image

هل تعمّد
أوضح مصدرٌ مسؤول، أن التسوية التي تمت بين إدارة نادي الشباب، والمدرب الأوروغوياني، دانيال كارينيو، تقضي بدفع راتبه حتى نهاية عقده في 30 نيسان/أبريل المقبل، أي بعد قرابة 54 يومًا فقط.

وأشار المصدر إلى أن عدم رغبة الطرفين في الاستمرار، فضلًا عن عدم تقبل اللاعبين لاستمرار المدرب، أسهم في قرار الحسم.

وأضاف: «إدارة الشباب وخلال الاجتماع مع كارينيو، صارحته بأنهم ليسوا في كامل الرضا عن عمله، ولا يرغبون في استمراره مدربا، في الوقت الذي ردّ فيه كارينيو بأنه يبادلهم نفس الشعور، لتنقضي الجلسة بتبادل الشكر على الفترة الماضية والاعتذار عن أي شيء بدر منهما تجاه الآخر».

وتُعد إقالة المدرب الأوروغوياني دانيال كارينيو، السادسة عشر في الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم، حيث أعلنت الإدارة الشبابية أمس الخميس، إقالته من منصبه بعد الخسارة أمام النصر في ختام منافسات الجولة الثامنة عشر المؤجلة، ليخلفه الوطني خالد القروني حتى نهاية الموسم.

وذكر المركز الإعلامي لنادي الشباب على موقع التدوينات المُصغرة، تويتر، أن إدارة النادي العاصمي قررت فسخ التعاقد مع كارينيو دون التطرق إلى أي تفاصيل.

وحول الاتهامات التي وجّهت لكارينيو بتخاذله أمام النصر، قال: «لم يساورنا الشك نهائيا في نوايا كارينيو، والاتهامات التي تركزت على تعمده إهداء الفوز للفريق الأصفر، ليست منطقية».



●●