placeholder

وسوم الأخضر

الأخضر يتراجع في التصنيف العالمي والمنتخب البلجيكي في الصدارة
أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) التصنيف الشهري الجديد للمنتخبات عن شهر مارس، اليوم الخميس، والذي شهد هبوط المنتخب السعودي الأول لكرة القدم مركزين دفعة واحدة، ليصبح في المرتبة الـ72 عالميًا. وأوضح التصنيف الجديد أن الأخضر يحتل المركز السابع آسيويًا وعربيًا، في الوقت الذي حافظ فيه المنتخب التونسي على صدارته العربية، بحلوله في المركز الـ28 عالميًا، يليه المنتخب المغربي (45 عالميًا)، ثم المنتخب المصري (57 عالميًا). وعلى الصعيد العالمي، فقد حافظ المنتخب البلجيكي على صدارته للتصنيف، متفوقًا على المنتخب الفرنسي بطل العالم، الذي حافظ على الوصافة، فيما حل المنتخب البرازيلي ثالثًا، والمنتخب الإنجليزي رابعًا، فيما هبط المنتخب الكرواتي (وصيف المونديال)  إلى المركز الخامس. الجدير بالذكر أن المنتخب السعودي خاض مؤخرًا مباراتين وديتين أمام المنتخب الإماراتي، والمنتخب الغيني، وانتهت المباراة الأولى بخسارة الأخضر (1-2)، بينما نجح الصقور في الفوز بالمباراة الثانية (3-2).
المنتخب السعودي تحت 23 عامًا يضرب موعدًا في نهائيات كأس آسيا 2020
نجح المنتخب السعودي تحت 23 عامًا تحت قيادة المدرب الوطني سعد الشهري، في حسم مهمة التأهل إلى نهائيات كأس آسيا، التي تنطلق أحداثها العام المقبل 2020 على الأراضي التايلاندية. واختتم الصقور ليلة أمس الثلاثاء التصفيات المؤهلة، بتعادل مثير أمام المنتخب الإماراتي 1-1 على ملعب الأمير فيصل بن فهد (الملز) بالرياض، وذلك لحساب مباريات المجموعة الرابعة. ونجح الإماراتيون في التأهل بعدما تصدروا ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط، وهو نفس رصيد الأخضر، إلا أنّ الأبيض تمكن من تسجيل أهداف أكثر خلال مشواره في التصفيات، فيما تأهل الصقور باعتبارهم ضمن أفضل 4 منتخبات احتلت المركز الثاني. وتأهل من التصفيات 16 منتخبًا، نرصدهم فيما يلي: المجموعة الأولى: قطر. المجموعة الثانية: البحرين. المجموعة الثالثة: العراق، وإيران ضمن أفضل 4 في المركز الثاني. المجموعة الرابعة: الإمارات، والسعودية ضمن أفضل 4 في المركز الثاني. المجموعة الخامسة: الأردن، وسوريا ضمن أفضل 4 في المركز الثاني. المجموعة السادسة: أوزبكستان. المجموعة السابعة: كوريا الشمالية. المجموعة الثامنة: كوريا الجنوبية، وأستراليا ضمن أفضل 4 في المركز الثاني. المجموعة التاسعة: اليابان. المجموعة العاشرة: الصين. المجموعة الحادية عشرة: فيتنام، وتايلاند باعتبارها صاحبة أرض النهائيات.
وديًا: الأخضر يهزم نظيره الغيني في كرنفال جزائيات
حقق المنتخب الوطني اليوم الإثنين فوزًا صعبًا على نظيره منتخب غينيا الاستوائية بنتيجة 3-2، وذلك في مباراة ودية ضمن فعاليات معسكر "الأخضر" المقام حاليًا في الرياض، وقد احتضن اللقاء ملعب استاد الملك فهد. بدأت المباراة بقوةٍ كبيرةٍ للغاية من جانب لاعبي الأخضر وأخذوا يهاجمون بكل قوة منذ اللحظات الأولى من اللقاء، وبالفعل استطاع اللاعب عبد الله الشامخ إحراز أول أهداف المنتخب الوطني في الدقيقة 4 من ركلة جزاء، معطيًا لزملائه أريحية مبكرة خلال المباراة. https://www.youtube.com/watch?v=6oDZBHyXhf8 ولم يمضِ من الوقت الكثير قبل أن يعزز اللاعب عبد الفتاح آدم موقف صقور المملكة بإحرازه الهدف الثاني من رأسيةٍ رائعة في الدقيقة 13 من عمر اللقاء. https://www.youtube.com/watch?v=xGWNQGgYE-U وبعد التقدم السريع للأخضر استشعر لاعبو غينيا الاستوائية الخطر وأخذوا يهاجمون بضراوةٍ شديدة، حتى استطاع اللاعب إيميليو نسوي إحراز أول أهداف فريقه في الدقيقة 32 من ركلة جزاء، قبل أن يطلق حكم اللقاء صافرته معلنًا نهاية الشوط الأول. https://www.youtube.com/watch?v=UXvk9jz6LP0 وفي الشوط الثاني حاول لاعبو كل فريق امتلاك زمام الأمور منذ الدقائق الأولى، وبالفعل استطاع لاعب الأخضر محمد خبراني إحراز ثالث أهداف فريقه في الدقيقة 57 من ركلة جزاء. https://www.youtube.com/watch?v=acj1uXlzFqk وبعد هدف الأخضر الثالث حاول لاعبو غينيا الاستوائية تقليل الفارق والخروج من المباراة بأقل الخسائر، وفي الدقيقة 71 استطاع اللاعب نسوي إحراز ثاني أهدافه الشخصية والثاني لفريقه من ضربة جزاء. https://www.youtube.com/watch?v=kPn-TicbDa8 واستمرت الكرة حائرة بين أرجل اللاعبين إلى أن أطلق حكم المباراة صافرته معلنًا فوز الأخضر على نظيره الغيني الاستوائي.
حافظ: الأخضر قدم أداءً جيدًا أمام الإمارات وأستغرب الانتقادات
أكد محفوظ حافظ -المدير الفني السعودي- أن المنتخب السعودي الأول لكرة القدم قدم مباراة جيدة أمام نظيره الإماراتي، وذلك على الرغم من خسارته بهدفين مقابل هدف وحيد. وفي تصريحات صحفية، قال حافظ: "أستغرب من النقد الشديد الذي وجه للمنتخب السعودي بالوجوه الجديدة في تجربته أمس الأول أمام المنتخب الإماراتي". وأضاف: "المنتخب قدم أداءً جيدًا، مقارنة بحداثة تجربة اللاعبين الدولية، ومن المنطقي أن يخسر أمام منتخب متمرس". وواصل: "اختيار عنبر للوجوه الجديدة فرضه واقع انشغال اللاعبين الكبار مع أنديتهم التي لديها مشاركات مهمة على المستويين المحلي والعربي". وأتم المدرب حديثه، قائلًا: "يجب على المسؤولين دعم الوجوه الجديدة ومنحهم الفرصة الكافية لإظهار مواهبهم". وكان المنتخب السعودي قد خسر أمام نظيره الإماراتي بهدفين مقابل هدف وحيد، وذلك في مباراة ودية، ومن المقرر أن تكون ثاني الوديات أمام غينيا الاستوائية، يوم الاثنين المقبل.
سعد الشهري: سعيد بالانتصار الذي حققناه أمام المالديف
أعرب سعد الشهري -المدير الفني للمنتخب السعودي تحت 23 عامًا- عن سعادته الكبيرة بالفوز العريض الذي حققه الأخضر الأوليمبي على حساب منتخب المالديف بسداسية نظيفة، مؤكدًا أن الفريق حقق المطلوب منه. وفي تصريحات صحفية، قال الشهري: "اتضح خلال الشوط الأول بُعد اللاعبين عن خوض المباريات، لكن في الشوط الثاني تحسن الأداء وحققنا النتيجة المطلوبة". وكان المنتخب السعودي تحت 23 عامًا قد نجح في الانتصار على المالديف بسداسية نظيفة، وذلك في المباراة التي أقيمت لحساب التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2020.
كيال: من الظلم أن نحكم على إمكانات عنبر من مباراتين فقط
أشاد طارق كيال -مدير المنتخب السعودي الأول لكرة القدم السابق- بإمكانات المدير الفني الحالي للأخضر يوسف عنبر، مؤكدًا أن الحكم عليه من مباراتين فقط يعد ظلمًا كبيرًا. وفي تصريحات صحفية، قال كيال: "مباراة الإمارات هي بمثابة تجربة لبعض العناصر من دون أي ضغوطات، نظرًا لعدم وجود منافسات رسمية قريبة يخوضها اللاعبون، وبالتالي فرصة لظهور أسماء جديدة ربما تكون نواة جيدة للمنتخب، في ظل غياب الأعمدة الرئيسية وبقائهم مع أنديتهم خلال هذا التجمع". وأضاف: "المدرب يوسف عنبر من المدربين أصحاب الخبرة الطويلة في عالم التدريب، ومن الظلم أن نحكم على إمكاناته من خلال مباراتين فقط، إلا بعد أن يأخذ الثقة كاملة ويقود المنتخب بعناصره الأساسية، وواثق أن عنبر سيكون أحد أفراد الجهاز الفني المقبل للأخضر". وكان المنتخب السعودي قد خسر أمام نظيره الإماراتي بهدفين مقابل هدف وحيد، وذلك في مباراة ودية، ومن المقرر أن تكون ثاني الوديات أمام غينيا الاستوائية، يوم الاثنين المقبل.
المنتخب السعودي يخسر أمام نظيره الإماراتي بثنائية
انتهت المباراة الودية التي جمعت المنتخب السعودي -بقيادة المدرب الوطني يوسف عنبر- بنظيره الإماراتي، على ملعب آل نهيان بمدينة أبو ظبي الإماراتية، بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف وحيد. بدأت أحداث المباراة بتحفظ من كلا المنتخبين ولجأ الفريقان للعب في منطقة الوسط دون التطرق للهجوم، حيث لم يرغب كلاهما في أن تتلقى شباكه هدفًا مبكرًا. وبعد مرور 15 دقيقة من عمر المباراة نجح الفريقان في المحافظة على نظافة الشباك، إلا أن مهاجم الأخضر عبد الفتاح آدم نجح في إحراز هدف التقدم للصقور عند الدقيقة 18. https://youtu.be/_DvI7TJiuy0?t=10 بعد الهدف حاول المنتخب الإماراتي العودة في النتيجة، إلا أن جميع محاولاته باءت بالفشل، لتنتهي أحداث الشوط الأول بتقدم الأخضر بهدف نظيف من توقيع المهاجم عبد الفتاح آدم. في الشوط الثاني، دخل المنتخب الإماراتي بأداء مغاير عما ظهر به في الشوط الأول، حيث شن لاعبوه وابلًا من الهجمات على مرمى الحارس مصطفى ملائكة في محاولة لتسجيل هدف التعديل. وعند الدقيقة 53 تحقق للمنتخب الإماراتي ما أراده، إذ تمكن اللاعب بندر الأحبابي من إحراز هدف التعديل لصالح المنتخب الإماراتي، بعد تسديدة من داخل منطقة الجزاء على يسار مصطفى ملائكة. https://youtu.be/w_vg1-zU3zQ?t=35 عشرة دقائق بعد الهدف كانت كافية للاعبي المنتخب الإمارتي لإحراز هدف التقدم، إذ نجح علي مبخوت في تسجيل ثاني أهداف الأبيض عند الدقيقة 63، برأسية من داخل منطقة الجزاء سكنت الشباك السعودية. https://youtu.be/8xpXyV82kWA?t=60 ورغم التأخر في النتيجة ظل أداء المنتخب السعودي باهتًا خلال ما تبقى من أحداث الشوط الثاني، وفشل اللاعبون في إحراز هدف التعديل لتنتهي أحداث الشوط الثاني والمباراة بفوز الأبيض بهدفين مقابل هدف وحيد.
فان مارفيك: سعيد بتدريب الإمارات ورفضت العودة إلى السعودية
أعلن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، اليوم الخميس، عن تعيين الهولندي فان مارفيك -المدير الفني السابق للمنتخب السعودي- مديرًا فنيًا للمنتخب الإماراتي الأول لكرة القدم، وذلك في خطوة هدفها تحضير الأبيض للتأهل لكأس العالم 2022. من جهته، أكد المدرب أنه سعيد بالإشراف على منتخب عريق بحجم الإمارات، مؤكدًا أنه سيسعى إلى تحقيق إنجاز في المنطقة العربية بقيادة المنتخب الإماراتي لكأس العالم، بعد أن نجح في قيادة الأخضر لمونديال 2018. وفي تصريحات صحفية، قال المدرب: "تأهلت مع السعودية إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا بفضل جهود كافة أعضاء الجهاز الفني المعاون ومساندة الجميع". وأضاف: "سعيد بالمهمة الجديدة وأعرف الكثير عن الكرة الإماراتية وقابلنا المنتخب الإماراتي في أكثر من مناسبة. المنتخب الإماراتي يملك أسلحة جيدة كفريق وأبرز لاعبيه عمر عبد الرحمن (عموري) الذي أتمنى عودته سريعًا للملاعب". وأردف: "تجربتي مع السعودية رائعة وطلبوا مني العودة مجددًا لكني تمسكت بفريق عملي ورفضت تنفيذ برنامج لم أضعه بنفسي لذلك رفضت العودة، واتفقت مع الاتحاد الإماراتي على خطة العمل التي أفضلها وأن تكون لي حرية اختيار اللاعبين وطريقة تحقيق الهدف". وأتم المدرب: "لدي فريق عمل يتابع كل المباريات، وبالنسبة لمسألة إقامتي في الإمارات، فإنني أرى اللاعبين 7 مرات في العام، وسأكون موجودًا ما دامت هناك حاجة لذلك".
تعرّف على تاريخ مواجهات الأخضر أمام المنتخب الإماراتي
ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق المواجهة القوية التي تجمع المنتخب السعودي بنظيره الإماراتي، على ملعب آل نهيان بمدينة أبو ظبي الإماراتية، حيث تنطلق أحداث المباراة في تمام الساعة 4:45 بتوقيت مكة المكرمة. وقبل انطلاق أحداث المباراة نستعرض معكم تاريخ مواجهات الفريقين: تواجه المنتخبان في 36 مباراة سابقة، نجح المنتخب السعودي في الخروج منتصرًا خلال 21 مباراة، بينما تمكن المنتخب الإماراتي من الفوز في 6 لقاءات فقط، فيما حسمت نتيجة التعادل 9 مواجهات أخرى. وتعد مباراة اليوم هي الأولى للمنتخب السعودي بعد رحيل المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، حيث سيكون المدرب الوطني يوسف عنبر هو المسؤول عن الصقور في هذه المباراة. ويدخل الأخضر هذه المباراة بتشكيلة تخلو من اللاعبين الأساسيين، حيث فضل المدرب يوسف عنبر الاعتماد على تشكيلة جديدة، وذلك في محاولة لمنح بعض اللاعبين فرصة لإثبات أنفسهم، (طالع التشكيل).


●●