placeholder

وسوم أزمة اللاعبين

على إثر الأزمة.. فهد المدلج يتخذ قرارًا هامًا بشأن اللاعبين
أعرب فهد المدلج ، رئيس مجلس إدارة نادي الفيصلي، عن غضبه الشديد من تصرف لاعبي الفريق، مؤكدًا أنهم لاعبون محترفون ولا يجوز أن يصدر منهم مثل ذلك أفعال. وكان عددًا من لاعبي الفريق الأول لكرة القدم قد تغيبوا عن حضور التدريبات الجماعية للفريق، مما دفع الإدارة إلى تأكيد استبعاد كل اللاعبين المتسببين في الأزمة من نهائي كأس الملك. تأتي هذه الأزمة في ظل استعداد الفيصلي إلى المباراة النهائي في كأس خادم الحرمين الشريفين، أمام نادي اتحاد جدة، في الثاني عشر من الشهر الجاري. وفي تصريحات إذاعية، قال المدلج: "هؤلاء اللاعبون محترفون ويشكلون فريقًا محترفًا، وما حدث منهم أمر مؤسف، ونتعجب مما فعلوه، فمن حقهم المطالبة بمستحقاتهم، لكن دون الامتناع عن التدريب والضغط على الإدارة، التدريب جزء من عملهم، ويجب أن يقوموا بواجبهم على أكمل وجه". وأضاف: "الرواتب المتأخرة للاعبين، عبارة عن مستحقات 3 أشهر، بينما للمدربين شهرين فقط". وتابع: "هناك من بدأ التحريض من اللاعبين الأجانب والسعوديين، وشكلنا لجنة للتحقيق، وسنمنع من حرضّ من خوض المباراة النهائية وسنوقف جميع مستحقاته، حتى لو دفعنا باللاعبين الشباب أمام الاتحاد في النهائي". واستكمل: "ما يثير الاستغراب بشكل أكبر، أن المدرب هو من قاد اللاعبين للخروج من الملعب ودخول غرف الملابس ورفض خوض المران، وهذا تصرف لا يخرج من مدرب من المفترض أنه محترف". وأتم المدلج حديثه قائلًا: "المدرب سبق وأن طالب بفسخ العقد قبل عدة أشهر، وحينها بادرنا بسداد مستحقاته، وقدمنا له عرضًا لتجديد عقده وتمت الأمور على خير، لكنه قبل أسبوع أخبرنا أنه يمتلك عروضًا من أندية إماراتية، وقدم استقالته، وطالبناه بدفع الشرط الجزائي في عقده والمقدر بربع مليون دولار".


●●