image

طلب القانوني أحمد الأمير من رئيس الهيئة العامة للرياضة، عبد العزيز بن تركي الفيصل التدخل وإيجاد الحلول المناسبة للقرارات المتخبطة، التي أصدرتها لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم.

وكان الأمير قد نشر على صفحته الشخصية بـ”تويتر” قائلًا:

“ما يحصل من لجنة الاستئناف من قرارات متباينة، هو استمرار لقرارات التخبط من لجنة الانضباط.. سيدي رجل الرياضة الأول الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل إذا استمر الوضع بهذا الشكل، واستمر تأهيل غير المتخصصين وغير السعوديين في اللجان القانونية، تأكد تمامًا بأننا لن نتطور”.

وتابع:

“سوف أستعرض معك سمو الأمير عبد العزيز بن تركي بعض القرارات الخاطئة وموضع الخطأ فيها وأترك الحكم لك ولمن حولك من المختصين، هذه القرارات فيها إجحاف، وتجاهل لحقوق الطرف المستأنف وتخالف تشريعات الفيفا والاتحاد الآسيوي القانونية والقضائية”.

وأضاف:

“أولًا قرار رفض استئناف القادسية ضد قرار التدابير الوقتية المُطبقّة بإجراء قانوني خاطئ من قبل رئيس لجنة الانضباط، وهناك 3 اشتراطات تراكمية لتطبيق التدابير الوقتية في لائحة الانضباط”.

واستطرد:

“هذه الشروط التراكمية هى وجود مخالفة، وعدم صدور قرار اللجنة في المخالفة الأساسية قبل أول مشاركة للاعب الموقوف، وحالات الطوارئ، ولكي يُصدر قرار بالتدابير الوقتية لا بد من توفر هذه الشروط الثلاثة جميعها وليس أحدها”.

واختتم:

“كما أوضحنا سابقًا أنّ رئيس لجنة الانضباط أخطأ في تطبيق القانون واللوائح بإصدار قرار تعليق التدابير الوقتية في حال لم تستوف شرطًا واحدًا من الشروط الثلاثة الموجبة لتطبيق التدابير، فلماذا رُفض استئناف القادسية وهناك عبث باللوائح وتطبيقها”.

وكانت لجنة الاستئناف قد أصدرت قرارها اليوم الأربعاء، بشأن الاستئناف الذي قدمته إدارة النصر والقادسية (طالع التفاصيل).

نوجه عنايتكم -أعزاءنا- إلى إمكانية متابعة حسابنا على موقع التدوينات المصغرة تويتر ومعرفة كل جديد (الدوري السعودي على تويتر).



●●