image

سامي الجابر

رحب سامي الجابر -أسطورة الكرة السعودية ونادي الهلال السابق- بالرئيس الجديد للهيئة العامة للرياضة، صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، متمنيًا له كل التوفيق في فترة رئاسته.

كما لم يغفل الجابر عن توديع المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة السابق، حيث ذكر أهم الإنجازات التي تحققت في عهده، متمنيًا له التوفيق في مهمته الجديدة في رئاسة الهيئة العامة للترفيه.

وكتب الجابر عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات المصغرة “تويتر”:

“الأوامر الملكية جاءت كالعادة تهدف لمزيد من العطاء والرفعة التي يسعى لها مقام موالي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين للوطن الغالي،، هيئات جديدة وأسماء على قدرٍ عالٍ من العطاء والمسؤولية لخدمة بلادنا الغالية”.

وأضاف:

“في الرياضة جاء سمو الأمير عبد العزيز بن تركي ،، قامة رياضية عمل خلال الفترة الماضية بصمت وأنجز بامتياز مهام عديدة وجاءت الثقة الملكية تتويجًا لجهوده ودفع لمسيرة التطور التي شهدتها رياضتنا مؤخرًا”.

وتابع:

“أما فقيد الوسط الرياضي معالي تركي آل الشيخ فقد كان حضوره في ظروف تتطلب رجلًا يحمل ما يحمله معاليه من صفات عديدة لعل السمة الأبرز فيها العمل بشغف وحب كبير للإنجاز وتحقيق القفزات في وسط رضا المشجع فيه غاية لا تدرك”.

وواصل:

“الثقة الملكية بمعاليه لتولي مهمته الجديدة (رئاسة هيئة الترفيه) تضعه أمام تحدي آخر هو أهل له وليس ببعيد عن مجاله الذي أبدع وأنجز ومثله لن يعجز عن تكرار النجاح في موقع آخر وتحقيق قفزات تطويرية متوقعة”.

وأردف:

“فهو من استغل دعم القيادة وعمل على تنظيم أقوى وأغلى سباقات الخيول على مستوى العالم (بطولة الملك عبد العزيز للخيل)، ونهائي السوبر العالمي على كأس محمد علي كلاي، ومنافسات WWE للمصارعة بالمملكة لمدة 10 سنوات، وبطولة سوبر كلاسيكو الرباعية الدولية، ونهائي كأس السوبر الإيطالي المرتقب”.

واستكمل:

“معه أيضًا أصبح دوري سمو ولي العهد محمد بن سلمان لكرة القدم الدوري السادس عالميًا، من حيث الانفاق متفوقًا على عدد من الدول الأوربية مما يعكس جودة اللاعبين والمسابقة والمستوى الذي يشهده الدوري السعودي”.

وذكر:

“معه أيضًا شاهدنا ارتفاع عدد الاتحادات الرياضية لتشمل رياضات واهتمامات متعددة مثل الرياضات الذهنية، الأمن السيبراني والبرمجة، القدرة والتحمل، الجولف وعدد من الرياضات الأخرى”.

وأتم الجابر تغريداته، قائلًا:

“الرياضة تعتبر أحد أهم مكونات منظومة الترفية في هذا الوطن لذا لن يكون معاليه عاجزًا على جعل هذه الهيئة مضرب للمثل في رفع جودة الحياة للمواطن ومكان مرغوب للمستثمر للمساهمة في اقتصاد الوطن”.

نوجه عنايتكم -أعزاءنا- إلى إمكانية تسجيل الإعجاب بصفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ومتابعة كل جديد من خلال (هذا الرابط).



●●