placeholder

وسوم دانيال كارينيو

كارينيو يؤكد جاهزية فريقه لموقعة الجزيرة الإماراتي
شدد الأوروجوياني دانيال كارينيو -المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر- على أهمية مباراة فريقه أمام الجزيرة الإماراتي، مؤكدًا أن فريقه في أتم الاستعداد لهذه المباراة. ومن المقرر أن يواجه العالمي نظيره الجزيرة اليوم الاثنين في تمام الساعة 6:45 بتوقيت المملكة، وذلك في ذهاب دور الـ 32 من بطولة كاس العرب للأندية الأبطال. وفي تصريحات صحفية، قال المدرب: "البطولة العربية احتكاك مميز لكونها تضم مجموعة من الأندية التي تمثل الصفوة والنخبة في الوطن العربي، وحسابات المنافسة وبلوغ الأدوار المتقدمة يصعب التكهن بها مبكرًا، والفرق الكبيرة تدخل منافسات البطولة برغبة الفوز، والحال نفسه ينطبق على طموح لاعبي النصر". وأضاف: "الدولي النيجيري أحمد موسى جاهز للمباراة وخاض جميع التدريبات السابقة بجدية، ولكن يتحدد أمر مشاركته في الساعات الأخيرة قبل ضربة البداية". وأكد كارينيو أنه على دراية تامة بالخصم، حيث قال: "خطورة الجزيرة تتمثل في نصف ملعبه الهجومي، ويملك عامل السرعة على الأطراف، وعلى الرغم من تخلي الجزيرة عن البرازيلي رومارينيو، يبقى فريق قوي وتعاقد مع لاعبين يقدمون مردودًا جيدًا، وأبرزهم سياني لاعب محور الارتكاز، بالإضافة إلى القوى الهجومية لمبخوت".
كارينيو يطالب ببقاء الفريدي .. ولكن!
طالب المدرب الأوروجوياني دانيل كارينيو إدارة النصر بالإبقاء على اللاعب أحمد الفريدي ضمن صفوف الفريق، وذلك بعد أن تركت له إدارة العالمي حرية تحديد مصير اللاعب. وأثار الفريـدي العديد من المشاكل خلال الفترة الماضية، وانقطع أكثر من مرة عن الفريق، وهو ما دفع رئيس النادي سعود آل سويلم للاتفاق مع اللاعب على أنّ العقد سيتم فسخه مباشرةً مع أول حالة عدم التزام يقوم بها اللاعب. يُشار إلى أنّ الفريـدي كان أحد أفراد كتيبة كارينيو خلال موسم 2014، وتمكن حينها العالمي من الفوز بالثنائية المحلية تحت قيادة الموسيقار الأوروجوياني.
باهبري: مشاكل الشباب أجبرت كارينيو على الرحيل
أكد لاعب وسط الشباب، هتان باهبري، أن أزمات النادي العاصمي الداخلية، هي التي أدت إلى رحيل الأوروغوياني دانييل كارينيو عن تدريب الفريق، مشدّدًا على أن اللاعبين كانوا يتمنون استمراره. وقال باهبري في تصريحات تلفزيونية الاثنين: «النادي يعاني من مشكلات مثل غيره، سواء إدارية أو مالية أو فنية، ونتمنى أن تجد الإدارة حلها.. لن أستطيع الإفصاح عنها، فقط رئيس النادي هو من يستطيع الخوض فيها». وأردف: «مر على الفريق 3 مدربين هذا الموسم، وأخص بالذكر سامي الجابر، الذي مهما تكلمت لن أوفيه حقه، ولم يقصر معنا، فقط كان ينقصه الحظ، مثلما أقول دائمًا». وأضاف: «أما كارينيو فهو غني عن التعريف، والشارع الرياضي كله يعرفه، مدرب كان عنده طموح كبير لكي يقدم شيئًا مع الفريق، لكن سوء التفاهم والمشكلات داخل النادي، أثرت عليه وجعلته يرحل». وتابع: «اللاعبون كان لديهم رغبة كبيرة، في أن يكمل معنا هذا الموسم، وكذلك الموسم المقبل وما بعده، لأنه مدرب (خرافي)، لكن في ظل هذه المشكلات، من الصعب أن يكمل المدرب، خاصة أنها أثرت على اللاعبين داخل الملعب، وبالتالي لا يستطيع المدرب أن يحتمل ذلك». وكشف لاعب المنتخب السعودي، أنه سيعود من الإصابة بعد نحو أسبوعين، متمنيًا أن يتمكن من الالتحاق بمباراة الجولة الأخيرة في الدوري السعودي للمحترفين، حتى يكون جاهزًا للانضمام إلى الأخضر.
كلمة واحدة توضّح موقف كارينيو من تدريب النصر (فيديو)
أزاح مقطع فيديو سجله مشجع نصراوي، وتم تداوله على نطاقٍ واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، الستار عن موقف الأوروغوياني دانيال كارينيو، المدير الفني السابق لفريق الشباب، من العودة مجدّدًا إلى تدريب النصر. وفتح كارينيو خلال الفيديو، الباب لعودته إلى تدريب النصر، علمًا بأنه لم يؤكد ذلك الاحتمال، عندما أجاب على سؤال مشجع بشأن عودته إلى تدريب النصر قائلًا: «ربما». ويخوض الأوروغوياني مفاوضات مع إدارة النصر بشأن الأمور العالقة بينهما، حيث يطالب الأول بالحصول على مستحقاته المتأخرة لدى النادي، وهي المستحقات التي لم يتسلمها عن فترة عمله السابقة. ودفع امتناع النصر عن تسديد تلك المستحقات، المدرب الأوروغوياني إلى التقدم بشكوى ضد النادي العاصمي للحصول على مستحقاته. ويشترط كارينيو الحصول على مستحقاته قبل مناقشة فكرة العودة إلى تدريب النصر. وعاد كارينيو إلى العاصمة الرياض قادمًا من الإمارات، من أجل استكمال مفاوضاته مع الإدارة، على أن يتوجه من الرياض إلى بلاده لاستكمال إجازته السنوية. [embed]https://www.youtube.com/watch?v=OFxzLbcPZfY[/embed]
الهلال يكشف حقيقة المفاوضات مع كارينيو والجابر
أكدت مصادر مقربة من نادي الهلال، أن مجلس الإدارة برئاسة الأمير نواف بن سعد، أصرّ على إكمال المدرب الأرجنتيني خوان براون لمسيرته مع الفريق العاصمي حتى نهاية الموسم الرياضي الجاري. ونفت المصادر دخول الإدارة في مفاوضات مع المدرب الأوروغوياني دانيال كارينيو، المدير الفني المقال من تدريب الشباب، أو الوطني سامي الجابر، أحد أبناء النادي والذي سبق ودرّب الزعيم خلال الأعوام الماضية. وخسر الهلال المتصدر وحامل اللقب، أمام الاتفاق بهدفين مقابل هدف، ليتقلص فارق النقاط بينه وبين الأهلي صاحب المركز الثاني، إلى نقطة واحدة.
هل تعمّد كارينيو إهدار الفوز أمام النصر؟
أوضح مصدرٌ مسؤول، أن التسوية التي تمت بين إدارة نادي الشباب، والمدرب الأوروغوياني، دانيال كارينيو، تقضي بدفع راتبه حتى نهاية عقده في 30 نيسان/أبريل المقبل، أي بعد قرابة 54 يومًا فقط. وأشار المصدر إلى أن عدم رغبة الطرفين في الاستمرار، فضلًا عن عدم تقبل اللاعبين لاستمرار المدرب، أسهم في قرار الحسم. وأضاف: «إدارة الشباب وخلال الاجتماع مع كارينيو، صارحته بأنهم ليسوا في كامل الرضا عن عمله، ولا يرغبون في استمراره مدربا، في الوقت الذي ردّ فيه كارينيو بأنه يبادلهم نفس الشعور، لتنقضي الجلسة بتبادل الشكر على الفترة الماضية والاعتذار عن أي شيء بدر منهما تجاه الآخر». وتُعد إقالة المدرب الأوروغوياني دانيال كارينيو، السادسة عشر في الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم، حيث أعلنت الإدارة الشبابية أمس الخميس، إقالته من منصبه بعد الخسارة أمام النصر في ختام منافسات الجولة الثامنة عشر المؤجلة، ليخلفه الوطني خالد القروني حتى نهاية الموسم. وذكر المركز الإعلامي لنادي الشباب على موقع التدوينات المُصغرة، تويتر، أن إدارة النادي العاصمي قررت فسخ التعاقد مع كارينيو دون التطرق إلى أي تفاصيل. وحول الاتهامات التي وجّهت لكارينيو بتخاذله أمام النصر، قال: «لم يساورنا الشك نهائيا في نوايا كارينيو، والاتهامات التي تركزت على تعمده إهداء الفوز للفريق الأصفر، ليست منطقية».
كارينيو يغازل النصراويين ويؤكد: أشعر بشىء خاص مع النصر
أبدى الأوروجوياني دانييل كارينيو، المدير الفني المقال حديثًا من تدريب الشباب، دهشته من قرار الإقالة، مؤكدًا أن الأمور داخل الشباب كانت تسير بشكل جيد. ورفض مدرب النصر السابق الإفصاح عما إذا كان هناك اتصالات من نادي النصر لإعادته لتدريب الفريق مجددًا. وفي تصريحات صحفية، قال كارينيو: "تفاجأت بقرار إقالتي إلى حد ما، فهناك استعجال فيه، لكن هذا ما يحدث في كرة القدم، وأنا الآن خارج الشباب، ولا أفكر في الماضي، أعطيت كل ما أستطيع وعملت بجد، غير أن النتائج أحيانًا لا تكون كما نريدها، وهذا ما حدث وانتهى كل شيء". وأضاف: "العقد كان ممتدًا لعامين إضافيين، ورأيت أن الوقت غير مناسب لمناقشة بنود العقد بالنظر إلى الظروف التي يمر بها النادي حاليًا، ورئيس الشباب قال لي إنه راضٍ عن عملي، وراتبي كان معروفًا طبقًا للعقد، ولا أعتقد أن المشكلة بسببه، فالاجتماع مع رئيس الشباب لم يستغرق سوى 10 دقائق، وأبلغني بالقرار فقط، ولم أتحدث فيه كثيرًا، ولم أطلب منه تفسيرًا حول أسباب القرار". وعن إمكانية تدريبه للنصر، علق بالقول: "أمضيت أيامًا رائعة مع النصر لا يمكن أن أنساها، ولا يزال لدي اتصالات مع النصراويين، وعندما أسير في الشارع يلتقي بي أنصار النصر ويشكروني ويشيدون بعملي، فمع النصر أشعر بشيء خاص، أمضيت مع الفريق سنتين مليئتين بالشغف، والحب بيننا متبادل، حتى أسرتي لا تزال تحتفظ باتصالات مع النصراويين، مع ذلك عملت في الشباب بكل الشغف والحرفية". واختتم قائلًا: "غادرت الشباب للتو، وأنا الآن مدرب حر، ولست أدري ما سأفعله في المستقبل، مرت 4 سنوات منذ مغادرتي النصر، ولست أدري ما مشاريعي المستقبلية، قد أبقى في السعودية أو المنطقة أو أعود لبلادي، لا يزال الوقت مبكرًا للحديث عن الخطوة الجديدة".
مدرب الشباب: سنكون ندًا قويًا للهلال
أكد المدرب الأوروغوياني، دانيال كارينيو المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب، صعوبة مباراة فريقه غدًا الجمعة أمام متصدّر الدوري وحامل اللقب، الهلال، مُشيرًا إلى أن الأزرق يملك مدربًا مميزًا ولاعبين أصحاب إمكانيات كبيرة قادرين على صنع الفارق. وجاءت تصريحات كارينيو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم الخميس على هامش المباراة التي تأتي في قمة منافسات الجولة الثانية والعشرين من الدوري السعودي للمحترفين، ويحتضنها ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض. وقال كارينيو: «سنخوض مباراة قوية أمام متصدر الدوري، نحن نعرف قيمة الخصم، ولديهم مدرب مميز، ولاعبين على مستوى عالٍ، وندرك صعوبة مواجهة الهلال». وزاد: «لدينا الأسلحة القادرة على تحقيق نتيجة إيجابية، وغدًا سنكون ندًا قويًا للهلال». وأرجع الأوروغوياني انخفاض مستوى الفريق خلال المباراتين الماضيتين إلى غياب أعمدة الفريق، وهو الأمر الذي انعكس سلبًا على الليث، موضحًا أن فريقه لم يظهر بصورته الحقيقية لأن اللاعبين استنزفوا مع نهاية الموسم على حد وصفه.
تعرّف على سبب غضب كارينيو وطلبه للرحيل
خرج المدرب الأوروجوياني كارينيو عقب لقاء الشباب مع الفتح، بتصريحات مفاجئة حيث أبدى المدرب غضبه الشديد وألمح عن نيته للرحيل. وكشفت بعض المصادر أن المدرب غاضب من الإدارة بسبب عدم استقطاب اللاعبين الذين طلبهم المدرب في الميركاتو الشتوي الأخير، وكذلك تأخر صرف مستحقات اللاعبين، بسبب ظروف النادي المالية. وقال كارينيو عقب خسارة الشباب أمام الفتح بنتيجة (0-1): "أشعر بالإحباط، فالأجواء العامة بالنادي غير مشجعة على العمل". وفي هذا الصدد عقدت إدارة الشباب في الأيام القليلة الماضية اجتماعات لاحتواء الأزمة، ونجحت في إقناع كارينيو بالاستمرار، مع وعد بحل مشاكل الفريق.


●●