placeholder

وسوم إيفان راكيتيتش

راكيتيتش يوافق على إنهاء مسيرته من أجل المونديال
أبدى إيفان راكيتيتش -لاعب المنتخب الكرواتي ونادي برشلونه الإٍسباني- سعادة كبيرة بتأهل منتخب بلاده إلى المباراة النهائية لمونديال روسيا 2018، مؤكدًا أنه على استعداد للتضحية بأي شيء من أجل التتويج بالمونديال. ويلاقي المنتخب الكرواتي في المباراة النهائية نظيره الفرنسي، يوم غدٍ الأحد، وذلك في تمام السادسة بتوقيت مكة المكرمة. وفي تصريحات صحفية، قال راكيتيتش: "هذه هي أهم مباراة في حياتنا ونريد أن نغادر مرفوعي الرأس ونعلم أننا بذلنا أقصى مجهوداتنا، نريد العودة إلى الديار حاملين كأس البطولة". وأضاف:  "ستكون المباراة غاية في الصعوبة سواء على المستوى الدفاعي أو الهجوم، لذلك أهم شيء هو أن نتحلى بالتركيز، وسنحاول اللعب بطريقتنا ونتمنى أن نكون بالقوة الكافية للفوز بذلك اللقاء". وتابع: "لدي شعور أن مئات الملايين يشجعوننا، هناك رسائل من جميع أركان العالم الأربعة. لقد وصلنا إلى قلوب شعوب العالم وهو ما يظهر أننا نستحق الوصول للنهائي". وأشار راكيتيتش صاحب الـ30 عامًا، أنه سيرحب بالاعتزال إذا كان هذا ثمن التويج بلقب كأس العالم في ملعب لوجنيكي بموسكو، وأن هذا لا يهم سواء كان سيلعب كأساسي أو كبديل. وأردف: "عندما بدأت مسيرتي الدولية كان لدي حلم اللعب في نهائي بطولة كبرى كل عامين. ولكني أعتبر الوصول لمثل هذه المباراة النهائية يفي بكل شيء". وأتم: "كرواتيا تسطر صفحتها الألمع في تاريخها، حيث نجحت في تخطي المركز الثالث الذي حققته في مونديال 1998 بفرنسا، وذلك مهما كانت نتيجة المباراة النهائية".


●●