عقب تصريحات أدلى بها، يشكر فيها المدعو بشار الأسد، على دعمه للرياضة والرياضيين. من جانبه قال الفهمي في تصريحات إذاعية: "حضَّرنا قائمة بالإساءات التي طالت ابن النادي عمر السومة، وسيتم مقاضاة كل من أساء لشخص عمر وأخلاقياته". وأوضح: "عمر السومة مرّ بظروف معينة، إن لم تقدرها بعض العقول فستنال عقابها الخاص من الجهات المختصة بالسعودية، ولن يضيع حق ابننا". وشدَّدَ: "أعلنّا في وقت سابق أننا سنقاضي أي شخص يسيء لأي من منسوبي الأهلي، لكن من المعروف أن هذه الإجراءات تأخذ فترة طويلة، مثلما حدث معنا في شكاوينا ضد بعض الإعلاميين، والتي لا تزال منظورة". وحول هدف السومة القاتل في شباك إيران، الذي أهل سوريا للملحق الآسيوي، قال الفهمي: "السومة إذا حضر لا بد وأن يكون مرعبًا، خاصة للفرق الإيرانية، وقد سجَّل في مرمى إيران الهدف التاريخي الذي أهَّل سوريا للملحق الآسيوي، لأول مرة".
السومة : أصبحت ابنًا للأهلي .. ووصول سوريا إلى الملحق “إنجاز”
أكد هداف دوري جميل في المواسم الثلاثة الأخيرة، عمر السومة ،أنه يعتبر نفسه ابنًا للنادي الأهلي عقب المدة التي قضاها لاعبًا بين صفوفه. وقال السومة عن الأهلي: "جئت إلى هنا كلاعب محترف، وبعد أن أمضيت مع الأهلي 4 سنوات، صرت كما يقولون ابن النادي، ولابد أن أبذل كل جهدي حتى أدخل الفرح إلى كل عاشق للنادي". وفيما يخص مباراة فريقه أمام برسبوليس الإيراني، في إياب ربع نهائي آسيا قال: "مباراتنا أمام برسبوليس حاسمة، ونعد جماهيرنا بأن ننهيها منذ البداية لنحسم التأهل للدور قبل النهائي". وأضاف: "أشكر الإدارة على تعاقدها مع البرازيلي ليوناردو سوزا، هو لاعب كبير سيضيف الكثير إلى الفريق". وانتقل اللاعب للحديث عن أدائه مع المنتخب السوري، حيث أحرز معه هدفًا قاتلاً في الوقت الضائع في الشباك الإيرانية، ليتأهل السوريون لملاقاة أستراليا في الملحق الآسيوي بشكل درامي، وفي حال اجتياز أستراليا، ثم المتأهل من اتحاد كونكاكاف، ستصاحب سوريا الأخضر في كأس العالم. وقال السومة في هذا الخصوص: "في ظل الظروف التي نمر بها والإمكانيات الموجودة، أعتبر التأهل للملحق إنجازًا، لا سيّما وأنَّنا واجهنا خصمًا كبيرًا (إيران)، ومنتخبنا قادر على تخطي أستراليا في الملحق". وحول أهدافه في الشباك الإيرانية، أنديةً ومنتخبًا، قال اللاعب: "الأمر كله توفيق من الله".
●●