placeholder

وسوم اتحاد الكرة

تركي الخليوي: استقالة قصي الفواز مجرد هروب
شن الإعلامي الرياضي والناقد تركي الخليوي هجومًا حادًا على قصي الفواز بعد استقالته من رئاسة مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، مؤكدًا أن هذه الاستقالة ما هي إلا هروب. وفي تصريحات تلفزيونية، قال الخليوي: "أرى أن استقالة قصي الفواز من رئاسة اتحاد القدم مجرد هروب، وما يُؤخذ على قصي الفواز هو ابتعاده وتنازله عن رئاسة اتحاد القدم بعد 4 شهور فقط. لم يكن لديه صبر". وعن رأيه في رؤساء الاتحاد في الفترة الأخيرة، أوضح: "الكفة ستُرجح أحمد عيد على عادل عزت وقصي الفواز، لأنه ابن اللعبة واستمر 4 سنوات وحقق إنجازات وخاصة عندما تحسن تصنيف المنتخب السعودي في فترة رئاسته، ومع ذلك لا نغفل أخطاء اللجان آنذاك". وكان قصي الفواز قد أعلن استقالته من رئاسة الاتحاد السعودي لكرة القدم، بعد 4 أشهر فقط من توليه المهمة، دون الكشف عن الأسباب التي دفعته لهذا القرار، ليتولى نائبه لؤي السبيعي منصب الرئاسة خلفًا له.
السبيعي: استقالة قصي الفواز لم تكن متوقعة وهذا هدفنا
أكد لؤي السبيعي -الرئيس المؤقت للاتحاد السعودي لكرة القدم- أن استقالة قصي الفواز من رئاسة مجلس الإدارة لم تكن متوقعة، مشيرًا إلى أن المجلس كان يرغب في الاستمرار، لكن الظروف كانت أقوى من الجميع. وفي تصريحات تلفزيونية، قال السبيعي: "رغبة مجلس الإدارة كانت تكملة المشوار، واستقالة قصي الفواز لم تكن متوقعة، لأننا جئنا بأجندة ومهمات واستراتيجية معينة، لكن الظروف كانت أقوى من الاستمرار ولم يكن في الحسبان أن أكون بديلًا لقصي الفواز". وتابع: "المهمة الحالية مؤقتة وفقًا للنظام الأساسي، وسوف يكون هناك دعوة لجمعية عمومية وانتخابات سنعلن عن موعدها في الأيام المقبلة، وحاليًا لدينا الصلاحيات لكننا أمام فترة لتحقيق خطط قصيرة المدى، عبارة عن أولويات في الاتحاد، على قائمتها أن نسير المسابقات بالشكل الأميز والأمثل وأن يكون هناك انفتاح مع الفرق ورؤساء الأندية، بجانب العمل على تطوير اللوائح". وأضاف: "جميع الأندية تشاركنا في عمل الاتحاد، ونطمح لمواكبة أفضل الممارسات العالمية، واللوائح القانونية تحتاج إلى معالجات ولابد من تطوير الأنظمة لمواكبة المراحل المقبلة، وتواصلت مع العديد من رؤساء الأندية، لأن العمل يجب أن يكون تكاملي ونتواجد لخدمة الأندية". وأردف: "اتحاد الكرة مشغول بأمور عديدة لوضع السياسات والاستراتيجيات وتطوير المنتخبات، ويجب أن تكون المسابقات والانضباط والحكام تحت إدارة الرابطة وعلينا إقناعهم بهذا الأمر، وعرضت على رئيس الرابطة هذا الأمر وطلب التأجيل للموسم المقبل، على أن تكون بطولة كأس الملك وبقية المسابقات الغير محترفة تحت إدارة الاتحاد، ونترك الأندية تدير دوري المحترفين". وأتم السبيعي: "أحلم بعمل مؤسساتي في اتحاد الكرة، ومشكلتنا أننا نضع رؤية ليست قابلة للتحقيق، لذلك تكون أشبه بالأحلام، و أتمنى أن نخلق أرضية صلبة في الاتحاد بالعمل المنظم".
تقارير: الفواز يرحل عن رئاسة اتحاد الكرة والسبيعي بديلًا له
تداولت بعض الوسائل الإعلامية في الفترة الأخيرة بعض التقارير التي تشير إلى أن قصي الفواز -رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم- ينوي الاستقالة من منصبه قريبًا. وفي حال تقدم الفواز باستقالته من رئاسة الاتحاد فسيحل لؤي السبيعي، نائب الرئيس، بديلًا له، وذلك كما تنص المادة 33 "الفقرة 12" من لائحة النظام الأساسي للاتحاد. وتنص المادة 33 "الفقرة 12" من لائحة النظام الأساسي للاتحاد على: "يحل نائب الرئيس بدلًا من الرئيس في حال استقالته أو عجزه عن أداء مهامه بصفة مؤقتة أو دائمة لأي سبب كان". ومن المنتظر أن يفتح رحيل الفواز باب التقدم للانتخابات، فيما تنعقد الجمعية العمومية خلال شهرين من تاريخ الاستقالة، للتصديق عليها وانتخاب مجلس جديد.
تركي الخليوي يهاجم اتحاد الكرة ويطالبه بكشف الحقائق
شن الإعلامي الرياضي والناقد تركي الخليوي هجومًا حادًا على مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم -برئاسة قصي الفواز-، مؤكدًا أن الاتحاد يطبق نفس اللوائح بشكل مختلف على الأندية واللاعبين. وفي تصريحات صحفية، قال الخليوي: "لماذا تم استبعاد كلانتبيرغ، يجب على الاتحاد السعودي لكرة القدم أن يوضح سبب إبعاده". وأضاف: "من المفترض أن يكون الاتحاد واضح وشفاف، لماذا الغى عقده، لابد من توضيح القرارات الانضباطية للإعلام والجمهور". وواصل: "نشاهد نفس المادة تطبق على قرارين ولكن مدة الايقاف تكون مختلفة. عندي لائحة أطبقها على الجميع لكن هناك اختلاف في التطبيق على الأندية واللاعبين، بدون تبرير مع أن منطوق الوصف واحد والمادة نفسها". وأتم الخليوي تصريحاته، قائلًا: "ليس هناك ما يمنع الاتحاد من توضيح الأمور، وما يخاف من التوضيح إلا واحد عنده مشكلة في عمله الإداري، ليش لما اتخذ قرار موضحش السبب".
اتحاد الكرة يفاجئ الحكام
حمل اتحاد كرة القدم برئاسة الأستاذ قصي الفواز اليوم الثلاثاء، بشرى غالية للحكام السعوديين، حيث قرر الاتحاد عودة حكام المملكة لإدارة مواجهات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. وأتى هذا القرار المفاجئ، بعد تدخل المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، ودعمه لهذا الأمر. وغرّد الاتحاد عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلًا: "بدعمٍ من تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، وسعيًا لاستفادة الحكم السعودي من تواجد نخبة الحكام الدوليين في العالم، ولتعزيز حضوره في الاستحقاقات الدولية، تقرر إعادة الحكم السعودي لإدارة مباريات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين خلال الجولات المقبلة من المنافسة". وأردف قائلًا: "قرر اتحاد الكرة اعتماد الحكم الإضافي في منافسات كأس الملك خلال الدورين الـ64 والـ32، إلى جانب اعتماده في منافسات دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى للمحترفين".
محمد الدويش يشن هجومًا حادًا على اتحاد الكرة
شن الناقد والكاتب الرياضي محمد الدويش هجومًا لاذعًا على مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم -برئاسة الأستاذ قصي الفواز- معربًا عن استيائه الشديد من القرارات العشوائية التي يتخذها الاتحاد في الفترة الأخيرة. وكتب الدويش عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "شالوه من الأمانة ورجعوه للمسابقات … شالوه من رئاسة اللجنة ولكنه لازال يختار الحكام … عينوه الفجر واعتذر العصر … أنهوه بسنتين إيقاف وبعد يومين عفو عنه… من رمضان وهم يرددون إن الدوري ماراح يوقف علشان آسيا ولكنهم بيوقفونه". وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم قد أصدر عدة قرارات متناقضة في الفترة الأخيرة، أبرزها إعفاء الحكم الإنجليزي مارك كلاتينبيرج من رئاسة لجنة الحكام، واستمراره في اختيار الحكام لمباريات الدوري.
اتحاد الكرة يقترب من الخضوع لرغبات الأندية
اقترب اتحاد كرة القدم السعودي من الخضوع لرغبة الأندية السعودية، حيثُ يُفكر اتحاد الكرة في التراجع عن فكرة استمرار دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، أثناء البطولة الآسيوية، والتي ستُقام في دولة الإمارات العربية يناير المقبل. ويدرس الاتحاد إعادة جدولة الدوري خلال الفترة بعد انتهاء مشاركات المنتخب السعودي، وذلك دعمًا للاعبين، وللحد أيضًا من التأثير السلبي للمباريات عليهم، ولتخفيف الإرهاق البدني الذي قد يصيب اللاعبين. ويُذكر أن الأمير محمد بن فيصل رئيس نادي الهلال، كان أول المشتكين من استمرارية الدوري أثناء البطولة الآسيوية، لينضم إليه ماجد النفيعي رئيس نادي الأهلي، حيثُ يُعتبر الناديان هما أكثر المتضررين من ذلك (طالع التفاصيل).
إعفاء البطي من أمانة الاتحاد السعودي لكرة القدم .. وتكليف مؤمنة
قرر عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، إعفاء عادل البطي من منصبه، أمينًا للاتحاد، وتكليف عبد الإله مؤمنة بدلًا منه. ونشر الاتحاد السعودي بيانًا بقرارات عادل عزت، جاء كالتالي: أصدر عادل عزت رئيس اتحاد القدم السعودي عدداً من القرارات وفق الصلاحيات الممنوحة له نظاماً، وبحسب ما تقتضيه مصلحة العمل، أولأ: إعفاء / عادل البطي من منصبه كأمين للاتحاد السعودي لكرة القدم اعتبارا من تاريخ 22-12-1438هـ ثانيا: "قبول استقالة عبدالإلة مؤمنة عضو مجلس الإدارة اعتبارا من22-12-1438هـ". ثالئا: "تكليف عبدالإله مؤمنة أميئا عاما للاتحاد السعودي لكرة القدم اعتباراً من 22-12-1438هـ". وتقدم الاتحاد السعودي متمثلًا في أعضائه ورئيسهم عادل عزت، بالشكر للبطي على مجهوداته خلال فترة عمله أمينًا للاتحاد.
الشباب يتهم اتحاد الكرة بالتستر على الفساد والأخير يرفض التعليق
نشرت إدارة نادي الشباب أمس الثلاثاء بيانًا، اتهمت فيه رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت بالتستر على الفساد، وذلك على خلفية صفقة انتقال الحارس محمد العويس لصفوف النادي الأهلي.   وجاء في بيان الشباب: علمنا بالشكوى المقدمة من قبلكم إلى لجنة الانضباط، والتي سنتولى التعامل القانوني معها، إلا أننا نسجل عليكم بصفتكم رئيسًا للاتحاد السعودي بأنكم عوضًا عن أن تتجاوب مع مطلبنا الشرعي والقانوني والرياضي والأخلاقي في التعاون للبحث عن الفاسد المجهول، الذي قام بتحويل مبالغ بملايين الدولارات، وإجراء التحقيقات اللازمة وعدم التستر على ذلك المجهول الفاسد، إلا أنكم اتخذتم القرار باعتبار شكوانا ومطلبنا إساءة للاتحاد، وأقمتم على إثرها شكوى أمام لجنة الانضباط هي محل الاستغراب والاستنكار. وأضاف البيان شديد اللهجة: سنعتبر أنكم شركاء للمجهول الفاسد، بالعمل على التستر عليه وتعطيل التحقيقات والمحاولات الجارية للوصول إليه، وبالتالي أصبح الاتحاد خصمًا مباشرًا للنظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم والرياضة السعودية. من جانبه، رفض الاتحاد السعودي لكرة القدم برئاسة عادل عزت، التعليق على البيان، حيث قال عضو اتحاد الكرة والمشرف على المنتخبات السنية؛ طلال آل شيخ، اليوم الأربعاء في تصريحٍ إذاعي:"لن نعلق رسميًا على بيان إدارة الشباب، طالما أن القضية منظورة، وسنتعامل معهم مثل بقية الأندية الأخرى". وفي سياقٍ منفصل، طالب آل شيخ بضرورة دعم المنتخب الأولمبي في مشواره بالتصفيات المؤهلة لكأس آسيا 2018 بالصين.


●●