placeholder

وسوم الوداد

بوحدوز يقترب من الرحيل عن صفوف الباطن .. والوجهة الوداد
اقترب المغربي عزيز بوحدوز لاعب نادي الباطن، من الرحيل عن صفوف السماوي، متجهًا صوب دوري بلاده، وتحديدًا الوداد البيضاوي الذي يرغب مدربه فوزي البنزرتي في تعزيز خط هجوم الفريق. وتفاوض إدارة الوداد في الآونة الأخيرة الليبي أنس سالتو، لاعب النجم الساحلي التونسي، إضافةً إلى بوحدوز، علمًا بأنها اتفقت مع الأخير على تعجيل إجراءات فسخ عقده مع الباطن. يُشار إلى أنّ العلاقة بين اللاعب المغربي، ومدربه في السماوي يوسف الغدير، تشهد توترًا كبيرًا، إذ يرى المدرب السعودي أنّ اللاعب تنقصه الجدية والانضباط. هذا ويحتل الباطن المركز الرابع عشر في جدول ترتيب الدوري السعودي، برصيد 14 نقطة، بعد مرور 15 جولة من الموسم الحالي، فاز خلالهم في 4 مباريات وتعادل في اثنتين، وخسر 9 أخريات.
الحداد ينتقل إلى أحد نظير 500 ألف دولار
ينتقل اللاعب إسماعيل الحداد، لاعب الفريق الأول بنادي الوداد، إلى نادي أحد حتى نهاية الموسم الحالي في صفقة إعارة. وقد تلقى الوداد، عرضًا رسميًا من أحد، للحصول على خدمات الحداد، وذلك نظير 500 ألف دولار، وهو الطلب الذي وافق عليه رئيس الوداد سعيد الناصري. ويشارك الحداد مع أحد بداية من يوم الإثنين القادم، وسيحصل اللاعب على 300 ألف دولار نظير الإعارة. ويعتبر الحداد هو ثاني لاعب مغربي ينضم لأحد على سبيل الإعارة في الموسم الحالي بعد محمد فوزير.
البطولة العربية.. النجم التونسي يصعب مهمة الوداد المغربي
تعادل نادي الوداد البيضاوي المغربي اليوم بنتيجة سلبية أمام نظيره النجم الساحلي التونسي، في مباراة الذهاب بدور ال16 من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال. ودارت أحداث المباراة اليوم على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، حيث لم يستطع نادي الوداد استغلال عاملي الجمهور والأرض لمصلحته، ولم يتمكن من هزِّ شباك نادي النجم الساحلي التونسي. وبدأ نادي الوداد المغربي المباراة ضاغطًا من البداية على أمل تسجيل هدفٍ مبكر ليسهل مباراة العودة، إلا أنّ التنظيم الشديد للاعبي نادي النجم منعهم من تحقيق طموحهم، وخلى الشوط الأول من الدقة المطلوبة من لاعبي الوداد، وذلك بسبب التنظيم التكتيكي والضغط العالي الذي طبّقه لاعبو النجم التونسي. ومع بداية الشوط الثاني، اختلف إيقاع اللعب حيث امتاز الشوط الثاني بكرة هجومية من كلا الطرفين، أضاع على إثرها كلا الفريقين بعض الهجمات الخطيرة، واستمر ضغط لاعبي الوداد مع الدقائق الأخيرة، ليُعلن الحكم نهاية المباراة بنتيجة سلبية، ويصعب المهمة أكثر على لاعبي الوداد.
المغرب الفاسي يُطالب بحقوقه في صفقة أشرف بن شرقي
طالب من جديد مروان بناني -رئيس المغرب الفاسي- بالحصول على النسبة الحقيقية من قيمة انتقال المغربي أشرف بن شرقي إلى صفوف الهلال قادمًا من الوداد المغربي خلال الانتقالات الشتوية بالموسم الماضي. ويحق للمغرب الفاسي الحصول على 25% من قيمة الصفقة، والتي تصل إلى مليون دولار وفقًا لعدة تقارير صحفية، فيما يعرض سعيد الناصري رئيس الوداد مبلغ 400 ألف دولار فقط. ورفض رئيس الفاسي في أكثر من مناسبة عرض الوداد، مؤكدًا أنّ قيمة الصفقة تتجاوز بكثير ما أعلن عنه الوداد، حتى أنّه خاطب الهلال للكشف عن الصفقة، إلا أن العقد الموقع بين الوداد والهلال منع الأخير من الإفصاح عن قيمتها. هذا ويقترب الهلال من الاستغناء عن اللاعب المغربي، في ظل سعي إدارته برئاسة سامي الجابر إلى التعاقد مع نجم العين الإماراتي عمر عبد الرحمن "عموري".
إدارة الوداد تحاول التمسك بحارسها بعد تلقيه عرضًّا سعوديًّا
قدمَّت إدارة نادي الوداد البيضاوي، برئاسة سعيد الناصيري، عرضًا أخيرًا للحارس زهير لعروبي من أجل الاستمرار رفقة الفريق لمدة موسم واحد، وذلك قبل نهاية عقده في حزيران/يونيو الجاري. وتلقى لعروبي عرضًا للانتقال إلى الدوري السعودي للمحترفين، عبر بوابة نادي أُحد، بقيمة إجمالية تصل إلى نحو 300 ألف دولار، ولكنه لم يحسم قراره في هذا العرض حتى الآن. وفَقد لعروبي مكانه كحارسٍ أساسي في صفوف الوداد خلال الموسم المنصرم، وذلك منذ مباراة الديربي، والتي حمّلُوه خلالها، مسؤولية هدف التعادل الذي سجله الرجاء.
الوداد يوجّه ضربة موجعة أخرى للمغرب الفاسي بخصوص بنشرقي
وجهت إدارة نادي الوداد البيضاوي المغربي ضربة موجعة لنظيرتها في المغرب الفاسي، إذ قررت عدم كشف قيمة انتقال بنشرقي لنادي الهلال، في الجمعية العمومية التي ستنعقد يوم الثلاثاء المقبل. وتعلّلت الإدارة بأنّ انتقال اللاعب تم خلال بداية السنة الحالية، وتحديدًا في سوق الانتقالات الشتوية، أي أنّه يخضع للعام المالي الجديد، وسيتم كشف التفاصيل في الجمعية العمومية التي تليها. وتسبب هذا الخبر في غضب كبير في المغرب الفاسي، الذي كان يُعوّل كثيرًا على هذه الجمعية، لمعرفة القيمة الحقيقية لانتقال بنشرقي للهلال، والحصول على نسبتهم البالغة 25%. ويراوغ الوداد بكل الطرق، إذ استغل أزمة المغرب الفاسي المالية، وعرض منحه نصف مليون دولار، رغم أنّ التقارير تفيد بأن الصفقة تجاوزت الخمسة ملايين. وحاول المغرب الفاسي اللجوء لنادي الهلال من أجل كشف قيمة الصفقة، إلى أنّه اصطدم ببند في العقد يمنع الأزرق من الإفصاح عن القيمة.
الهلال يتقاسم جائزة عالمية مع الوداد المغربي
فاز نادي الهلال ليلة أمس السبت، بجائزة أفضل فريق عربي في كرة القدم عن عام 2017، والتي تقدمها (جلوبال العالمية)، في العاصمة البريطانية لندن. كما فاز الوداد البيضاوي المغربي بذات الجائزة مناصفةً مع الهلال، بعد مجهوداته المميزة في القارة الأفريقية خلال العام المنقضي. واستطاع الهلال خلال 2017 الفوز بالثنائية المحلية (الدوري السعودي للمحترفين، وكأس خادم الحرمين الشريفين)، كما وصل لنهائي دوري أبطال آسيا. كما منحت (جلوبال العالمية)، نادي الهلال جائزة أفضل نادٍ عربي في المسؤولية الاجتماعية لعام 2017. وقام ممثل نادي الهلال بدر المعيوف عضو مجلس الإدارة، وسعود السبيعي مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بالنادي، باستلام الجائزتين. يُشار إلى أنّ الدولي المصري محمد صلاح -المحترف بصفوف ليفربول الإنجليزي- فاز ليلة أمس بجائزة أفضل لاعب عربي، واستلمها عنه سفير مصر في المملكة المتحدة.
بند في عقد بنشرقي يصدم المغرب الفاسي
اصطدمت مساعي المغرب الفاسي لمعرفة القيمة الحقيقية لانتقال الموهوب بنشرقي لصفوف الهلال، ببند في عقد اللاعب يمنع البوح بتفاصيل التوقيع بين الهلال والوداد. ويريد المغرب الفاسي الحصول على نسبته البالغة 25% من قيمة انتقاله للهلال، إلّا أن رئيس الوداد يدّعي أن قيمة الصفقة هي 2 مليون دولار، فيما تشير بعض التقارير أنّ قيمتها تجاوزت الخمسة ملايين. وتوجهت إدارة المغرب الفاسي بطلب رسمي لنظيرتها في الهلال للحصول على وثيقة رسمية بقيمة الصفقة، إلّا أن البند المذكور سلفًا حال دون ذلك. ولا زالت إدارة الفاسي تحاول حلّ الأزمة وديًا بالاستعانة برئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم فوزي لقجع، رغم اتجاهها لأروقة الفيفا في ظل الأزمة المالية الطاحنة التي يعيشها النادي.
قضية أشرف بن شرقي إلى الاتحاد الدولي FIFA
لم يجد المغرب الفاسي أي حل في أزمته مع الوداد البيضاوي، فقرر اللجوء أخيرًا للاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، بعدما اصطدمت كافة المحاولات الودية بعناد رئيس الوداد. ويعيش المغرب الفاسي أزمة مالية خانقة، وينتظر بفارغ الصبر نسبته في صفقة انتقال أشرف بن شرقي لصفوف الهلال، إلّا أن الوداد يماطل ويؤكد أن قيمة الصفقة لم تتجاوز الـ2 مليون دولار. وجلس رئيسا الناديين وديًا ثلاث مرات وأكد رئيس المغرب الفاسي أن المنطق يقول أن قيمة الصفقة تتعدى الثلاث ملايين دولاربكثير، لأن إدارة الوداد رفضت عرض الهلال الأول البالغ 3 ملايين، وقامت إدارة الزعيم برفع القيمة ليتم قبول العرض. وتصل نسبة المغرب الفاسي إلى 25% من إجمالي الصفقة، وحسبما تشير التقارير فإن إجمالي الصفقة يقترب من 5 ملايين دولار، أي أن نسبة المغرب الفاسي تتجاوز المليون دولار بقليل، في حين أنّ الوداد يعرض نصف مليون دولار فقط، وهو مادفع المغرب الفاسي لمخاطبة الفيفا لحفظ حقوق النادي.


●●