placeholder

وسوم أوزيل

أوزيل يسعى لاستقطاب مسعد الدوسري لفريقه الإلكتروني
كشفت صحيفة بيلد الألمانية، عن سعي النجم مسعود أوزيل -لاعب أرسنال الانجليزي- لاستقطاب الموهبة السعودية مسعد الدوسري (18 عامًا) لفريقه الإلكتروني. وكان مسعد (إم إس دوسري 7) قد استطاع التتويج بكأس العالم لكرة القدم الإلكترونية في لعبة فيفا 18، من بين 20 مليون مشارك من جميع أنحاء العالم (طالع التفاصيل). وفاز الدوسري بجائزة مالية تقارب ربع المليون دولار، علاوةً على حصوله على دعوة لحضور حفل توزيع جوائز الفيفا، وبات الآن على مقربة من الانضمام لفريق أوزيل الإلكتروني. وكان أوزيل قد أعلن عن تأسيس فريق خاص لكرة القدم الإلكترونية، مؤكدًا أنه بصدد البحث عن لاعبين مميزين من جميع أنحاء العالم للانضمام لفريقه. وصرّح وشوا بيجير، المدير التنفيذي للوكالة المسئولة عن مهمة ضم اللاعبين لفريق أوزيل: "نحن نتفاوض حاليا مع كل لاعبي القمة في العالم، ولا شك أن أم أس دوسري7، بعد فوزه باللقب هو واحد من هؤلاء". وأشارت الصحيفة الألمانية "بيلد" إلى احتمالية وقوف عقبة صغيرة في طريق انضمام دوسري إلى فريق أوزيل، وهي أنّ دوسري متعاقد بالفعل مع فريق "يو أس كلان".
مانويل نوير يكسر صمته بشأن أزمة أوزيل
خرج مانويل نوير -قائد المنتخب الألماني ونادي بايرن ميونخ الألماني- عن صمته، وتحدث للمرة الأولى عن أزمة زميله في المنتخب مسعود أوزيل. وكان أوزيل قد أعلن اعتزاله اللعب دوليًا، بعد الانتهاء من المشاركة مع المانشافت في مونديال روسيا 2018، مؤكدًا أنه تعرض لاضطهادٍ كبير بسبب أصوله التركية. في هذا الصدد، قال نوير: "اعتزال أوزيل؟.. إنه قرار كل لاعب بمفرده. عليك أن تجد الأسباب بنفسك وقد وجدها أوزيل. علينا تقبل القرار بالطبع". وتابع: "حاولنا دائمًا دمج كل لاعب مع المجموعة، ونفعل دائمًا كل شيء من أجل زملائنا في الفريق، بحيث يذهب الجميع إلى المباريات بشعور جيد". وأضاف: "مهمة الاتحاد الألماني، هي تشكيل الفريق، وإضفاء وجه جديد عليه. ويجب أن يكون لدينا نجوم يفخرون حقًا باللعب للمنتخب الوطني، ويعطون كل شيء للعب لبلدهم، حتى نعود إلى طريق النجاح". وأوضح: "على أي حال، أعتقد أن الأمور ستتغير في المنتخب الوطني، وكذلك في الاتحاد الألماني، وسنضطر أولاً إلى الانتظار لنرى كيف ستبدو هذه البداية الجديدة". وأتمَّ: "الحقيقة هي أن بعض الأشياء يجب أن تتغير. لدينا أهداف كبيرة أيضًا في المنتخب الوطني، ونريد بطبيعة الحال تقديم وجه جديد".
أردوغان يُعلّق على اعتزال أوزيل اللعب مع ألمانيا
كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن اتصاله بالنجم مسعود أوزيل ليلة أمس الاثنين، عقب بيانه الأخير واعتزاله اللعب الدولي مع ألمانيا. وكان أوزيل قد قال في بيانه أنه اعتاد ارتداء قميص ألمانيا بفخر وحماس لكن لا يشعر بذلك الآن، بعد المضايقات التي تعرّض لها والتي وصفها بالعنصرية، على خلفية التقاط صورة له مع رئيس تركيا، التي تمتد فيها جذور اللاعب (طالع التفاصيل). من جانبه قال الرئيس التركي للصحافة بعد اجتماع للبرلمان التركي في أنقرة: "لقد تحدثت معه مساء الأمس (الاثنين). لم يستطيعوا هضم صورة له معي. إنني أدعم تصريحات مسعود أوزيل". يُشار إلى أنّ المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعلنت احترامها لقرار أوزيل الذي قدّم الكثير للمانشافت، وذلك وفقًا لتصريحات أورليكه ديمر إن المتحدثة الرسمية باسم ميركل. وقالت أورلكيه: "المستشارة تعتز بمسعود أوزيل كثيرًا. مسعود أوزيل لاعب كرة قدم ساهم بالكثير لصالح المنتخب الوطني.. اللاعب اتخذ الآن قرارًا يجب احترامه".
بواتينج يساند أوزيل بثلاث لغات
ساند الدولي الألماني جيروم بواتينج زميله السابق في المنتخب مسعود أوزيل، وذلك بعدما أعلن اعتزاله دوليًا، بسبب تعرّضه لمضايقات وصفها بـ"العنصرية". ونشر بواتينـج صورته رفقة أوزيل على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مضيفًا وسوم كأس العالم 2014، وبطولة أمم أوروبا 2009 للشباب، اللتين فازا بهما مع المنتخب الألماني، وعلّق: “كان من دواعي سروري اللعب معك أخي”. وجاءت الجملة باللغتين الألمانية والإنجليزية، فيما جاءت كلمة أخي باللغة التركية، في إشارة إلى أصول اللاعب. وكان أوزيل قد أعلن اعتزاله اللعب دوليًا، بعدما تعرّض لانتقادات عدة بسبب صورته مع الرئيس التركي أردوغان خلال حدث تعليمي وخيري في لندن. وأصدر أوزيل بيانًا مطولًا، جاء خلاله: "أنا ألماني وأُمثل المانشافت منذ سنوات طويلة،ما هي المعايير لكي أكون ألمانياً؟!". وتابع: "بودولسكي وكلوزه لم يُذكرهما أحد بأصولهما البولندية.. هل لأني تركي؟.. هل لأني مسلم؟.. هذه هي المشكلة”. يُشار إلى أنّ الاتحاد الألماني أصدر بيانًا اليوم الإثنين لرفض اتهام رئيسه رينهارد غريندل بالعنصرية (طالع التفاصيل).


●●