placeholder

وسوم الأجانب

البرازيليون الأكثر تواجدًا في أندية الدوري السعودي
عملت أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان على التسلح بقوة خلال فترة الانتقالات الماضية باللاعبين الأجانب المميزين، في ظل زيادة عدد الأجانب المسموح بهم، والدعم المالي الكبير من قِبل مسؤولي المملكة. وتعاقدت الأندية مع 90 محترفًا أجنبيًا خلال الصيف، ليكتمل عقد أجانب الدوري بوجود 8 محترفين في كل نادٍ، و128 أجنبي في الدوري بشكل مُجمل. وفيما يلي نُسلّط الضوء على الجنسيات الأجنبية الأكثر تواجدًا في كأس الأمير محمد بن سلمان: 1- البرازيلية: 43 محترفًا. 2- الجزائرية: 7 محترفين. 3- المغربية والكولومبية: 6 محترفين. 4- المصرية والسورية: 5 محترفين. 5- الأسترالية: 4 محترفين.
الباطن يُعلن تعاقده مع 5 أجانب دفعة واحدة
أعلن نادي الباطن عبر حسابه بموقع تويتر عن تعاقده مع 5 محترفين أجانب دفعة واحدة، بدعم من المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة. وجاء الخماسي على النحو التالي: 1- جون رياسكوس (لاعب وسط - كولومبيا). 2- لوكاس سيزيمون (مهاجم - بولندا). 3- جواو جبريال (مدافع - البرازيل). 4- لوكاس تاجليا (مدافع - البرازيل). 5- أندريس براكا (محور - البرازيل). وحرصت إدارة الباطن على توجيه الشُكر للمستشار تركي آل الشيخ، على تكفله بالصفقات ودعمه للنادي وللرياضة السعودية بشكل عام.
التعاون يُعلن اكتمال قائمة الأجانب
أعلن نادي التعاون اليوم الأربعاء، اكتمال قائمة الأجانب في الفريق الأول لكرة القدم، إذ وصل عدد الأجانب في الفريق إلى 8 لاعبين، وهو أقصى عدد يسمح به اتحاد الكرة السعودي. ويأتي أجانب الفريق على النحو التالي: 1- ريكاردو ماتشادو (مدافع - البرتغال). 2- سيدرك أميسي (وسط - بوروندي). 3- جهاد الحسين (صانع ألعاب - سوريا). 4- جوناثان (وسط - البرازيل). 5- كاسيو (حارس مرمى - البرازيل). 6- لياندر توامبا (مهاجم - الكاميرون). 7- ساندرو مانيل (محور - البرازيل). 8- هيلدون أجوستو (جناح - الرأس الأخضر). وكانت إدارة التعاون برئاسة محمد القاسم، قد تعاقدت مع المدرب الروماني بيدرو مانويل لقيادة الفريق في منافسات الموسم المقبل، ووصل المدرب بالأمس إلى بريدة تمهيدًا لانطلاق تدريبات الفريق.
الدويش: زيادة الأجانب لا تضمن ارتفاع مستوى الدوري
يرى الناقد والإعلامي محمد الدويش أنّ زيادة عدد المحترفين الأجانب إلى ثمانية لاعبين، لا تضمن ارتقاء مستوى بطولة الدوري، إذ سيتوقف ذلك على مدى عطاء هؤلاء الأجانب داخل المستطيل الأخضر. وقال الناقد الإعلامي في حديث متلفز: "زيادة الأجانب إلى ثمانية أو تسعة أو حتى عشرة لاعبين، لا يضمن ارتفاع مستوى البطولة، ذلك سيتوقف على عطاء هؤلاء اللاعبين داخل الملعب". وتابع: "الأندية السعودية لها تجارب طويلة مع لاعبين أجانب كانواً نجوماً في بلدانهم، لكن لم يكتب لتجربتهم النجاح بالدوري السعودي، لذلك لا ينبغي أن يتم التعويل على أسماء الصفقات الجديدة بقدر ما سيقدمه هؤلاء اللاعبين داخل الملعب". وأضاف: "رغم زيادة عدد اللاعبين الأجانب، وفتح المجال أمام جميع الأندية لعقد صفقات عديدة، إلّا أنني أتوقّع ألّا يتوارى الأربعة الكبار (الهلال ، الاتحاد ، النصر ، الأهلي)". واستدرك: "ربما نادٍ واحد منهم فقط سيتأثر بذلك، لكن ستظل خريطة الكرة السعودية كما هي دون تغيير".
من جديد.. الاتحاد السعودي يستعد لرفع عدد الأجانب بدوري المحترفين!
يستعد الاتحاد السعودي لكرة القدم، لإعلان زيادة أعداد اللاعبين الأجانب من جديد في قوائم أندية دوري المحترفين، إلى ثمانية لاعبين في كل نادٍ، مع السماح بمشاركتهم جميعًا بشكل أساسي. وسيتم العمل بالقرار بدايةً من الموسم الجديد، إلّا أنّ التقارير تشير إلى أنّ القرار سيصدر قريبًا لمنح الأندية الفرصة في التعاقد مع هذا العدد من الأجانب خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. وشهدت الفترة الماضية زيادة عدد الأجانب إلى 6 لاعبين ثم إلى 7 لاعبين لكن بشرط عدم تواجد السابع أساسيًا، لكن يبدو أن فوائد القرار أعجبت مسؤولي الكرة مما دفعهم لزيادة الأجانب إلى 8 لكن بلا شروط هذه المرة. وعلى الرغم مما تحدثه مثل هذه القرارات من نقلة نوعية في مستوى الدوري السعودي للمحترفين، إلا أنّ الجدل يبقى قائمًا حول مدى تأثيرها على المنتخب السعودي على المدى البعيد.
الاتحاد السعودي يرفض زيادة الأجانب بالأندية
رفض الاتحاد السعودي لكرة القدم، زيادة عدد الأجانب داخل الأندية التي يشارك 5 لاعبين أو أكثر من قوامهم الأساسي مع المنتخب السعودي. وكانت بعض الأندية قد اشتكت من عدم قدرتها على تحقيق الاستفادة خلال فترات توقف الدوري، ومشاركة لاعبيها الأساسيين مع المنتخب، حيث أن العدد المتبقي لدى الأندية من اللاعبين لا يكفي للاستفادة من المعسكرات التدريبية. وبالتالي فإن زيادة الأجانب في الفريق الذي يُساهم بعدد كبير في المنتخب، سيسمح له بتواجد أساسيين آخرين مشاركين في التدريبات، لكن المقترح تم رفضه من الاتحاد السعودي. وبرر الاتحاد أن المنافسات الآسيوية للأندية تسمح بمشاركة 4 أجانب فقط، في الوقت الذي تملك فيه الأندية 6 أجانب، ولن يُقدم زيادة الأجانب عن 6، أي جديد في المنافسات الآسيوية، وسيؤثر سلبًا على اللاعب السعودي.
الهاجري : أتمنى رفع عدد الأجانب مجددًا
رغم أن الاتحاد السعودي قد سمح هذا الموسم بزيادة عدد الأجانب في الفرق، ليصبح 6 بدلًا من 4، مع السماح بتواجد الحارس الأجنبي، إلا أن معدي الهاجري يتمنى المزيد. وأكد معدي الهاجري، رئيس نادي القادسية، في تصريحات متلفزة، أنه يرغب في أن يرفع الاتحاد العدد إلى 8 لاعبين. وقال الهاجـري: "أتمنى أن يصدر قرار بذلك، زيادة المحترفين الأجانب تصب في مصلحة الأندية، خاصةً بعد مغالاة اللاعبين السعوديين". وحول لاعب القادسية الجديد، التونسي محمد مثناني، وعدم ظهوره بمباراة الاتفاق مساء أمس، قال: "تأخرت البطاقة الدولية للاعب، وانتظروا مشاركته في قادم المباريات". واختتم الهاجري تصريحاته بالتأكيد أن فريقه سينهي الدوري في مركز متقدم، حيث لن يكتفي بالبقاء فقط، بل سيسعى للمنافسة. واستطاع القادسية مساء أمس إلحاق الهزيمة بالاتفاق على أرضه ووسط جماهيره، في افتتاح مباريات الجولة الثالثة من الدوري (طالع التفاصيل).
وأخيرًا .. النصر يتمكن من تسجيل الوافدين الجدد
وأخيرًا تمكن نادي النصر من تسجيل محترفيه الجدد، ويمكنه رسميًا خوض غمار الجولة الثانية من الدوري أمام الاتفاق، بالعدد الكامل من الأجانب، بدلًا من برونو أوفيني فقط. وكان أوفيني هو الأجنبي الوحيد الذي شارك بالجولة الأولى، أمام الفيصلي الذي خسر أمام العالمي 1-3، وشارك أوفيني نظرًا لتسجيله سابقًا، حيث تواجد في الفريق الموسم الماضي. وغرد الحساب الرسمي، للاتحاد السعودي، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "نادي النصر يقدم الحوالات البنكية للرواتب ويسدد كامل قرارات غرفة فض المنازعات وبذلك يستطيع التسجيل". كما غرد الحساب الرسمي للنصر مؤكدًا تسجيل اللاعبين: "بعد أن أنهت إدارة نادي النصر كافة الالتزامات المالية للرواتب وسددت كامل قرارت غرفة فض المنازعات .. النصر يسجل لاعبيه ". وكان كحيلان قد وعد بحل الأزمة بشكل عاجل، منذ خمسة أيام، لكن الـ 36 مليون ريال التي جهزها، لم تكن كافية، مما أخره حتى اليوم، لكن على أي حال قد تمكن من التسجيل قبل مباراة الليلة.
الاتحاد السعودي يرفع عدد المحترفين الأجانب إلى تسعة لاعبين
قرر الاتحاد السعودي لكرة القدم، زيادة عدد المحترفين الأجانب في البطولات التي تشرف عليها هيئة الرياضة، ليصبح 9 لاعبين، ولكن هذه المرة الزيادة مشروطة. وكان الاتحاد السعودي، قد سمح في وقت سابق للأندية بالتعاقد مع 6 لاعبين أجانب، بدلًا من 4، وكانت هذه الزيادة بلا أي شروط، ليعود مجددًا ويسمح للأندية بالتعاقد مع ثلاثة آخرين. واشترط الاتحاد السعودي، أن يكون هؤلاء الثلاثة من مواليد المملكة، بدايةً من عام 1997 فيما تلاها، كما اشترط أيضًا أن يكون اللاعب تحت كفالة أبويه، أو كفالة النادي فقط. كما اشترط أيضًا أن تكون الأندية المستفيدة من هذا القرار، غير مشاركة بدوري جميل، أو كأس الملك، أو كأس ولي العهد. وأتت هذه الخطوة في إطار تطوير كرة القدم السعودية، والاستفادة من الموهوبين أبناء المقيمين بالمملكة، بدلًا من انتقالهم لدوريات أخرى.


●●