image

النصر-مولودية الجزائر

أعرب الأستاذ أحمد الأمير -الخبير في لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم- عن استيائه من طاقم التحكيم برئاسة الحكم الأردني أدهم المخادمة، الذي حكَّم مباراة النصر ومولودية الجزائر في إياب دور الـ16 لكأس زايد للأندية العربية الأبطال، حيث أكد الأمير على أحقية نادي النصر في المطالبة بإعادة المباراة.

وكان نادي النصر قد خسر مباراته أمام مولودية الجزائر في إياب دور الـ16 لكأس زايد للأندية العربية الأبطال بنتيجة 1-2 (طالع التفاصيل)، ولم تكن المباراة في صالح نادي النصر من الجهة التحكيمية، حيث أهمل الحكم العديد من الأخطاء التي كان من الواجب احتسابها.

وغرد الأمير اليوم السبت عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلًا:

“إنَّ إدارة الحكم الأردني أدهم المخادمة، للمباراة، يمنح النصر، الحق في المطالبة بإعادتها”.

وبين الخبير في لوائح الاتحاد، أنّ المادة الأولى والثانية من اللوائح التنظيمية بالفيفا لاختيار الحكام في مباريات كرة القدم، تعطي الحق لنادي النصر بالمطالبة بإعادة المباراة.

وتنص المادتان الأولى والثانية من لائحة الفيفا التنظيمية للحكام على:

1- يتم اختيار الحكام لإدارة المباريات بناءً على مستوى مهاراتهم، وخبراتهم، بمعنى أنَّ المباريات الكبيرة (مثل مباريات خروج المغلوب) يتم فيها اختيار الحكام، أصحاب الخبرة، والمهارة.

2- لابد أن يكون الحكام المختارين، ضمن الحكام الذين اجتازوا الفحوصات الطبية والبدنية، والفنية، وألا يكون عليهم أي ملاحظات، أو إيقافات في اتحاداتهم.

وعملًا بمبدأ ما بُنيَ على باطل فهو باطل، أكد الأمير أنّه بموجب هاتين المادتين فإن الاتحاد الأردني ولجنة الحكام التابعة له، قد خالفا البنود المُلزمة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، بسبب اختيارهما للمخادمة وطاقمه المساعد لإدارة لقاء النصر ومولودية الجزائر، رغم صدور قرارات إيقاف بحقهم.

نوجه عنايتكم -أعزاءنا- إلى إمكانية متابعة حسابنا على موقع التدوينات المصغرة تويتر ومعرفة كل جديد (الدوري السعودي على تويتر).



●●