placeholder

وسوم المزاحمية

رئيس المزاحمية يُطالب بتدخل تركي آل الشيخ
طالب سعد الدبلان -رئيس نادي المزاحمية- بتدخل رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ ، في الأزمة المثارة على الساحة الرياضية حاليًا والخاصة باستبعاد المزاحمية من دوري محمد بن سلمان. وكان المزاحمية قد تأهل إلى دوري محمد بن سلمان، قبل أن يقرر الاتحاد السعودي إعادة مباراة الإياب بعد خطأ قانوني من الحكم في تنفيذ ركلات الجزاء (طالع التفاصيل). وتمكن نجران من الفوز في مباراة الإياب ليضمن بذلك استمراره في دوري محمد بن سلمان للدرجة الأولى، إلا أنّ الجدل استمر بسبب إعادة المباراة كاملةً بدلًا من إعادة ركلات الجزاء فقط. وتقدّم المزاحمية باحتجاج للجنة الانضباط، إلا أنّ اللجنة أعلنت رفضها للاحتجاج شكلًا بسبب عدم تقديم ما يثبت دفع تكاليف الاحتجاج للاتحاد السعودي لكرة القدم (طالع التفاصيل). وعليه قال الدبلان في تصريحات صحفية: "أثق في رئيس الهيئة العامة الرياضة تركي آل الشيخ في التدخل في موضوعنا كوننا تعرضنا لظلم واضح للعيان بسبب ضعف لوائح اتحاد الكرة وعدم وجود منهجية ورؤية واضحة". وتابع: "مطالبنا لم تجد أذناً صاغية في اختيار طاقم تحكيم أجنبي كونها مباراة مصيرية". وكشف: "سنقدم خلال اليومين المقبلين مذكرة مطولة لاتحاد الكرة بجميع حيثيات الظلم الذي تعرض له فريقنا على خلفية خطأ تحكيمي ليس لنا فيه أي ذنب وكان المفروض إعادة ركلات الترجيح فقط وليست إعادة كامل المباراة التي كانت محور الإشكالية والتي على أساسها قدم نجران احتجاجه". وأردف: "في الموسم الماضي بالدوري الهولندي للدرجة الأولى في دور ربع النهائي حدثت نفس الواقعة وتمت إعادة ركلات الترجيح بنفس قائمة الفريقين التي انتهت عليه الأشواط الإضافية وتم استدعاؤهم لمدة ربع ساعة فقط".
لجنة الانضباط ترفض احتجاج نادي المزاحمية
رفضت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم، احتجاج نادي المزاحمية الذي قدمه بعد إعادة مباراته مع نادي نجران، في إياب ملحق دوري محمد بن سلمان. وكان المزاحمية قد تأهل إلى دوري محمد بن سلمان، قبل أن يقرر الاتحاد السعودي إعادة مباراة الإياب بعد خطأ قانوني من الحكم في تنفيذ ركلات الجزاء (طالع التفاصيل). واستطاع نجران الفوز في الإعادة ليحرم المزاحمية من التواجد في دوري محمد بن سلمان، وعليه قدّم المزاحمية احتجاجًا لعدم إعادة ركلات الجزاء فقط بدلًا من إعادة المباراة كاملةً. وقررت لجنة الانضباط برئاسة الأسترالي جيمس كيتشينج رفض الاحتجاج شكلًا، بسبب عدم إرفاقه بما يفيد دفع تكاليف الاحتجاج لحساب الاتحاد السعودي لكرة القدم. وجاء القرار على النحو التالي:
المزاحمية يحتج على الخسارة أمام نجران
أعلنت إدارة نادي المزاحمية عن رفعها لاحتجاج رسمي، بعد بقاء نجران في دوري محمد بن سلمان، وذلك على حساب نادي المزاحمية بعد إعادة مباراة إياب الملحق. وكانت مباراة الإياب قد انتهت بتنفيذ ركلات الجزاء بطريقة غير منصوص عليها في اللوائح، وتأهل من خلالها نادي المزاحميـــة، إلّا أنّ الاتحاد السعودي قرر إعادة المباراة كاملةً بدلًا من إعادة ركلات الجزاء فقط (طالع التفاصيل). وقال سعد الدبلان رئيس النادي في تصريحات متلفزة: "الحكم حرم محافظة كاملة من الفرحة بالتأهل لدوري الأمير محمد بن سلمان بقرار تحكيمي!!". وتابع: "وقع علينا ظلم بسبب إعادة المباراة وكان ينبغي إعادة ركلات الترجيح فقط ورفعنا احتجاج بذلك".
نجران يضمن البقاء في دوري الأمير محمد بن سلمان
تغلب الفريق الأول لكرة القدم بنادي نجران على نظيره المزاحمية بنتيجة هدفين مقابل هدف، وضمّن البقاء في دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى، في المباراة التي جمعت الفريقين على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن منافسات ملحق الصعود والهبوط. وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم، قد قرّر إلغاء نتيجة المباراة السابقة التي انتهت بفوز المزاحمية، وتمت اليوم إعادتها بعدما وقع الحكم في المباراة السابقة في خطأ عند تنفيذ ركلات الترجيح.
إبراهيم الزابن: قرار إعادة المباراة جائر وظالم لنا
أبدى نائب رئيس مجلس إدارة نادي المزاحمية، إبراهيم الزابن ، غضبًا شديدًا من قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم بشأن مباراة الفريق أمام نجران، مؤكدًا أن هذا القرار ظالم. وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم، برئاسة عادل عزت، قد قرر إعادة مباراة إياب فريق المزاحمية ضد نجران، في ملحق الصعود إلى دوري الأمير محمد بن سلمان. وكانت المباراة قد انتهت بالتعادل السلبي وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب، ليحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية، والتي شهدت تنفيذًا غريبًا، مما دفع نجران إلى الاحتجاج على هذه الطريقة. وفي تصريحات صحفية، قال الزابن: "قرار إعادة المباراة جائر وظالم لنا، وسلبنا فرحتنا في الفوز بالملحق". وأضاف: "لماذا لا يتم قبول الاستئناف على قرار إعادة اللقاء؟ نريد معرفة الخطأ الفني الذي تم الاستناد عليه في القرار". وأتم: "الحكم عبد الرحمن السلطان أكد لنا أن الطريقة التي تم تنفيذ ركلات الترجيح معترف بها، الحكم قتل فرحتنا".
الاتحاد السعودي يحيل السلطان للتحقيق.. ويقرر إعادة إياب الملحق
قررت لجنة الحكام التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم، إيقاف الحكم عبد الرحمن السلطان وإحالته للتحقيق لاتخاذ ما يلزم، بعدما أخطأ في تنفيذ ركلات الجزاء بمباراة نجران والمزاحمية بإياب ملحق دوري محمد بن سلمان. كما أعلنت لجنة المسابقات التابعة للاتحاد إلغاء نتيجة المباراة وإعادة اللقاء يوم الجمعة المقبل، على إستاد الأمير فيصل بن فهد بمدينة الرياض، مع تكفل الاتحاد لكافة مصاريف إعادة المباراة. وكان السلطان قد طبّق نظامًا لا زال تحت الاختبار من قبل الفيفا، يقضي بتنفيذ فريق ركلة جزائية، ثم ينفذ منافسه ركلتين، وفاز بها نادي المزاحمية (طالع التفاصيل). يُشار إلى أنّ الخبير التحكيمي محمد فودة كان قد صرح قائلًا: “تستطيع اللجنة المختصة باتحاد الكرة، أن تقرر إعادة ضربات الترجيح وليس المباراة”. وكان نائب رئيس نادي المزاحمية قد أكد موافقة الفريقين على نظام ضربات الجزاء قبل تنفيذه، مؤكدًا أنّ النادي سيستأنف حال صدور قرار بإعادة المباراة (طالع التفاصيل).
مسؤول المزاحمية يعلق على واقعة الملحق أمام نجران
دافع إبراهيم الزابن -نائب رئيس نادي المزاحمية- عن حكم مباراة فريقه أمام نجران ضمن إياب ملحق الصعود والهبوط لدوري محمد بن سلمان. وكانت المباراة قد انتهت بالتعادل السلبي وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب، ليحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية. وشهد تنفيذ ركلات الجزاء نظامًا مختلفًا عن المعتاد، حيث تم تنفيذها بطريقة ركلة مقابل ركلتين، وفاز بها المزاحمية ليهبط نجران لدوري الدرجة الثانية (طالع التفاصيل). وقال الزابن في تصريحات متلفزة: "الحكم استشار الفريقين بخصوص طريقة تنفيذ ركلات الترجيح، وتم تسجيل موافقة الفريقين في تقرير الحكم، كما أن الإجراء لم يضرهما، وهو خطأ إجرائي وليس فني". وتابع: "غالبية اللاعبين سافروا وأغلقوا هواتفهم، وإذا صدر قرار بإعادة المباراة، فسيكون ظالمًا لنا". واختتم: "يحق للحكم اتخاذ إجراء تجريبي بموافقة الفريقين، ثمّ لماذا لم يعترض نجران أثناء تنفيذ الركلات الترجيحية؟ سنستأنف ضد قرار إعادة المباراة إذا صدر من اتحاد الكرة".
ملحق دوري محمد بن سلمان يشهد واقعة غريبة
شهدت مباراة إياب ملحق دوري محمد بن سلمان للدرجة الأولى بين نجران والمزاحمية واقعة غريبة، أدّت إلى تقديم نادي نجران احتجاجًا إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم. إذ انتهت مباراتا الذهاب والإياب بين نجران والمزاحمية بنفس النتيجة (التعادل السلبي) ليلتجأ الفريقان إلى ركلات الجزاء الترجيحية، لكنّها نُفّذت بشكل غريب. حيث ألزم الحكم الفريقين بتنفيذها بطريقة ركلة لفريق، ثم ركلتين للمنافس، وفاز بها نادي المزاحمية، ليهبط الفريق النجراني إلى الدرجة الثانية. من جانبها أكدت إدارة نجران في خطابها المرسل إلى الاتحاد السعودي أنّها مندهشة من قرار الحكم، حيث لم يسبق لها رؤية هذا القانون في لوائح الاتحاد. وفي ذات السياق، علّق الخبير التحكيمي محمد فودة: "التعديلات الجديدة لضربات الترجيح كانت تجارب من الاتحاد الدولي، ولم يتم اعتمادها للاتحادات الكروية، وما تم تطبيقه في لقاء المزاحمية ونجران، لم يتم اعتماده من الفيفا". وأضاف: "تستطيع اللجنة المختصة باتحاد الكرة، أن تقرر إعادة ضربات الترجيح وليس المباراة".


●●