placeholder

وسوم المغرب

كأس العالم: رونالدو يُنهي مشوار المغرب في المونديال
قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو منتخب بلاده لتحقيق فوز صعب على المنتخب المغربي بهدف نظيف، ليقضي بذلك على طموحات أسود الأطلس في الوصول إلى دور الـ16 من المونديال. أحرز رونالدو الهدف الوحيد في الدقيقة الرابعة من عُمر المباراة، عن طريق رأسية متقنة، انتفضت بعدها المغرب بموجات متتابعة من الهجمات لكنها لم تسفر عن أي أهداف. بهذه النتيجة تتربع البرتغال على صدارة المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط، تليها إيران في المركز الثاني بـ3 نقاط، وإسبانيا في المركز الثالث بنقطة وحيدة، وأخيرًا المغرب دون نقاط، علمًا بأنّ إسبانيا وإيران يلتقيا الليلة ضمن مباريات نفس الجولة.
مدرب سوريا السابق: المنتخبات العربية ستودّع المونديال مبكرًا
يرى أحمد الشعار مدرب سوريا السابق، أنّ المنتخبات العربية ستودع جميعها المونديال مبكرًا، مؤكدًا أنّها لم تتطور، ولا تملك ثقافة الفوز. وصرّح الشعار: "المنتخبات العربية لم تتطور وتقدم نفس أدائها في التصفيات، ولذلك ستودع المونديال مبكراً، لأنها لا تمتلك ثقافة الفوز والمغامرة في الهجوم، وأقصى طموحاتها الخروج بالتعادل". وأضاف: "المنتخبات الإفريقية استفادت من خبرة لاعبيها المحترفين في أوروبا، بينما المنتخب السعودي تعرض لهزيمة كبيرة أمام روسيا في الافتتاح لتكون بداية الإخفاق العربي". واستكمل: "أمل مصر في التأهل شبه مستحيل، والسعودية لن تصمد طويلاً أمام أوروجواي وكذلك المغرب في مواجهتي إسبانيا والبرتغال". وتابع: "محمد صلاح مكسب كبير للفراعنة ولكن الاعتماد عليه لتحقيق انتصارات شيء غير مقبول، فهو لاعب من أصل 11 لاعباً خاصة وأنه عائد من إصابة أبعدته لفترة عن التدريبات والمباريات الودية". واختتم: "المنتخبات الكبيرة لم تقدم نفسها بشكل جيد في الجولة الأولى، بينما المنتخبات غير المرشحة قلبت التوقعات وخاصة منتخب المكسيك الذي قد يصل لنصف نهائي البطولة، أما المنتخب الألماني رغم خسارته كان جيدًا ولكن سوء الحظ رافقه وهو قادر على العودة سريعاً للمنافسة على اللقب". وخسر المنتخب المصري أمس مباراته في الجولة الثانية أمام الروس بثلاثية لتصبح آماله في الصعود شبه مستحيلة، فيما يخوض منتخبا المغرب والسعودية مهمتي انقاذ شاقتين أمام البرتغال وأوروجواي.
كأس العالم: تعرّف على تشكيلتي البرتغال والمغرب
تنطلق بعد قليل مباراة البرتغال والمغرب في استكمال مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات، وتحديدًا لحساب المجموعة الثانية، من كأس العالم روسيا 2018. ويسعى المغاربة للحفاظ على حظوظهم في التأهل لدور الـ16 من البطولة الأغلى في العالم، بعد فقدان 3 نقاط على إثر الخسارة المفاجئة من المنتخب الإيراني في الجولة الأولى. وتحتل إيران صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط، فيما يقتسم منتخبي البرتغال وإسبانيا المركزين الثاني والثالث برصيد نقطة لكلٍ منهما، ويأتي منتخب المغرب في المركز الأخير بلا نقاط. وتخوض البرتغال مباراة اليوم بتشكيلة 4-4-2، جاءت على النحو التالي: فيما تخوض المغرب المباراة بتشكيلة 4-2-3-1، جاءت على هذا النحو:
خالد سليم: حظوظ المنتخبات العربية في التأهل مستحيلة
أبدى خالد سليم ، النجم السابق لكرة القدم الأردنية، حزنًا وأسفًا كبيرًا على خسارة المنتخبات العربية الثلاثة في كأس العالم، مؤكدًا أن حظوظهم في التأهل باتت مستحيلة. وتلقى المنتخب السعودي هزيمة قاسية أمام المنتخب الروسي (5-0)، بينما تجرع الفراعنة ألم الخسارة في الدقائق الأخيرة أمام الأوروجواي (1-0)، فيما خسر المنتخب المغربي أمام إيران (1-0). في هذا الصدد، قال سليم: "حظوظ المنتخبات العربية في اجتياز دور المجموعات ضعيفة إن لم تكن مستحيلة، وخروجها من البطولة هو الخيار الأقرب للواقع". وأضاف: "خسارة المنتخب المصري ومن قبله السعودي، صعبت المهمة كثيراً عليهما". وتابع: "منتخب أورواجوي حقق فوزاً صعباً ومهماً على مصر بهدف ليحصد 3 نقاط، والمنتخب الروسي حقق فوزاً سهلاً على نظيره السعودي بخماسية، وهما الأقرب للتأهل من هذه المجموعة". وأوضح: "المنتخب المغربي حتى الآن قدم الأداء الأفضل من بين المنتخبات العربية التي بدأت مشوارها بمونديال روسيا، وسيدفع الثمن غالياً لخسارته أمام إيران، وهي خسارة قلصت من طموحاته بلا شك". وعن المنتخب التونسي، أتم سليم حديثه قائلًا: "ننتظر التعرف على قدرات نسور قرطاج، لكن أظن أن مباراته أمام المنتخب الإنجليزي صعبة جداً، فالأخير في قمة جاهزيته، وكل الأمور تصب في صالحه"
مدرب المغرب يعلق على الهزيمة أمام إيران
شهد يوم أمس الجمعة، سقوط منتخب المغرب بالخسارة أمام نظيره الإيراني بهدف قاتل في الدقائق الأخيرة، وذلك في إطار منافسات دور المجموعات في نهائيات كأس العالم 2018. من جهته أبدى المدير الفني للفريق المغربي، الفرنسي هيرفي رينارد، حزنًا وآسفًا كبيرًا عقب هذه الخسارة، مؤكدًا أن أمور التأهل إلى دور الستة عشر من البطولة باتت معقدة للغاية. وفي تصريحات صحفية، قال المدرب: "حقيقة نشعر بمرارة ويأس بعد تعقد موقفنا خاصة وأنه تنتظرنا مباراتان غاية في القوة، والموقف أصبح صعبًا للغاية، لكننا سنعد العدة لما هو قادم وعلينا أن نركز على الأمور الجيدة التي حدثت". وعن الخسارة بنفس الطريقة التي خسر بها المنتخب المصري، علق المدرب: "ما حدث لنا ولمنتخب مصر شيء مؤلم للغاية خاصة وأنه جاء في الدقائق الأخيرة". وقال رينارد: "أقف أمامكم وأنا أشعر بخيبة أمل شديدة، والشيء لم يكن ليتغير حتى لو انتهى اللقاء بالتعادل. لقد أهدرنا الكثير من الفرص التي كانت كفيلة بتغيير النتيجة. هذه الفرص والطريقة التي جاء به الهدف والتوقيت في الوقت الضائع أسوأ شيء ممكن أن يحدث مع أي فريق" وأضاف المدرب: "كان ينقصنا الكثير من الدقة كما فقدنا الكثير من التركيز في الشوط الثاني، فقد اخطأنا كثيرا خلال اللقاء، كما كان لحارس مرمى إيران دور في ذلك بعد تألقه". وأتم المدرب حديثه، قائلًا: "لقد وقعنا في فخ إيران رغم أننا كنا نعلم كل مواطن القوة في الفريق، كما كنا نعلم أن إيران ينتظر الوقت المناسب للهجوم وهو ما حدث في وقت قاتل أصابنا باليأس".
كأس العالم: تعرف على تشكيلتي المغرب وإيران بالمجموعة الثانية
تنطلق الآن مواجهة المغرب وإيران في افتتاح مباريات المجموعة الثانية من كأس العالم روسيا 2018، على استاد كريستوفيسكي ستاديوم. وتنعقد آمال العرب على المغرب لتحقيق أول فوز عربي في مونديال روسيا، بعد خسارة الأخضر أمام روسيا بالأمس، ثم خسارة مصر أمام الأوروجواي اليوم. ويخوض المنتخب المغربي المباراة بتشكيلة 3-4-3 جاءت على النحو التالي: EL KAJOUI (GK) HAKIMI - BENATIA (C) - SAISS ZIYACH - EL AHMADI - EL KAABI - BELHANDA BOUSSOUFA - N. AMRABAT - HARIT كما يخوض الإيرانيون المواجهة بنفس التشكيلة، جاءت على هذا النحو: A. BEIRANVAND (GK) HAJI SAFI - R. CHESHMI - SHOJAEI. M (C) M. POURALIGANJI - OMID - KARIM - V. AMIRI A. JAHANBAKHSH - SARDAR - RAMIN
بعد فوز الملف المشترك.. أمريكا توجه الشكر للمملكة
شهد يوم أمس الأربعاء، إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، عن فوز ملف أمريكا الشمالية المشترك، بتنظيم مونديال 2026، على حساب المغرب. في هذا الصدد، قام كارلوس كورديرو، رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم، بتوجيه الشكر إلى المملكلة العربية السعودية، مثمنًا مجهودات سمو ولي العهد والمستشار تركي آل الشيخ. وفي تصريحات صحفية، قال كورديرو: "أود أن أشكر ملك السعودية، وولي العهد، وصديقي تركي آل الشيخ، على دعمهم الهائل للملف المشترك، بين بلادي أمريكا والمكسيك وكندا، بعد نصرنا اليوم في موسكو". وأضاف: "ننتظر استضافة البطولة في أمريكا الشمالية، وأن نستقبلكم عندنا مع الجماهير والمواطنين العرب في عام 2026، شكرًا جزيلًا لكم". وأظهرت نتائج التصويت، التي نشرها موقع الفيفا، وقوف عرب إفريقيا بالكامل في صف المغرب، أمام الملف الأمريكي، إضافة لـ5 أصوات من عرب آسيا. وحصلت المغرب على أصوات: "مصر وليبيا تونس ولجزائر وموريتانيا والسودان والصومال وجزر القمر وجيبوتي"، إضافة  إلى: "سلطنة عمان وفلسطين وسوريا وقطر واليمن". وعلى الجهة الأخرى، أعطت كل من "السعودية، والإمارات، والكويت، والبحرين، ولبنان، والأردن، والعراق"، صوتها للملف الأمريكي المشترك.
أمريكا والمكسيك وكندا يفوزون باستضافة كأس العالم 2026
أعلنت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال اجتماعها اليوم الأربعاء (الثالث عشر من حزيران/يونيو 2018) فوز الملف المشترك لكلٍ من أمريكا والمكسيك وكندا بعدد 134 صوتًّا فيما حصلت المغرب على 65 صوتًّا. وفاز ملف كلٌ من أمريكا والمكسيك وكندا باستضافة نهائيات كأس العالم 2026، متفوقًّا على ملف المغرب. وكان (فيفا) قد قرر خلال اجتماعه الأخير في موسكو، استمرار الملفين في المنافسة، على أن يتم اختيار الملف الفائز اليوم الأربعاء، وهو ما حدث بالفعل ليفوز الملف المشترك على ملف المغرب.
مونديال 2026: آل الشيخ يوضح سبب دعم الملف الأمريكي بدلًا من المغربي
أكد تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، أنّ المملكة ستصوّت لصالح العرض الذي تقدم به تحالف الولايات المتحدة وكندا والمكسيك لاستضافة مونديال كأس العالم 2026، في مواجهة العرض العربي المغربي. جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها رئيس الاتحاد العربي لصحيفة "بلومبيرغ الأمريكية"، حيث قال: "السعودية ستدعم العرض الذي تقدم به تحالف الولايات المتحدة وكندا والمكسيك لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026". وتابع: "وبخصوص الملف المغربي فإنها طلبت دعم الرياض الشهر الماضي، الا أن السعودية كانت قد أعطت كلمتها للأمريكيين في ذلك الوقت". وفي سياق آخر، قال آل الشيخ حول خصخصة الأندية السعودية: "الجهود ما زلت تتظافر من أجل رؤية الدوري السعودي ضمن الـ 10 دوريات الأفضل في العالم، خصوصاً أن الرياضة السعودية بيئة خصبة وجاذبة، إلا أن عدم التنظيم والمراقبة أفقدها رونقها". وأضاف: "السعودية تعتزم خصخصة 16 من الأندية الرياضية، والتي من المتوقع أن تسهم في جمع 800 – 1.5 مليار دولار (3 – 5.6 مليار ريال)". وأدرف: "الهيئة حققت الأهداف التي كان من المأمول تحقيقها في العام 2020 خلال هذه الفترة، هذا الإنجاز يعد مؤشراً جيداً يدل على المضي في الطريق الصحيح لتحقيق رؤية المملكة 2030 بقيادة خادم الحرمين وإشراف ولي العهد". واختتم: "في الموسم المنصرم تم تمكين المرأة من دخول الملاعب كخطوة أولية، سيتم تطوير الفرص المتاحة للنساء في الرياضة وفق آلية وضوابط لا تتجاوز الخطوط الحمراء للمجتمع والدين".


●●