placeholder

وسوم أنيس بن ميم

وكيل العكايشي ينتقد أسلوب إدارة الاتحاد في التعامل مع موكله
تشهد الفترة الحالية منازعات كبيرة بين إدارة نادي الاتحاد -برئاسة الأستاذ نواف المقيرن- وبين لاعب العميد السابق التونسي أحمد العكايشي ، بعد أن قام الأخير بفسخ تعاقده مع النمور. ولجأ التونسي أحمد العكايشي إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "FIFA" لتقديم شكوى رسمية ضد إدارة نادي الاتحاد، يطالب فيها بمستحقاته، التي تصل إلى 6.5 مليون ريال. في هذا الصدد، أوضح أنيس بن ميم -وكيل العكايشي- الأسباب التي دفعت موكله إلى هذا القرار، حيث قال: "قبل تنفيذ القرار حاولت أكثر من مرة، لكن مع الأسف لم تجد محاولاتي أي صدى، أو نتيجة إيجابية من الجانب الاتحادي". وأضاف: "العكايشي، اضطر إلى فسخ عقده مع ناديه بعد أن تعامل معه مسؤولوه بشكل غير لائق، بدايةً باستبعاده من نهائي السوبر، مرورًا بتحويله إلى الاستثمار، وانتهاءً بحرمانه من التسجيل في سجلات النادي". وتابع: "الاتحاديون منعوا موكلي من التدرُّب مع الفريق في الأيام الأخيرة له في النادي، وهذا لا يتفق مع مكانة العكايشي، اللاعب الدولي وأحد هدافي المنتخب التونسي". وأتم بن ميم تصريحاته، قائلًا: "لجأت إلى تطبيق المادة 14 من قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والتي تنص على حق اللاعب في المشاركة مع الفريق الأول، وأن أي تصرف فيه سوء معاملة للاعب، تمنحه الحق في فسخ عقده".
العكايشي يتجه للفيفا بعد فسخ تعاقده مع الاتحاد
تقدّم التونسي أحمد العكايشي بشكوى إلى غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، ضد نادي الاتحاد بداعي عدم حصوله على مستحقاته لدى النادي. وكان العكايشي قد أعلن فسخ تعاقده مع العميد من جانب واحد، وذلك بعد مسيرة دامت لموسمين توجها اللاعب بلقبي كأس ولي العهد وكأس الملك (طالع التفاصيل). وكانت إدارة الاتحاد قد قررت قيد اللاعب في قائمة الاستثمار، بعدما أخرجته من قائمة أجانب الفريق لصالح البرازيلي رومارينيو، الذي تعاقدت معه في ختام الميركاتو الصيفي المنصرم. يُشار إلى أنّ عدة تقارير صحفية تونسية أكدت اقتراب العكايشي من تمثيل النجم الساحلي خلال منافسات الموسم الجاري.
وكيل العكايشي يوضح مستقبل اللاعب مع الاتحاد
أكد التونسي أنيس بن ميم -وكيل المهاجم التونسي أحمد العكايشي- أن موكله ما زال مرتبطًا بعقدٍ من الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد. وفي تصريحات صحفية، قال بن ميم: "العكايشي ما زال مرتبطًا بعقد مع الاتحاد، وهناك مفاوضات لفك هذا الارتباط، كما أن اللاعب تلقى عديد العروض الخليجية، لكن الأمر لم يُحسم حتى الآن". وكان العكـايشي قد خرج من حسابات الجهاز الفني الجديد للعميد -بقيادة المدرب الأرجنتيني رامون دياز- بسبب تدني مستواه بشكل ملحوظ. الجدير بالذكر أن إدارة الاتحاد كانت قد نجحت في الحصول على خدمات المهاجم التونسي في عام 2016، لكن مع نهاية الموسم الماضي، توترت علاقة اللاعب بالفريق وجماهيره.
تعرّف على حقيقة تقدّم العكايشي بشكوى ضد الاتحاد
أكّد أنيس بن ميم وكيل أعمال التونسي أحمد العكايشي مهاجم فريق الاتحاد، عدم وجود أي نية لدى اللاعب لتقديم شكوى ضد إدارة النادي الجداوي، بسبب تأخر مستحقاته. وغرّد أنيس على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أتعجب منذ يومين بعد تداول خبر أن أحمد عكايشي قدم شكوى من أجل تأخر تسليمه مستحقاته". وتابع: "هذا الخبر من وحي خيال من سربه ولا أدري لمصلحة من تنشر هذه الأخبار". واختتم: "أحمد كل تفكيره منصب على نهائي الكاس ويريد أن يكون سعيدًا وأن يسعد الجمهور بالكأس الغالي". يُذكر أنّ اللاعب توجه برسالة حماسية لجماهير العميد يطالبهم خلالها بدعم اللاعبين، والتركيز على نهائي الكأس الذي ينطلق مساء الجمعة المقبل (طالع التفاصيل).


●●