placeholder

وسوم أحمد قدور

نجم سوريا السابق: كرة القدم الآسيوية تحتاج لنقله نوعية
أكد أحمد قدور، النجم السابق للكرة السورية، أن كرة القدم العربية وخاصة الآسيوية تحتاج إلى نقلة نوعية كبيرة للتطور،  وأن تحذو حذو نظيرتها الإفريقية. ويشارك في مونديال روسيا 2018 أربعة منتخبات عربية، واحدًا منهم آسيوي (المنتخب السعودي)، وثلاثة منتخبات إفريقية (مصر وتونس والمغرب). وظهر المنتخب السعودي -ممثل العرب الآسيوي الوحيد في البطولة- بمستوى مخيب للآمال، إذ خسر في مباراته الافتتاحية بخماسية نظيفة أمام روسيا. فيما ظهرت المنتخبات الإفريقية الثلاثة بمستوى جيد إلى حدٍ كبير، حيث خسرت مصر أمام الأوروجواي (1-0) في الدقيقة الأخيرة من المباراة، كما تلقت تونس هزيمة مشابه أمام المنتخب الإنجليزي (2-1)، وتجرع المغرب هزيمة قاسية أمام إيران (1-0). في هذا الصدد قال قدور: "المنتخبات الإفريقية الثلاثة خسرت في الوقت القاتل، وكانت تستحق نقطة التعادل.. النتائج السيئة للمنتخبات العربية، ورائها عدم اللعب بثقافة الفوز، والاعتماد على التأمين الدفاعي للخروج بأقل الهزائم، فخسرت مبارياتها وهي تمتلك مقومات الفوز". وتابع: "الكرة العربية وخاصة الآسيوية، تحتاج لنقلة نوعية للتطوير، وهزيمة السعودية بخماسية أمام روسيا صدمت الجميع، فيما استفادت المنتخبات العربية الإفريقية، من احتراف عدد كبير من نجومها في الدوريات الكبيرة، في أوروبا، ولذلك تقدم أداءً مشرفًا في روسيا". وأردف: "منتخب مصر لن يخسر أمام روسيا، وفي حال كان محمد صلاح في يومه، وبكامل عافيته ولياقته، سيكون الفوز من نصيب الفراعنة، الذين يمتلكون عددًا من اللاعبين المهاريين، لكن تنقصهم المغامرة الهجومية". واستكمل: "الهجوم خير وسيلة للدفاع، هذه هي كرة القدم، وليس الدفاع من أجل الدفاع.. نسور قرطاج مع مصر هم خير سفراء للكرة العربية، ونتمنى منهم متابعة المشوار، وحلم التأهل ما زال قائمًا، خاصة للمنتخب المصري، أما مهمة المغرب والسعودية فهي مستحيلة". وأتم قدور حديثه قائلًا: "أعتقد أن منتخبات البرازيل وألمانيا والأرجنتين، ستعود قوية، وستتجاوز محنة مباراة الافتتاح.. ألمانيا تمتلك منتخبًا رائعًا، والخسارة أمام المكسيك ستزيدها قوة وإصرارًا، على تحقيق اللقب الخامس".


●●