placeholder

وسوم المنتخب البرتغالي

فخرٌ عربي بأداء المغرب رغم خروجه المبكر من كأس العالم
انتهت مسيرة المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم 2018، بعد تلقيه الخسارة الثانية على التوالي أمام كريستيانو رونالدو ورفاقه بهدف نظيف. وخاض المنتخب المغربي مباراة تاريخية، لكن الحظ لم يحالفه فيها، ولم يتمكن من هز شباك حارس البرتغال روي باتريسيو. وفي سياق التقرير التالي، نرصد أبرز التعليقات عبر منصات التواصل الاجتماعي، على خروج المغرب من المونديال: المغردة المغربية سلمى نعيم كتبت تقول: «فخورة بالمنتخب الوطني ورجل المباراة هو نور الدين امرابط». وأضافت نعيمة بدر: «حدثني عن الوطنية أحدثك عن لاعبين ولدوا في دول أوروبية وعاشوا فيها وحينما مثلوا ألوان بلدهم الأم قاتلوا وأثبتوا للعالم أجمع أن الوطنية ليست تشدقا، ونفتخر». الإعلامي السعودي شعيب، صاحب برنامج سوار شعيب غرد متحسرًّا: «اللعب مغربي والنتيجة برتغالية.. المعنى الحقيقي لـ «الحياة غير عادلة». ومن جانبها قالت علياء بركات المصري: «تصدقوا المغرب هى الوحيدة في العرب اللى تستاهل (تستحق) تلعب كاس عالم أصلا.. المغرب في حتة تانية (مستوى آخر) غيرنا، ربنا معاكم أنتوا الوحيدين اللى تستاهلوا». أنس أبو القاسم أكد أنه: «أداء مشرف وروح قتالية عالية وسيطرة على أحداث المباراة من طرف المنتخب المغربي، لكن كان هناك تقصير في الفعالية الهجومية كان على المدرب تداركها، بالإضافة إلى أخطاء تحكيمية ضيعت فرصا عديدة على المنتخب الوطني». مستشار الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية، الدكتور ناصر الفضلي يرى أن: «المغرب قدم مستوى مميزا وسيطر على الملعب، ولو كان عندهم مهاجم هداف لتغيرت النتيجة أمام البرتغال، ولكن للأسف المنتخب المغربي ودع كأس العالم 2018 رسميا».
المنتخب البرتغالي يعلن حصيلة بيع تذاكر مواجهتي السعودية وأمريكا
أعلن المنتخب البرتغالي عن حصيلة بيع تذاكر المباراة الودية التي تجمع بينه وبين نظيره السعودي، المزمع إقامتها غدًا الجمعة، بالإضافة لمواجهته مع أميركا يوم 14 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في مدينتي فيزو وليريا على التوالي، واللتين تعرضتا لضررٍ من الحرائق. وأصدّر الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، بيانًا اليوم الخميس (9 نوفمبر/تشرين الثاني 2017) كشف من خلاله حصيلة بيع تذاكر المباراتين والحساب التضامني الذي فتحه لصالح المتضررين من الحرائق، وبلغت 100 ألف يورو. تجدّر الإشارة إلى أن أسعار التذاكر جاءت موحدة بالنسبة للمباراتين، وهو 15 يورو، وسيتم تخصيص الأموال التي تم جمعها، لإعادة بناء وترميم مئات المنازل التي التهمتها النيران. ومن الجدير بالذكر، أن الرئيس البرتغالي، مارسيلو ريبيلو دي سوزا، أكد أنه سيحضر المباراتين اللتين تدخلان في إطار استعدادات منتخب بلاده لكأس العالم (روسيا 2018).


●●