placeholder

وسوم المنتخب الأخضر

كأس آسيا تحت 19 عام.. منتخب الصقور الخُضر إلى الدورِ القادم
تابع المنتخب السعودي للشباب -الصقور الخُضر- تألقه في كأس آسيا تحت 19 عامًا، والمُقامة حاليًا في إندونيسيا، وذلك بعد انتصاره القوي على منتخب طاجيكستان بنتيجة 3-1 في الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات، ليتأهل إلى ربع النهائي. ويُذكر أنّ المنتخب السعودي للشباب قد ضمن صعوده إلى الدور القادم، بعد احتلاله صدارة المجموعة الرابعة، بحصده العلامة الكاملة، بمجموع 9 نقاط في المجموعة، التي تضم كلًا من المنتخب الأخضر، الصين، ماليزيا، طاجيكستان. وكانت مباراة الخُضر مثيرة، حيث تأخر المنتخب السعودي بهدف في الدقيقة 29، ليعود الشباب الخُضر من جديد للمباراة بطريقة ولا أروع، حيثُ أحرزوا ثلاثة أهداف متتالية في أقل من 10 دقائق، وجاءت الأهداف عن طريق صافي الزقرتي (هدفين) وفرج الغشيان، في الدقائق 64، 69، 72. ويُشار إلى أنّ المنتخب السعودي للشباب سيواجه نظيره الأسترالي، الذي احتل وصافة المجموعة الثالثة، يوم الإثنين المقبل في مواجهة صعبة للفريقين.
التوأمين الإماراتي والسعودي على وعد بتبادل القمصان بعد اللقاء القادم
أثارت صورة متداولة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، جماهير الأخضر ونظيره الإماراتي تجمع بين لاعبي الممنتخبين "عمر عبدالرحمن" الشهير بـ"عموري" و"علي النمر"، والذي أعلن اللاعب السعودي أن الأخير هو قدوته داخل الملعب. وكان اللقاء الخاطف محض الصدفة ببهو مقر إقامة المنتخبين بأحد الفنادق بالكويت ، بمناسبة اللقاء الجامع بينهما داخل بطولة الخليج الثالثة والعشرين، حيث طالب النمر نظيره الإماراتي بالإحتفاظ بقميصه بعد المباراة وعدم إعطائه إلى لاعب آخر بعد المباراة، وجاء رد عموري بالموافقة السريعة "حقك"
بعد إصابته بالصليبي: بديل الهزاع جاهز وعلاج اللاعب في مركز عالمي
صحيحٌ أن الأخضر قد تفوق على نظيره الكويتي أمس في افتتاحية بطولة " خليجي 23 " ، إلا أن المباراة لم تمر مرور الكرام، فقد انتاب الجماهير السعودية حالة من القلق على إثر إصابة مهاجم المنتخب السعودي ولاعب الاتفاق هزاع الهزاع بإصابة خطيرة في منطقة الرباط الصليبي. وهو ما جعل مدرب الأخضر يستدعي لاعب نادي الشباب هتان باهبري تحسبًا للمباريات القادمة. لكن دعنا ننظر للجانب المشرق من القصة، فقد أوصى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ بعلاج اللاعب في مركز عالمي متخصص. كما شدد على ضرورة حصول اللاعب على مكافآت الفوز خلال المباريات القادمة، حتى ولو لم يقم بالمشاركة الفعلية. جدير بالذكر أن المنتخب السعودي قد فاز أمس على نظيره بهدفين مقابل واحد، ويمكنك رؤية ملخص سريع للمباراة من هُنا.
بونياك: المباراة الافتتاحية أمام السعودية ستكون نقطة الانطلاق لمنتخبنا الوطني
صرح المدير الفني للمنتخب الكويتي لكرة القدم، الصربي "بوريس بونياك" أنه يتوقع أن يصل منتخبي الإمارات والسعودية للمباراة النهائية لبطولة كأس الخليج (خليجي 23)، المقرر انطلاقها في الكويت الجمعة المقبل. وقال بونياك: “لم يستقر حتى الآن على التشكيلة الأساسية التي سيخوض بها مباريات البطولة، مشيراً إلى امتلاك الأزرق مجموعة مميزة من اللاعبين وعناصر تمتلك خبرات ممتازة وجودة عالية تجعلهم قادرين علي المنافسة في البطولة لكنه حدد لاعبين في بعض المراكز سيكونون ضمن التشكيلة الأساسية للأزرق في البطولة، المنتخب الكويتي (الأزرق) سيتسلح بالروح والعزيمة لتعويض الفارق البدني مع لاعبي المنتخبات الأخرى، وذلك بسبب الظروف الاستثنائية التي يمر بها”. وأضاف مدب الكويت: “ليست لدي وعود حقيقية للجماهير الكويتية بتحقيق لقب كأس الخليج لوجودنا في ظروف استثنائية، بعد توقف النشاط الرياضي لأكثر من عامين، أعددنا المنتخب في مدة قصيرة للغاية لكننا لا نقدم الأعذار مسبقاً، وسنبذل قصارى جهدنا لإسعاد جماهير الأزرق”. وأوضح بونياك: “مباراة البحرين الودية تعتبر التجربة الأولى لهذه المجموعة من اللاعبين، وقفنا على بعض الأخطاء التي يجب معالجتها قبل البطولة لتجنبها في المباريات المقبلة، الأزرق لديه ثلاث مباريات في المجموعة الأولى، وننظر لكل مباراة على حدة، خاصة المباراة الافتتاحية أمام المنتخب السعودي الذي يمتلك العديد من المواهب الشابة”. واختتم: “المباراة الافتتاحية أمام السعودية ستكون نقطة الانطلاق لمنتخبنا الوطني والدخول في أجواء البطولة بعد غياب طويل أفقد اللاعبين حساسية المباريات الدولية”.
الفريدي: مباراة الافتتاح أمام الكويت لها خصوصيتها
وجه لاعب وسط المنتخب السعودي "أحمد الفريدي" حديثه إلى الجماهير الهلالية، بأن الفترة الحالية من البرنامج الإعدادي تمثل أهمية كبيرة في مسيرة المنتخب التحضيرية للمشاركة في كأس الخليج، وأن ما يفعلونه لن تكون له قيمة بدون التواجد الجماهيري. وقال الفريدي: " دعم الجماهير ستسهم بشكل واضح في إكمال جاهزية المنتخب للمشاركة في الدورة التي تحمل قيمة فنية ومنافسة عالية". وتابع: "مباراة الافتتاح أمام الكويت لها خصوصيتها، باعتبار أن هذا النوع من المباريات تتحكم في طريقة اللعب من خلال التحفظ في الأسلوب، سندخلها من أجل تحقيق الفوز".
المنتخب الأخضر والألماني في لقاء وديٍ بمارس
أعلنت إدارة المنتخب السعودي لكرة القدم،  قرب لقاء الأخضر بالمنتخب الألماني بطل كأس العالم أربع مرات، وذلك استعدادًا لنهائيات كأس العالم المقرر إقامتها في روسيا 2018، هذا وقد اتفق المنتخبين على إقامة اللقاء في النمسا شهر مارس القادم. وأكد رئيس اتحاد الكرة السعودي، عادل عزت، أن تفاصيل برنامج الإعداد الخاص بالمنتخب السعودي سيتم الإعلان عنه في غضون 10 أيام، حيث سيشمل المباريات الودية والمعسكرات الإعدادية التي ستقام استعداداً للمونديال.
أشكناني: الكويت تسلحت رياضيًا بالمملكة العربية السعودية
قدم الإعلامي الرياضي الكويتي المخضرم "جاسم أشكناني" تقديرة للوساطة الدولية التي بذلتها السعودية في دعم ملف رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم. وقال أشكناني: "الكويت تسلحت رياضيا بالمملكة العربية السعودية، والسعودية كانت وما زالت وستظل تمثل العون للكويت، فهي الشقيقة الكبرى للكويت ولكل دول الخليج، ولا مجال لمزايدة الآخرين حول الدعم السعودي للرياضة الكويتية ". وأضاف: "الشخص بدون أخ كالذي يذهب للهيجاء بلا بارود، والسعودية هي بارود الكويت في قضيتها الرياضية، والشارع الكويتي يثمن وقفات السعودية على كافة الأصعدة، وسنفرح قريبا بما يسر الكويت والكويتيين". وزاد الإعلامي الكويتي المتخصص بالشأن الرياضي الخليجي: " تابعنا بكل اعتزار موقفي رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم ورئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ حول المساعي المبذولة لرفع الإيقاف الدولي عن الرياضة الكويتية، والشارع الكويتي يثمن تلك الجهود المباركة، ونتطلع بأن تنجح المساعي المبذولة في عودة المنتخبات الكويتية في كافة المحافل القارية والدولية، وكلنا ثقة بهذه المواقف الإيجابية".
المدير الفني للمنتخب الروسي: لا أعرف شيئًا عن المنتخب الأخضر
صرح المدير الفني للمنتخب الروسي "ستانيسلاف تشيرتشيسوف" أنه راضي عن ما اسفرت عنه قرعة مونديال روسيا2018، وأكد على أستعداد منتخب بلاده لمواجهة أي خصم مهما كانت قوته وإستعداده. وقال تشيرتشيسوف: "لا توجد الآن مجموعة موت، المجموعات كلها متوازنة”. وعن المنتخبين العربيين علق: “لا أعرف شيئا عن منتخب السعودية، أما مصر فأعرفها وخاصة محمد صلاح (لاعب ليفربول الإنجليزي)، الذي تعرفه أوروبا كلها، ولابد من احترام كل الفرق”. جدير بالذكر أنها المرة الثالثة التي يلتقي فيها منتخبين عربيين بمجموعة واحدة في المونديال بعد 1994 و2006.
الهزاع عن إنضمامه للمنتخب: لا أستطيع القول بأن مارفيك ظلمني فلكل مدرب قناعة
  صرح مهاجم فريق الإتفاق "هزاع الهزاع" المنضم إلى المنتخب السعودي مؤخرًا بسعادته وفخره بالإستعانة به من قبل مدرب المنتخب الوطني باوزا، الأمر الذي قال أنه أسعد والديه بشدة. وقال "سعدت جدا بعد إبلاغي بانضمامي للأخضر، حيث كنت أنتظر هذه الفرصة ولله الحمد تحققت وهذا الخبر أسعد والدي ووالدتي لأنهما سيشاهدان ابنهم يمثل الوطن من خلال مجالي، وهذه الفرصة التي نلتها جاءت بمجهود قوي وبمساعدة زملائي وستعطيني دافعا كبيرا لأقدم كل ما أملك". وأضاف "صبرت كثيرا كي أنضم للأخضر ونلت ما أريده، وعدم انضامي في الفترة الماضية تعود لقناعات المدرب الهولندي مارفيك ولا أستطيع أن أقول إنه ظلمني ولاسيما لكل مدرب قناعة، والمهم أن نركز على الفترة المقبلة كي نستعد بشكل جيد لمونديال روسيا 2018". وعن وضع الاتفاق حاليا، قال "فريقنا حاليا في مرحلة DROP وبتكاتف الجميع سنعمل على تصحيح الأخطاء حتى نعود لمستوانا المعروف الذي ظهرنا فيه قي بداية الدوري السعودي للمحترفين".


●●