image
أخبار كرة القدم السعودية الدوري السعودي للمحترفين

عوض خميس يكشف كواليس إصابته بقطع الرباط الصليبي

خميس لاعب الرائد - عوض خميس يكشف كواليس إصابته بقطع الرباط الصليبي

أبدى لاعب نادي الرائد عوض خميس حزنًا كبيرًا بعد تلقيه خبر إصابته بقطع في الرباط الصليبي للمرة الثانية. معترفًا أن تكرار الإصابة قد يدفعه إلى الاعتزال.

وتعرض عوض خميس نجم الرائد إلى الإصابة للمرة الثانية بعد أن أصيب بها للمرة الأولى مع النصر موسم 2012.

خميس يخضع لجراحة الرباط الصليبي في الرياض (صورة) (طالع التفاصيل).

وصرّح نجم الرائد قائلًا:

“الحمد لله على كل حال، أي لاعب معرض للإصابة، كنت متحمسا لصناعة مجد جديد بعدما اندمجت سريعًا مع الرائد. بتسجيلي هدفا وصناعة آخر، وتكرار الإصابات القوية قد يجعل اللاعب أحيانا يفكر في الاعتزال، لكن بالعزيمة والإصرار ودعوات الجميع بإذن الله سأعود أقوى”.

وخضع عوض خميس لعملية جراحية لرتق الرباط الصليبي لدى البروفيسور سالم الزهراني استشاري جراح العظام وإصابات الملاعب. مشيرًا إلى أنّه ينوي البدء سريعًا في عملية التأهيل حيث قال:

“لدي الرغبة والقوة للعودة بشكل أفضل، هناك نجوم عالميون تعرضوا مرتين لإصابات الرباط وعادوا بكل قوة وواصلوا مسيراتهم”.

وعن احتكاكه مع وليد باخشوين لاعب الوحدة قال:

“لم يتعمد إصابتي، حيث كنت أرغب في الحصول على الكرة قبله، فسقطت والتفت ركبتي حينها أحسست بألم قوي لا يمكن وصفه، مع سماع صوت طقطقة. طالبني زميلي المغربي جلال الداوودي بإكمال المباراة، وحاولت اللعب مجددًا ودخلت لدقيقة واحدة فقط ولمست أول كرة قبل أن أسمع صوتًا في ركبتي حينها لم أستطع إكمال المباراة. وتوقعت إصابة الرباط أو الغضروف، لأنني سبق أن تعرضت لقطع في الرباط عندما كنت في النصر”.

وعن شريط ذكرياته مع النصر قال عوض خميس:

“الإصابة تكررت علي وحينها للتو انتقلت للنصر، تعرضت لقطع الرباط في أول مباراة لي مع النصر، كان لدي العزيمة والإصرار أن أعود أفضل مما كنت، الغريب أن يحدث لي السيناريو نفسه مع الرائد وإصابتي بعد رابع جولة”.

واختتم موضحًا أنّه لا يزال يطمح في ارتداء قميص المنتخب الوطني وسواء كان صغيرًا أو كبيرًا فهو شرف وفخر لمن يرتديه ولكن في الأخير هي قرارات مدربين.

عوض خميس يتعرّض إلى إصابة بقطع في الرباط الصليبي (طالع التفاصيل).



●●