image

أجانب النصر

كتبت نهاية شهر أغسطس المنقضي نهاية فصل الانتقالات الصيفية في العديد من البطولات العربية والعالمية، وأعلنت عن تفوق نادي النصر على العديد من الأندية الكبيرة على مستوى العالم.

واتسم سوق الانتقالات العالمي بهدوء كبير وذلك مقارنة بحجم الصفقات التي كان يتم عقدها في الأعوام الماضية، بعكس سوق الانتقالات السعودي الذي شهد نشاطًا كبيرًا بعد قرار زيادة الأجانب، والدعم السخي من هيئة الرياضة والأمير محمد بن سلمان.

وبحسب موقع “ترانسفير ماركت” العالمي، جاء النصر بين أكثر 40 ناديًا في العالم أنفقوا أموالًا على صفقات هذا الصيف، متفوقًا على أندية كبيرة مثل نيوكاسل الإنجليزي، وبورتو البرتغالي، وأولمبيك ليون الفرنسي.

وأنفق العالمي مبلغ 46.5 مليون يورو على 11 لاعبًا في فترة الانتقالات، ليحل في المركز الـ33 على مستوى العالم والأول على المستوى السعودي، ولكن يبقى التحدي في أن تتمكن كوكبة نجوم النصر من إعادة النادي إلى منصات التتويج وإسعاد الجماهير.



●●