placeholder

وسوم أسامة هوساوي

محبوب يوضح موقفه من منح هوساوي شارة قيادة الوحدة
أوضح وليد محبوب -قائد فريق الوحدة- موقفه من عودة المخضرم أسامة هوساوي بعد فترة كبيرة لارتداء قميص الوحدة، مؤكدًا أنّه لا زال قادرًا على التألق. وقال محبوب: "أسامة لاعب كبير، وجميع اللاعبين سيستفيدون منه داخل وخارج الملعب، وما زال قادرًا على التألق في الملاعب، ونتطلع إلى انضمامه الرسمي إلينا ليعود إلى بيته الذي افتقده منذ رحيله". وعن موقفه إذا طلب منه هوسـاوي ارتداء شارة القيادة، قال محبوب: "بالطبع سأوافق، ولي الشرف أن ألعب تحت قيادته، فأنا لعبت معه في بداياتي بنادي الوحدة، وهو قائدي من الأساس، ولن أنتظر أن يطلب مني منحه الشارة، لأنني من سأعرضها عليه". وحول باقي صفقات النادي المكي، قال: "مجهود مميز تقوم به إدارة الوحدة بدعم المستشار تركي آل الشيخ، والصفقات كلها مميزة لا سيما الأجنبية التي غطت أغلب المراكز التي يحتاجها الفريق، والقائمة صارت مزيجًا من اللاعبين الأجانب وصغار السن الذين ينتظرهم مستقبل واعد، وأرى أن الفريق سيكون له شأن في الموسم المقبل". وعن توقعاته لمستقبل الدوري: "الدوري الآن أصبح 80% منه أجانب، والمنافسة ستكون محتدمة، لأن جميع الفرق تعمل وتدعم صفوفها استعدادًا للموسم الجديد، واللاعب السعودي بات عليه أن يقاتل للحصول على مركز في الفريق". وتابع: "البطولة لن تكون سهلة على الإطلاق، لكن المستوى العام سيكون مرتبطًا بمدى تأقلم اللاعبين الأجانب مع الأجواء والتنافس في المملكة". وحول مستقبله مع الوحدة، قال محبوب: "بالنسبة لي، يتبقى في عقدي مع النادي سنة واحدة، وإذا استمريت فسأكون سعيدًا، وإن رحلت فأنا لاعب محترف وسأذهب إلى مكان آخر لمواصلة مسيرتي مع كرة القدم". وتابع: "سأجلس مع إدارة النادي الأسبوع المقبل لنضع النقاط على الحروف فيما يخص مستقبلي مع الفريق، لأنني أريد اللعب ولا أرى فائدة من الجلوس على مقاعد البدلاء، وأملك عدة عروض حاليًا من أندية أخرى أؤجل البت فيها لحين الجلوس مع إدارة الوحدة، وكما قلت أريد المشاركة باستمرار". وأتمّ: "هدفنا في نادي الوحدة أن نحقق بطولة، وهذا لن يكون سهلًا لأن الموسم المقبل صعب جدًا، ويحتاج إلى إرادة حديدية من أجل تحقيق إنجاز، وهو ما ندركه جيدًا ونستعد له على هذا الأساس".
تعرّف على حقيقة غياب هوساوي عن مواجهة الفراعنة
تعرّض أسامة هوساوي -قائد الفريق السعودي الأول لكرة القدم- إلى إصابة على مستوى الظهر خلال مباراة الأخضر الأخيرة أمام منتخب الأوروجواي، يوم الأربعاء الماضي. وانتهت المباراة التي جمعت الفريقين في إطار منافسات الجولة الثانية من كأس العالم 2018، بخسارة المنتخب السعودي بهدف نظيف أحرزه مهاجم برشلونه لويس سواريز. وعلى إثر هذه الإصابة خاض اللاعب تدريبات منفردة في النادي الصحي بمقر إقامة بعثة الأخضر في روسيا، ولم يستطع المشاركة في التدريبات الجماعية للفريق. في هذا الصدد أثبتت الفحوصات الطبية التي خضع لها اللاعب يوم أمس الجمعة في أحد مستشفيات سان بطرسبرج سلامة قائد المنتخب السعودي من أي إصابة خطيرة. وسيكون هوساوي خيارًا متاحًا أمام المدير الفني للفريق، الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، في مبارة الفريق القادمة أمام المنتخب المصري يوم الاثنين المقبل، في ختام مباريات الفريقين بكأس العالم 2018.
قائد المنتخب السعودي: ما زالت فرصة تأهلنا قائمة
أكد قائد المنتخب السعودي، الكابتن أسامة هوساوي أن فرصة الأخضر في التأهل إلى الأدوار الإقصائية من نهائيات كأس العالم، ما زالت قائمة، رغم الخسارة الثقيلة من المنتخب الروسي في مباراة افتتاح المونديال. وقدَّم هوساوي اعتذاره للجماهير السعودية، عن الخسارة في مباراة افتتاح المونديال بنتيجة كبيرة، مؤكدًّا أن الأخضر قادرٌ على تجاوزها في المباراتين المقبلتين، رغم اعترافه بصعوبتها. وقال هوساوي في تصريحات عقب المباراة: «نعتذر لجمهورنا عن هذه الخسارة، ولا زالت أمامنا مباراتين، ويمكن أن نكون أحد المنتخبات المتأهلة». وخسر المنتخب الوطني السعودي، أولى مبارياته في نهائيات كأس العالم أمام المنتخب الروسي صاحب الأرض بنتيجة (5-0) وسيواجه منتخب أوروغواي يوم الأربعاء المقبل، قبل أن يختتم دور المجموعات بمواجهة مصر.
مدرب المنتخب السعودي: أشعر بحماس كبير قبل المونديال
أكد المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيزي، المدير الفني للمنتخب السعودي، أهمية ظهور الأخضر في المباراة الافتتاحية للمونديال بالمستوى المشرف الذي يعكس حجم الاستعدادات الكبيرة التي قضاها خلال المراحل الإعدادية الـ5 السابقة على حد تعبيره، مُشيرًا إلى أن مباراة الافتتاح ستكون بلا شك صعبة، لاسيما وأنها ستكون أمام المنتخب المستضيف. وقال مدرب الأخضر في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأربعاء في قاعة المؤتمرات بملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو: «شخصيًّا، أشعر بحماس كبير إذ أن المنتخب الذي أشرف عليه سيشارك في مباراة الافتتاح لأعظم بطولة، نحن متحمسون للغاية ونشعر برغبة كبيرة للمشاركة في هذا الحدث، ويجب أن نبذل قصارى جهدنا لأن نظهر بصورة مميزة ونعطي بصورة أفضل، حتى نجعل الشعب السعودي سعيد». وأضاف: «نحن نريد أن ننافس على كل كرة، نريد أن يكون لنا أسلوبنا وبصمتنا، وبصمتنا هي أن يكون منتخبنا الأفضل، فأنا أحب اللعب بالنهج الهجومي، وهو ما سنبادر لفعله غدًّا فمتى ما ظهرنا بالصورة المميزة وامتلكنا الكرة بصورة مميزة سنحقق ما نريد». من جهته، أثنى قائد المنتخب السعودي أسامة هوساوي على دعم القيادة الرياضية للمنتخب خلال المراحل السابقة، مؤكدًّا أنهم كلاعبين مستشعرين ذلك بصورة كبيرة، ويحرصون على الظهور بالصورة المشرفة. وأعرب هوساوي عن سعادته وزملائه بالمشاركة في افتتاح أهم حدث كروي في العالم، معتبرًّا أن ذلك حلم كل لاعبٍ، متمنيًّا في الوقت ذاته أن يظهروا بصورة مشرفة ويحققوا آمال وتطلعات الشعب السعودي. وأشاد هوساوي بمراحل الإعداد السابقة والمستويات المتميزة التي ظهر عليها المنتخب خلال المباريات الودية، لافتًّا إلى أن الثقة الكبيرة التي حصلوا عليها جاءت بعد تطبيق تعليمات الجهاز الفني. وقال: «المباريات الودية ليست مقياسًّا، المباريات الرسمية وخاصة الافتتاح لها حسابات وضغوطات معيّنة، وبالتالي نتمنى أن نقدم المستوى المميز». وأكمل هوساوي تصريحاته واصفًّا المنتخب السعودي بالبطل، عادًّا وصوله إلى كأس العالم للمرة الخامسة وتحقيقه 3 ألقاب آسيوية والعديد من الإنجازات الأخرى، التي تعتبر أكبر دليل على تطور الكرة السعودية.
قائد المنتخب السعودي: عانينا من سوء الحظ أمام إيطاليا
أكد قائد المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، أسامة هوساوي، أن ما قدّمه الأخضر خلال المباراة الودية أمام إيطاليا، لاسيما في الشوط الثاني، لم يكن وليد الصدفة. هذا وخسر المنتخب السعودي، المباراة الودية التي جمعته ونظيره الإيطالي في سويسرا بنتيجة هدفين مقابل هدف، ضمن تحضيرات الاخضر للمونديال. وقال هوساوي في تصريحاتٍ تلفزيونية عقب المباراة: «أداء السعودية جاء نتيجة عمل جبار وتدريبات قاسية، منذ معسكر المنتخب في مدينة ماربيا الإسبانية». وزاد: «التعادل كان قريبًا من الأخضر، خاصة بعد أن لاحت لنا فرصتان للتسجيل، لكن سوء الحظ حال دون إحراز هدف». وأكمل قائد الأخضر حديثه: «اللاعبون استفادوا من التجربة، خاصة عندما يلعب كمدافع على مهاجم بقوة ماريو بالوتيلي».
قائد الأخضر يُعرب عن حزنه لتأخره في استكمال دراسته
أعرب مدافع المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، أسامة هوساوي، عن ندمه بسبب عدم اهتمامه بدراسته في الأوقات السابقة، مُشيرًا إلى أنه التحق بجامعة الإمام مؤخرًا. وقال هوساوي: «أعلم أنني تأخرت، ولكن يتبقى لي عام أو عام ونصف تقريبًا وأحاول أن أضغط على نفسي للحصول على شهادتي». وأضاف: «الذي يرغب في التركيز على الكرة تضيع دراسته، والآن أعتقد حتى الأكاديميات أو الفئات السنية في الأندية، تشجع اللاعب أن يحقق درجات عالية في دراسته». وزاد: «والدي عند الفوز بالدوري، أرسل لي رسالة مبروك الدوري وعقبال الجامعة». وحول قيادته للأخضر في نهائيات كأس العالم روسيا 2018، قال هوساوي: «شرف لي أن أكون قائدًا لمنتخب بلادي». وأردف: «نحن نشارك في محفل كبير مثل كأس العالم الجميع يشاهدونه، وسنلعب مباراة الافتتاح وهي تقريبًا التي ستحظى بأعلى نسبة مشاهدة في البطولة». وأكمل: «هذا شعور جميل جدًا وأتمنى أن نكون عند حسن ظن الجمهور السعودي، وعند حسن ظن ثقة المسؤولين أيضًا».
مهاجم القادسية: هوساوي حرمني من المشاركة مع الأخضر
أبدى مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي القادسية، هارون كمارا -لاعب مواليد- استغرابه من عدم استدعائه لقائمة المنتخب السعودي لكرة القدم، التي أختارها المدرب الأرجنتيني، خوان أنطونيو بيزي، لخوض المرحلة الخامسة والأخيرة من إعداد الأخضر لكأس العالم (روسيا 2018). وقال كمارا في تصريحات صحفية: «فوجئت عندما أعلنت قائمة الأخضر ولم يظهر اسمي خاصة أنني لم أخض أي مباراة في معسكر ماربيا الأخير بسبب الإصابة التي تعرضت لها في الكتف، ووقتها تحدّث معي بيتزي وصارحني بأنني من أفضل اللاعبين، لكن ما حدث الآن يجعلني في حيرة من أمري، لا أعلم هل سبب الاستبعاد بسبب الإصابة أم أنه قرار فني؟». وأضاف: «خلال معسكر ماربيا الماضي تعرّضت للإصابة في اليوم الثاني من المعسكر بعد احتكاك مع زميلي أسامة هوساوي، وعلى إثرها ارتطمت بالأرض ما تسبب في ابتعادي عن التدريبات الجماعية» موضحًا أنه بذل جهودًا مضاعفة حتى يعود في أقرب وقت ممكن، أملا في الحصول على فرصة المشاركة في المباريات الودية. وتابع: «تحدثت مع مدير الجهاز الطبي وأخطرته بأنني سأتحامل على الإصابة وطلبت منه أن يبلغ بيتزي، بأنني جاهز للعودة للتدريبات الجماعية ومن ثم الدخول في حسابات المباريات الودية، لكنه رفض الطلب خوفا على سلامتي، في الواقع لا أزال أتألم، وقد أخبرني الطبيب بأن الألم لن يختفي بسرعة بسبب حساسية الإصابة».
أسامة هوساوي: المنتخب السعودي على الطريق الصحيح
أبدى أسامة هوساوي قائد المنتخب السعودي سعادته بالمستوى الذي حققه الأخضر خلال الاستعدادت لكأس العالم روسيا 2018، مؤكدًا في الوقت ذاته أنّ اللاعبين لا يزال أمامهم الكثير لكي يقدموه. واختتم الأخضر معسكره التدريبي في إسبانيا بالفوز على نظيره اليوناني بهدفين نظيفين، بتوقيع سالم الدوسري ومحمد كنو، وذلك بعد أيام قليلة من الفوز على الجزائر بذات النتيجة (طالع التفاصيل). وصرّح هوساوي: "أنهينا المرحلة الأولى من الإعداد النهائي لكأس العالم، كانت 20 يومًا مثمرة جدًا، خضنا خلالها التدريبات صباحًا ومساءً، ولعبنا وديتين قويتين أمام الجزائر واليونان، واستفدنا بشدة من هذه المرحلة". وتابع: "لدينا إجازة لمدة 4 أيام، وبعدها سنعود لبدء المرحلة النهائية، والمشوار أمامنا طويل، ولدينا أفضل مما قدّمناه، لكننا نسير على الطريق الصحيح". واختتم: "نملك طموحات كبيرة لإسعاد الشعب السعودي في كأس العالم 2018 بروسيا". ويفتتح المنتخب السعودي مواجهات المونديال أمام نظيره الروسي في الـ14 من شهر يونيو المقبل، بعد أن أوقعته القرعة مع روسيا ومصر والأوروجواي.
مسؤول الوحدة: سنتعاقد مع لاعبين دوليين
أكد عبد الله خوقير، المشرف على كرة القدم في نادي الوحدة ، أن فريقه سيتعاقد مع لاعبين دوليين في صفوف الأخضر، وذلك حتى يتمكن الوحدة من مقارعة الكبار بل والانتصار عليهم. واستقبل نادي الوحدة أمس الخميس، خبرًا مفرحًا، حيث قام الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، برفع العقوبة عن الفريق، وأتاح لهم الفرصة لتسجيل لاعبين جدد. وفي تصريحات إذاعية، قال خوقير: "المستوى الفني في الدرجة الأولى، يختلف كليًا عن دوري المحترفين، الذي يملك كل فريق فيه 7 لاعبين أجانب، إضافةً إلى الدوليين، والمنافسة قوية بين كبار الأندية". وتابع: "تخلصنا من أبرز مشاكلنا، وهي الحرمان من القيد، بدعم رئيس الهيئة، وسنستقطب لاعبين دوليين ممتازين في المنتخب، وأجانب على مستوى عالٍ بدعم الهيئة". وأضاف: "أبو ناصر (تركي آل الشيخ) هو رئيسنا الشرفي الآن، والمملكة كلها تعرف أنه داعم للوحدة، لأنه يريد أن يعيده كمنارة للرياضة، فهو أول فريق عرف كرة القدم في المملكة". وعن صفقات الفريق المرتقبة، علق بقوله: "أقولها وأعلنها صريحة ورسمية: أسامة هوساوي سيكون قائد الفريق، في الموسم المقبل، وهناك 4 لاعبين آخرين لن أفصح عنهم الآن، إلى جانب 4 أجانب على مستوى عالٍ، ومدرب كبير".


●●