placeholder

وسوم أردوغان

أردوغان يُعلّق على اعتزال أوزيل اللعب مع ألمانيا
كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن اتصاله بالنجم مسعود أوزيل ليلة أمس الاثنين، عقب بيانه الأخير واعتزاله اللعب الدولي مع ألمانيا. وكان أوزيل قد قال في بيانه أنه اعتاد ارتداء قميص ألمانيا بفخر وحماس لكن لا يشعر بذلك الآن، بعد المضايقات التي تعرّض لها والتي وصفها بالعنصرية، على خلفية التقاط صورة له مع رئيس تركيا، التي تمتد فيها جذور اللاعب (طالع التفاصيل). من جانبه قال الرئيس التركي للصحافة بعد اجتماع للبرلمان التركي في أنقرة: "لقد تحدثت معه مساء الأمس (الاثنين). لم يستطيعوا هضم صورة له معي. إنني أدعم تصريحات مسعود أوزيل". يُشار إلى أنّ المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعلنت احترامها لقرار أوزيل الذي قدّم الكثير للمانشافت، وذلك وفقًا لتصريحات أورليكه ديمر إن المتحدثة الرسمية باسم ميركل. وقالت أورلكيه: "المستشارة تعتز بمسعود أوزيل كثيرًا. مسعود أوزيل لاعب كرة قدم ساهم بالكثير لصالح المنتخب الوطني.. اللاعب اتخذ الآن قرارًا يجب احترامه".
بواتينج يساند أوزيل بثلاث لغات
ساند الدولي الألماني جيروم بواتينج زميله السابق في المنتخب مسعود أوزيل، وذلك بعدما أعلن اعتزاله دوليًا، بسبب تعرّضه لمضايقات وصفها بـ"العنصرية". ونشر بواتينـج صورته رفقة أوزيل على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مضيفًا وسوم كأس العالم 2014، وبطولة أمم أوروبا 2009 للشباب، اللتين فازا بهما مع المنتخب الألماني، وعلّق: “كان من دواعي سروري اللعب معك أخي”. وجاءت الجملة باللغتين الألمانية والإنجليزية، فيما جاءت كلمة أخي باللغة التركية، في إشارة إلى أصول اللاعب. وكان أوزيل قد أعلن اعتزاله اللعب دوليًا، بعدما تعرّض لانتقادات عدة بسبب صورته مع الرئيس التركي أردوغان خلال حدث تعليمي وخيري في لندن. وأصدر أوزيل بيانًا مطولًا، جاء خلاله: "أنا ألماني وأُمثل المانشافت منذ سنوات طويلة،ما هي المعايير لكي أكون ألمانياً؟!". وتابع: "بودولسكي وكلوزه لم يُذكرهما أحد بأصولهما البولندية.. هل لأني تركي؟.. هل لأني مسلم؟.. هذه هي المشكلة”. يُشار إلى أنّ الاتحاد الألماني أصدر بيانًا اليوم الإثنين لرفض اتهام رئيسه رينهارد غريندل بالعنصرية (طالع التفاصيل).
جوندوجان يرد على صافرات الاستهجان التي طاردته أمام الأخضر
أكّد إلكاي جوندوجان نجم المنتخب الألماني، قبل أيام قليلة على انطلاق كأس العالم روسيا 2018، أنّه يشعر بالامتنان للتواجد في صفوف المانشافت. يأتي هذا ردًا على صافرات الاستهجان، التي طاردته فور نزوله لأرض الملعب أمام السعودية، وذلك غضبًا منه لالتقاطه صورة بجانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وقد أصبح ممثلًا لألمانيا (طالع التفاصيل). ونشر اللاعب، صورة له بقميص الماكينات البشرية عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، وعلّق عليها: "آخر مباراة قبل كأس العالم، ولا زلت ممتنا باللعب لهذا البلد". يُشار إلى أنّ الألمان تمكنوا من تحقيق فوز باهت على الأخضر، خلال المباراة الودية التي جمعت بينهما في إطار الاستعدادات لنهائيات كأس العالم روسيا 2018.


●●