placeholder

وسوم أخبار الكرة السعودية

خليجي 23 : مباريات الليلة بين (السعودية-الإمارات) و (الكويت-عمان)
تتوجه أنظار متابعي الكرة العربية اليوم إلى ملعب جابر الأحمد الدولي الذي يستضيف مباراتين في غاية الأهمية في بطولة " خليجي 23 " والتي سوف يتحدد على إثرها الصاعدين إلى المربع الذهبي في البطولة. المباراة الأولى اليوم في تمام الخامسة والنصف مساءً بتوقيت السعودية بين الأخضر والأبيض أو السعودية والإمارات. وتُعد هذه المباراة في غاية الأهمية بالنسبة لمنتخب السعودية بالنظر إلى محاولة اللاعبين الجدد على المنتخب في لفت الأنظار إليهم وإثبات أحقيتهم بالمشاركة في مونديال روسيا 2018 كتشكيلة أساسية، وليس مجرد فريق رديف كما يحلو للبعض أن يصفهم. ننتظر مباراة شيقة على أي حال من كلا الفريقين بعد حالة النشوة التي تنتاب المنتخبين إزاء فوز كلٍ منهما في المباراة الأولى له في البطولة. وفي تمام التاسعة مساءً من نفس اليوم وعلى نفس الملعب، يرفع منتخب الكويت شعار "لا بديل عن الفوز" أمام نظيره العماني في مُحاولةٍ لاستعادة الهيمنة على البطولة والحصول على اللقب الحادي عشر. بالحديث عن القنوات الناقلة للمباريات؛ فإن لدينا أغلب القنوات الرياضية الخليجية، وعلى رأسها أبوظبي الرياضية وإم بي سي برو
الجهاز الفني يتوعد لغالب بعد لقاء الاتفاق
في مبارة النصر والإتفاق أظهرت الكاميرات، غضب  لاعب النصر " إبراهيم غالب" أثناء خروجه من المباراة، بالإضافة لركل مقتنيات الفريق الفني، الأمر الذي قُوبل من المدرب والإدارة بالغضب والرفض، وتطبيق لائحة العقوبات. وكان مدرب الفريق الأرجنتيني "جوستافو كونتيروس"قد قرر تغييره بعد مضي ربع ساعة على بداية الشوط الثاني من المباراة التي جمعت بين الفريقين. يذكر أن المباراة قد انتهت بفوز الاتفاق بثلاثة أهداف مقابل هدفين للنصر، وذلك ضمن منافسات الجولة الـ 15 من الدوري السعودي للمحترفين. https://twitter.com/BrkaQ8/status/944287563619201024
السومة: هاشتاق إصابتي إشاعة وقمت بتوضيح ذلك عبر حسابي بتويتر
أبدى المحترف السوري "عمر السومة" إستيائه من الهاشتاج المروج لإصابته، وأشار إلى أن الجميع يعلم من وراء الحملات التي تهدف للإساءة للملكة العربية السعودية. وقال عمر السومة: “لعبت 90 دقيقة مع المنتخب السوري، ولا يوجد لدي إصابة، هاشتاق إصابتي إشاعة وقمت بتوضيح ذلك عبر حسابي بتويتر”. وتابع: “هناك حملات غير رياضية تسيء للسعودية، وعلينا عدم التفاعل مع الهاشتاقات المسيئة للسعودية؛ لأنها من مندسين خارجيًّا، وأتمنى من الجميع الوعي بخصوص الحملات المسيئة”. وأضاف: “أول مرة أشعر بالخوف من الزلازل خلال تواجدي بالعراق، ركضت خارج الفندق عند وقوع الزلزال، وما زلت خائف حتى الآن”. وعن مستوى النادي الأهلي علق قائلًا: “الأهلي يسير بالطريق الصحيح بالرغم من التعادل الأخير.. نحن بالصدارة ولكن الهلال لديه مباراة مؤجلة، ومواجهتنا للهلال ستحدد من هو متصدر للدوري.. قد يكون غيابي يخفف من الخطورة ولكن هجومنا قوي”. واختتم حديثه: “لا أعلم ماذا حصل لنا أمام الفيحاء والمباراة غريبة خاصة الشوط الثاني.. ونطلب من الجماهير مساندتنا ما زلنا في البداية”.
الحبسي خارج القائمة الآسيوية والدعيع يواسيه
ليلة أمس، أعلن نادي الهلال عبر حسابه الرسمي على تويتر عن قائمته المشاركة في البطولة الآسيوية، وكانت المفاجأة أن الحارس العماني الكبير علي الحبسي خارج تلك القائمة. كما تعلمون فإن لوائح بطولة دوري أبطال آسيا تشترط مشاركة أربعة لاعبين آسيويين، وهو ما أجبر الأرجنتيني رامون دياز على استبعاد واحد من خماسي الزعيم الأجانب، حيث تقررت مشاركة الرباعي الأجنبي إدواردو وخريبين وماتياس وميليسي. من جانبه أبدى حارس الهلال السابق محمد الدعيع مواساته للحارس مؤكدًا أن قرار استبعاده لا يحط من قدره ولا يقلل من إمكانياته، وجاءت تصريحات الدعيع كالتالي: عدم إدراج اسم علي الحبسي في القائمة التي سيخوض بها الفريق منافسات دوري أبطال آسيا لا يقلل من إمكاناته إطلاقاً وهذا أمر فني يعود إلى الأرجنتيني رامون دياز مدرب الفريق الذي يرى بصورة واضحة ما يراه الفريق من احتياجات وهو المسؤول الأول عن تحديد الخيارات التي تفيده وتحقق متطلباته كما أن وجود الحارس عبد الله المعيوف أمر جيد ويدعو إلى الطمأنينة، فهو حارس متمكن ويمتلك خبرة وله تجارب سابقة وناجحة كحارس مرمى، وظهر بمستوى جيد في لقاء الهلال مع الفيحاء واستطاع رد ركلة الجزاء.
الصحف الأوكرانية تعتمد خبر سيرجي والملكي
سيطر على أغلفة الصحف الأوكرانية مساء أمس خبر إتفاق المدرب الأوكراني "سيرجي ريبيروف" مع فريق أهلي جدة السعودي ولمدة لثلاثة مواسم بعقد بلغ 2.8مليون يورو في الموسم الواحد، واستمرت المفاوضات لأكثر من أربعة أيام حاول من خلالها المفاوض الأهلاوي فرض العديد من البنود على المدرب الأوكراني الذي كان متجاوبًا إلى حد كبير.    وتشير المصادر إلى أن المفاوض الأهلاوي استطاع الوصول مع المدرب إلى هذا المبلغ بعد أن كان قد طلب 4 ملايين يورو، ما قوبل بالرفض من قبل المفاوض الأهلاوي، الذي استطاع الوصل معه إلى المبلغ المذكور.


●●