placeholder

وسوم إسرائيل

إلغاء ودّية الأرجنتين وإسرائيل في القدس
قالت وسائل إعلام أرجنتينية أمس الثلاثاء، أن المباراة الودية التي كانت مقرّرة بين المنتخب الأرجنتيني ونظيره الإسرائيلي في القدس، يوم السبت المقبل، أُلغيت. وجاءت هذه الخطوة -وفقًا للتقارير- في أعقاب تهديدات وتحذيرات أطلقها فلسطينيون ضد المنتخب الأرجنتيني وقائده، ليونيل ميسي. وذكرت صحيفة (أولي) الأرجنتينية، أن المباراة التي كانت مقرّرة في القدس، ألغيت بسبب تهديدات واردة من فلسطين. وأشارت الصحيفة إلى أن المدرب خورخي سامباولي، مدرب الأرجنتين، يفضّل خوض المباراة في برشلونة، قبل السفر إلى روسيا للمشاركة في المونديال. وانتقد سامباولي في وقتٍ سابق، العقد الذي وقعه الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم مع نظيره الإسرائيلي، لخوض مواجهة ودية بين البلدين، في القدس، قبل انطلاق المونديال. هذا وتصاعدت حدة الاحتجاجات ضد زيارة المنتخب الأرجنتيني إلى القدس وقام بعض المشجعين بتلطيخ قميص منتخب الأرجنتين بالدم خلال تدريباته في برشلونة. ورفع فلسطينيون لافتة بالقرب من الاستاد الذي كان من المزمع أن تُقام عليه المباراة الودية في القدس، تحذر المنتخب الأرجنتيني وقائده ميسي، من الدخول إلى الأراضي المحتلة، داعية إلى احترام حقوق الإنسان. ومن جانبه، دعا رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل الرجوب، في وقت سابق، الفلسطينيين إلى حرق صور ميسي في حال فشلت جهودهم في إلغاء المباراة المقررة بين منتخب الأرجنتين وإسرائيل. وتعرّضت إسرائيل لانتقادات حادة من المجتمع الدولي، بسبب العنف المفرط في قطاع غزة، والذي أودى بحياة العشرات من المدنيين في الأسابيع الأخيرة، ولا يريد اتحاد الكرة الفلسطيني، أن تُعطي المباراة، شرعية لإسرائيل.


●●