placeholder

وسوم دانيال كارينيو

مدرب الشباب: سنكون ندًا قويًا للهلال
أكد المدرب الأوروغوياني، دانيال كارينيو المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب، صعوبة مباراة فريقه غدًا الجمعة أمام متصدّر الدوري وحامل اللقب، الهلال، مُشيرًا إلى أن الأزرق يملك مدربًا مميزًا ولاعبين أصحاب إمكانيات كبيرة قادرين على صنع الفارق. وجاءت تصريحات كارينيو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم الخميس على هامش المباراة التي تأتي في قمة منافسات الجولة الثانية والعشرين من الدوري السعودي للمحترفين، ويحتضنها ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض. وقال كارينيو: «سنخوض مباراة قوية أمام متصدر الدوري، نحن نعرف قيمة الخصم، ولديهم مدرب مميز، ولاعبين على مستوى عالٍ، وندرك صعوبة مواجهة الهلال». وزاد: «لدينا الأسلحة القادرة على تحقيق نتيجة إيجابية، وغدًا سنكون ندًا قويًا للهلال». وأرجع الأوروغوياني انخفاض مستوى الفريق خلال المباراتين الماضيتين إلى غياب أعمدة الفريق، وهو الأمر الذي انعكس سلبًا على الليث، موضحًا أن فريقه لم يظهر بصورته الحقيقية لأن اللاعبين استنزفوا مع نهاية الموسم على حد وصفه.
تعرّف على سبب غضب كارينيو وطلبه للرحيل
خرج المدرب الأوروجوياني كارينيو عقب لقاء الشباب مع الفتح، بتصريحات مفاجئة حيث أبدى المدرب غضبه الشديد وألمح عن نيته للرحيل. وكشفت بعض المصادر أن المدرب غاضب من الإدارة بسبب عدم استقطاب اللاعبين الذين طلبهم المدرب في الميركاتو الشتوي الأخير، وكذلك تأخر صرف مستحقات اللاعبين، بسبب ظروف النادي المالية. وقال كارينيو عقب خسارة الشباب أمام الفتح بنتيجة (0-1): "أشعر بالإحباط، فالأجواء العامة بالنادي غير مشجعة على العمل". وفي هذا الصدد عقدت إدارة الشباب في الأيام القليلة الماضية اجتماعات لاحتواء الأزمة، ونجحت في إقناع كارينيو بالاستمرار، مع وعد بحل مشاكل الفريق.
جلسة غداء بين رئيس الشباب والمدرب كارينيو تذيب الجليد
تكلّل اجتماع -غداء عمل- اليوم الثلاثاء (13 شباط/فبراير 2018) جمع بين رئيس مجلس إدارة نادي الشباب أحمد العقيل، والمدرب الأوروغوياني دانيال كارينيو، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي العاصمي، بالنجاح في إزالة الجليد بين الطرفين، والذي تراكم بسبب تأخُر صرف مرتبات الأخير، إضافة إلى هزيمة الليث أمام الفتح في مباراته الدورية الأخيرة. وتمكن رئيس النادي العاصمي، أحمد العقيل من إقناع المدرب الأوروغوياني بتجاوز ما حدث بعد مباراة الفريق أمام الفتح والتي خسرها فريق كارينيو بهدف نظيف. وكان كارينيو قد لوّح بالرحيل عن الشباب وأعرب عن استياءه وإحباطه الشديد مما يدور داخل أروقة النادي، الأمر الذي انعكس سلبًا على الفريق الكُروي الأول.
دانيال كارينيو يترك الشباب.. ويتجه إلى الجنادرية!
كشفت مصادر مقربة من نادي الشباب، أن المدرب الأوروغوياني دانيال كارينيو، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم، قد رفض التوجه إلى نادّيه مساء أمس الاثنين، من أجل مناقشة الإدارة عما ذكره لوسائل الإعلام في ترك منصبه، عقب الخسارة أمام الفتح. وخسر الشباب مباراته أمام منافسه الفتح بهدف نظيف ضمن منافسات الجولة الواحدة والعشرين من الدوري السعودي للمحترفين. وكان من المفترض أن يجتمع كارينيو مع الإدارة الشبابية لمناقشة هذا الأمر، إلا إنه فضّل الذهاب إلى المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية) بعدما منح جهازه المساعد إجازة أمس للفريق الأول إضافة إلى غيابه عن حصة أمس الأول. وأشارت المصادر إلى أن إدارة الشباب ستعقد اجتماعًا مع المدرب قبل دخوله التدريبات، لمعرفة سبب تغيبه إلى جانب تصريحاته المتعلقة بالرحيل عن النادي العاصمي. وفي السياق ذاته، أوضح مدير الإدارة التنفيذية في نادي الشباب، خالد الزيد، أن غياب كارينيو يُعد أمرًا طبيعيًا كونه أسند المهمة إلى جهازه المساعد، مفضلًا قضاء يوم مع عائلته. ونفى الزيد أن يكون غياب كارينيو امتدادًا لما ذكره الأوروغوياني في المؤتمر الصحفي بعد مواجهة الفتح. وكشف الزيد أنه تحدث مع كارينيو بعد مواجهة الفتح، مؤكدًا غضبه واستياءه الشديد من الخسارة التي تلقاها. هذا ووفقًا لمصادر مطلعة، فأن المدرب ما زال ينتظر صرف راتبيه المتأخرين عن شهري كانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير، إضافة إلى عدم رضاه عن استقطاب عدد من اللاعبين خلال الانتقالات الشتوية المنقضية.
خالد الزيد: كارينيو قدم نتائج ممتازة مع الشباب ولن نجحف حقه
قلل خالد الزيد، المدير التنفيذي الرياضي بنادي الشباب، من وطأة تصريحات الأوروجوياني دانييل كارينيو، المدير الفني للفريق، حول عدم ارتياحه داخل النادي وتفكيره في الرحيل، عقب الخسارة أمس أمام الفتح. وقال الزيد في تصريحات إذاعية: "كارينيو قدم نتائج ممتازة مع الشباب، ولن نجحف حقه، ما قاله كان رد فعل تجاه أداء اللاعبين في مباراة الفتح، عبر من خلاله عن غضبه من عدم تنفيذ بعض تعليماته". وأضاف: "ربما لا يدرك البعض أن الفريق في مباراتي الرائد والفتح، كان منقوصًا من 5 لاعبين أساسيين، ومن الطبيعي أن يحدث انخفاض في المستوى بعد تتابع المباريات أيضًا، وكارينيو منح الفريق الكثير في كافة الجوانب الفنية والذهنية والمعنوية، ولا يجب أن نعطي التصريحات أكبر من حجمها". وتابع: "سنناقش كارينيو في سبب غضبه، ونراعي أنه قد تخونه الكلمات، ونلتمس له العذر، فهو من أفضل المدربين في الأمور المعنوية على مستوى الوطن العربي بالكامل، ولن نأخذ التصريحات كالمتلقي العادي، والأمور ستحل داخل البيت الشبابي". وأردف: "سنحاول تلبية ما يطلبه المدرب، والإدارة تثق فيه وفي اللاعبين، ولدينا استحقاقات مهمة في المرحلة المقبلة كمباراة الهلال في الدوري، والاتحاد في كأس الملك، ونريد أن نركز عليها".
بعد الخسارة أمام الفتح.. مدرب الشباب مُحبط ويرغب في الرحيل!
عبر المدرب الأوروغوياني، دانيال كارينيو المدير الفني للفريق الاول لكرة القدم بنادي الشباب، عن استياءه من نتائج الفريق في الفترة الأخيرة، موضحًا أنه يشعر بالإحباط ويرغب بالرحيل عن النادي العاصمي. وجاء ذلك بعد نهاية مباراة فريقه أمام مضيفه الفتح اليوم السبت ضمن مواجهات الجولة الواحدة والعشرين من الدوري السعودي للمحترفين، والتي خسرها الليث بهدف نظيف. وقال كارينيو في تصريحات صحفية أعقبت المباراة: "أنا محبط جداً، وليس لدي رغبة بالاستمرار مع نادي الشباب". وتولى كارينيو الدفة الفنية للشباب بداية من الجولة السادسة من الدوري السعودي للمحترفين بنسخته الحالية، حيث قادهم في 15 مباراة، فاز في خمس منها وخسر مثلها وحسم التعادل 5 أخرى. فيما تأهل بالفريق إلى ربع نهائي كأس الملك.
الشباب يواصل تدعيم صفوفه
في بيان رسمي، أعلنت إدارة نادي الشباب عن توصلها لاتفاق مبدئي مع اللاعب التشيلي، سيباستيان أوبيلا، لمدة موسم ونصف، على أن يكون التوقيع الرسمي، بعد اجتيازه للفحص الطبي. وبهذا التعاقد يكون الشباب قد أتم صفقتين لهذه الفترة من الانتقالات، أولها كان التعاقد مع صانع الألعاب الليبي مؤيد اللافي، وثانيها التشيلي سيباستيان أوبيلا. من جهة أخرى تستمر محاولات إدارة الشباب بالتعاقد مع الدولي المصري أحمد فتحي الظهير الأيمن للنادي الأهلي المصري. وقد سبق وأعلنت إدارة الشباب عن إنهاء تعاقدها مع اللاعب البرازيلي، جوناتاس بيلوسو بالتراضي، بعدما قدم اللاعب مستوى متدني ولم ينجح في إقناع مدربه كارينيو. من الجدير بالذكر أن نادي الشباب يحتل المرتبة الخامسة برصيد 25 نقطة بعد مرور 17 جولة من أحداث الدوري السعودي للمحترفين.
كارينيو: الشهري ترك بصمة واضحة مع الاتفاق .. وساعدني في النصر كثيرًا
قبل عدة ساعات من المواجهة التي تجمع الشباب مع منافسه الاتفاق، امتدح دانيل كارينيو مدرب الشباب، نظيره مدرب الاتفاق، السعودي سعد الشهري. وأكد الأوروجوياني كارينيو أن الشهري ترك بصمة واضحة مع الاتفاق، إذ تطور مستوى النواخذة كثيرًا منذ قدومه، وهو ما بدى واضحًا في فوز الاتفاق على النصر، ثم التعادل أمام الهلال. وجاءت تصريحات كارينيـو كالتالي: "الاتفاق شهد تطوراً كبيراً في مستواه خلال المباريات الماضية، هناك بصمة واضحة للمدرب السعودي سعد الشهري الذي أعرفه منذ أن كنت في النصر حيث كان يجيد قراءة الفريق المنافس داخل الملعب". وألمح الأوروجوياني لإمكانية مشاركة المخضرم كريري في المباراة قائلًا: "كريري لاعب خبرة، كان يستحق نهاية مشوار أفضل من ذلك، سيشارك معنا في التدريبات وسيكون أحد الخيارات المتاحة إذا أثبت أحقيته في المشاركة، أنا لا أنظر إلى جواز اللاعب أو تاريخ ميلاده حينما أرغب في إشراكه". وتنطلق المباراة في تمام السادسة وخمس دقائق من مساء الغد، على استاد الأمير فيصل بن فهد (الملز) بالرياض، في ختام مباريات الجولة 17 من الدوري السعودي للمحترفين.
الشباب يبحث عن 10 ملايين ريال من أجل إنهاء أزماته
طالب المدرب الأوروجوياني، دانيال كارينيو، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب، من إدارة نادّيه، ضرورة إنهاء أزمة تأخر رواتب لاعبي الفريق، وذلك حتى يتمكن اللاعبين من التركيز في أداء المباريات بشكلٍ جيد، وعدم تشتيت انتباههم في أزماتٍ خارج إطار الملعب. ومن جهتها، وعدت الإدارة الشبابية، المدير الفني، بحل الأزمة في أسرع وقت ممكن. إذ تبذل إدارة النادي جهودًا حثيثية للعمل على توفير عشرة ملايين ريال لتسديد رواتب أربعة أشهر للاعبي الفريق العاصمي. وبالإضافة لذلك، وافقت الإدارة على طلب كارينيو بتدعيم صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية، حيث سيتم ضم عددٍ من اللاعبين في مركزي المحور الدفاعي والهجوم، علاوة على التعاقد مع لاعبين محليين لتقوية بقية المراكز. وكان الفريق، قد عرف طريق الفوز، بعد فترة طويلة من سوء النتائج، وهو الأمر الذي شجع الإدارة بالموافقة على طلبات المدرب، الذي نجح في قيادة الليوث إلى المركز السادس برصيد 22 نقطة.
●●