image
أخبار كرة القدم السعودية

الصرامي يثير جدلًا واسعًا بعد مطلبه الأخير بشأن المنتخب السعودي

السعودي 6 1 - الصرامي يثير جدلًا واسعًا بعد مطلبه الأخير بشأن المنتخب السعودي

أثار الإعلامي الرياضي والناقد سعود الصرامي جدلًا واسعًا خلال الساعات الماضية، على مواقع التواصل الاجتماعي. وذلك بعد مقترحه الأخير، بشأن تحضير المنتخب السعودي للمرحلة النهائية من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022.

وطالب سعود الصرامي، بضرورة استبعاد نجوم المنتخب السعودي من المشاركة مع أنديتهم، خلال الموسم الجديد. وتفريغهم للمنتخب السعودي، لحين الانتهاء من التصفيات في شهر مارس من العام المقبل.

اقرأ أيضًا.. رينارد يحدد ملاعب الأخضر في التصفيات النهائية لكأس العالم

وكتب الصرامي عبر حسابه الشخصي في موقع التدوينات المصغرة “تويتر”: «مجموعة صعبة لكن الفوز ببطاقة التأهل ليس مستحيلًا على نجوم الأخضر».

وأضاف: «من أجل بلوغ المونديال المقبل، يجب تفريغ نجوم المنتخب من أنديتهم لصالح الأخضر. سيكون هذا القرار مناسبًا، في ظل سماح اتحاد الكرة بالتعاقد مع سبعة أجانب بدعم تاريخي وغير مسبوق من الدولة المباركة حفظها الله».

وأردف الصرامي: «بلوغ الأخضر للمونديال مطلب وطني وشعبي. لو عدت لتشكلية الأخضر في التصفيات الأخيرة فنصف القائمة من اللاعبين البدلاء في أنديتهم. لعدم قدرتهم على إفتكاك الخانة في ظل وجود الأجانب السبعة. لذا فإن أفضل الحلول هو تفريغ نجوم الأندية حتى نهاية التصفيات».

وتابع الإعلامي الرياضي: «علينا الاستفادة من التاريخ، تفريغ نجوم المنتخب عام 1993، كان له ثماره ببلوغ مونديال 1994، لأول مرة. تكرار التجربة مطلب، وظروف الأندية المادية والفنية حاليًا أفضل من السابق».

اقرأ أيضًا.. بعد تألقه في كوبا أمريكا.. هل يرحل كاريلو عن صفوف الهلال؟

واختتم الصرامي حديثه، قائلًا: «هجوم الأخضر في التصفيات الأخيرة يتمثل في، فراس البريكان وعبد الله الحمدان وصالح الشهري وفهد المولد ومحمد الكويكبي. لكنهم ليسوا المهاجمين الأساسين في أنديتهم بسبب الاعتماد على المهاجم الأجنبي. وعند استدعائهم يجد مدرب المنتخب صعوبة في تجهيزهم لافتقادهم أجواء المباريات».

الجدير بالذكر أن الأخضر سيخوض منافسات المرحلة النهائية من التصفيات، في المجموعة الثانية. إلى جانب اليابان وأستراليا والصين وعُمان وفيتنام. فيما ضمت المجموعة الأولى منتخبات الإمارات والعراق وسوريا ولبنان وإيران وكوريا الجنوبية.



●●