placeholder

وسوم المنتخب التونسي

طبيب الأهلي يوجه أسهم النقد للاتحاد التونسي
انتقد رئيس اللجنة الطبية في الأهلي التونسي حاتم جمعة، طريقة تعامل الاتحاد التونسي لكرة القدم مع إصابة لاعب وسط الأهلي محمد أمين بن عمر. وقال جمعة في تصريحات متلفزة: "لا فائدة من قلب الحقائق.. فما خضع له بن عمر في فرنسا، هو تدخل جراحي بالمنظار، ما يؤكد إصابة اللاعب في الغضروف، وهو نفس التشخيص الذي وجهناه للاتحاد التونسي". وتابع: "أعتقد أن الموضوع  أخذ أكثر من حجمه، لا يمكن العلاج دون تشخيص صحيح، بن عمر أصيب يوم 23 مارس، وطبيب منتخب تونس أمدني بالتشخيص الذي قام به، وهو أن الإصابة خفيفة وتستوجب راحة لأسبوع فقط". واستكمل: "لكن لما جاء بن عمر إلى السعودية، وأخضعته لفحوصات، تبين أنه يشكو من إصابة في الغضروف،  واستشرت جراحين مختصين، فأكدوا ضرورة تدخل بالمنظار، وهو عملية جراحية". وأضاف: "وقد أرسلت التشخيص إلى طبيب المنتخب التونسي، وهو نفس التشخيص الذي توصل إليه الجهاز الطبي للنجم الساحلي، والطبيب الفرنسي، برنار كوتيي، ومن هنا بدأ الجدل، فأضعنا على اللاعب 3 أسابيع على الأقل". واختتم جمعة مطمئنًا جماهير الأهلي والمنتخب التونسي: "على كل حال، ما يهمنا الآن هو صحة بن عمر، وأؤكد أنه سيكون جاهزا أكثر من 100%، للمشاركة في مونديال 2018".
المونديال يضمن للمنتخبات العربية عوائد طائلة
اعتمد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الأحد، الميزانية المالية التي سيتم توزيعها فيما يخص المونديال العالمي، الذي ينطلق في روسيا صيف العام 2018. وبلغت القيمة المالية 791 مليون دولار، بزيادة قدرها 40% عن سابقتها في مونديال 2014، وتم تخصيص 400 مليون دولار كجوائز يتم توزيعها على المنتخبات الـ 32 المشاركة في البطولة. ومن المقرر أن يحصل الفائز باللقب على 38 مليون دولار، ويحصل الوصيف على 28 مليون دولار، فيما سيحصل صاحب المركز الثالث على 24 مليون دولار. وستضمن كافة المنتخبات العربية المشاركة في البطولة "السعودية، مصر، تونس، المغرب"، وبقية المنتخبات بالطبع، الحصول على مبلغ 8 مليون دولار كحد أدنى، كمكافئة على الوصول للمونديال، وسيتم صرفها عقب نهايته، كما سيتم صرف مبلغ 1.5 مليون دولار لكل منتخب قبل انطلاق البطولة لتغطية مصاريف الإعداد.


●●