placeholder

وسوم دوري أبطال آسيا

الإصابة تمنع سلمان الفرج وعبدالله عطيف من ودية بوليفيا
في أول مباراة للأخضر منذ مشاركته في كأس العالم، سيتغيب ثنائي الوسط الدولي سلمان الفرج وعبدالله عطيف عن ودية بوليفيا اليوم وذلك بسبب الإصابة. ومن المتوقع أن يعتمد المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، على بعض اللاعبين الجدد، يتقدمهم لأول مرة، المهاجم هارون كمارا، هداف منتخب الشباب، بجانب أسامة الخلف وحمد المنصور وعبد الرحمن العبود. وقد خلت التشكيلة الجديدة لأنطونيو بيتزي، من بعض الأسماء التي استدعيت لنهائيات مونديال روسيا، مثل القائد أسامة هوساوي المعتزل دوليًا والمهاجم محمد السهلاوي والحارس عبدالله المعيوف. يذكر أن السعودية خرجت من دور المجموعات في كأس العالم بعد الخسارة من روسيا وأوروجواي، قبل أن تفوز 2-1 على المنتخب المصري.
الأخضر يتطلع إلى نصره الثلاثمئة
يستعد المنتخب السعودي لمواجهة نظيره البوليفي في مباراة دولية ودية غدًا الاثنين ضمن تحضيراته لكأس آسيا 2019. و بناء على إحصائيات الموقع الرسمي للمنتخب السعودي،  فقد خاض الأخضر 629 مباراة في تاريخه ما بين رسمية و ودية، و قد حقق الفوز في 299 منها، مما يعني أن الفوز على بوليفيا يوم الإثنين، سيكون الفوز رقم ثلاثمائة في تاريخ الأخضر. يذكر أنه في خلال مبارياته تعادل المنتخب السعودي في 147 مباراة، بينما تعرض للخسارة في 183 لقاء فقطْ، بنسبة خسارة 29%. و قد سجل المنتخب 993 هدفًا خلال تاريخه واهتزت شباكه بـ 686 هدفًا. و قد كان أسرع الأهداف من نصيب رضا تكر، حيث حقق رقمًا قياسياً بتسجيل هدف بعد مرور 28 ثانية خلال المواجهة التي جمعت الأخضر بنظيره السوري عام 2002 وانتهت بفوز المنتخب السعودي 3 ـ 0. كما كان اللاعب الأكثر تسجيلا للأهداف الدولية هو  لاعب النصر السابق ماجد عبدالله، برصيد 71 هدفا، يليه سامي الجابر برصيد 46 هدفًا وياسر القحطاني ب 42 هدفًا وعبيد الدوسري ب 41 هدفًا. .
عقوبة قديمة تنتظر جماهير الاتحاد في دوري أبطال آسيا
بعد حصول نادي الاتحاد على الرخصة الآسيوية، لن يكون بمقدور جماهير النادي الجداوي حضور أولى مباريات الفريق في دوري أبطال آسيا، تنفيذًّا للعقوبة الموقعة على النادي من الاتحاد الآسيوي عام 2016. وأصدرت لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم قرارًّا يقضي بأقامة أول مباراة للفريق الجداوي بدون جمهور. وجاء القرار بعد قيام جماهير الاتحاد بإلقاء قوارير المياه على ملعب مباراة الفريق مع لوكوموتيف الأوزبكي في نسخة 2016، التي ودعها العميد دون تنفيذ العقوبة. هذا وحصل نادي الاتحاد على الرخصة الآسيوية التي تمنحه حق المشاركة في دوري أبطال آسيا، بعد اتفاقه مع الحارس عساف القرني على جدولة مستحقاته التي كانت تُعيق حصول النادي عليها.
نادي الاتحاد يعود رسميًّا إلى دوري أبطال آسيا
حصل نادي الاتحاد على الرخصة الآسيوية، بعدما أثبت انتهاء أزمة مستحقات الحارس عساف القرني، ليعود الفريق الجداوي بذلك رسميًّا إلى دوري أبطال آسيا، بعد غياب طويل بسبب الديون التي عانى منها عميد الأندية السعودية في السنوات الماضية. وكانت لجنة التراخيص الآسيوية قد علقت منح الاتحاد الرخصة بسبب مستحقات الحارس عساف القرني. ووقعت إدارة نادي الاتحاد برئاسة نواف المقيرن أمس الخميس، اتفاقًّا مع القرني يتضمن جدولة مستحقاته لدى النادي، قبل السفر إلى العاصمة الرياض لمواجهة الشباب في الجولة الأولى من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. وأرفقت إدارة المقيرن، الأوراق التي تثبت هذا الاتفاق، ضمن ملف الرخصة إلى اللجنة الآسيوية، ليحصل النادي على تذكرة المشاركة في دوري أبطال آسيا رسميًّا.
مستحقات عساف تُعيق حصول الاتحاد على الرخصة الآسيوية
تواصل إدارة نادي الاتحاد برئاسة نواف المقيرن، مفاوضاتها مع حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم، عساف القرني، من أجل الموافقة على جدولة مستحقاته التي تعيق حصول الفريق على الرخصة الآسيوية، والتي سيشارك بموجبها في دوري أبطال آسيا. ويستهل الاتحاد مشواره بالدوري السعودي للمحترفين غدًّا الجمعة، عندما يواجه الشباب على ملعب الملز بالرياض. وتسعى إدارة المقيرن إلى الحصول على موافقة القرني على الجدولة، وإرفاق مستندات تثبت ذلك في الملف الخاص بالرخصة، لاسيما بعد أن علقت إدارة التراخيص الآسيوية، قرارها بمنح النادي الرخصة، بسبب تلك المستحقات. وتسعى الإدارة الاتحادية المكلفة من الهيئة العامة للرياضة، بقوة إلى المشاركة في دوري أبطال آسيا، بعد أن لعبت الديون دورًّا في السنوات الماضية في ابتعاد العميد عن هذا المحفل.
الفيحاء يستهدف التأهل إلى دوري أبطال آسيا في الموسم الجديد
أشاد المهاجم التشيلي، روني فيرنانديز، المحترف في صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفيحاء، بتجربته في الملاعب السعودية، مؤكدًّا أنها جاءت أفضل مما توقع، مشيرًّا في الوقت ذاته إلى اهتمام المسؤولين بأدق التفاصيل حتى تخرج المسابقات في أفضل صورها. وأعرب مهاجم الفيحاء عن سعادته البالغة باللعب في صفوف البرتقالي على الرغم أنه انضم إلى الفريق في أول مشاركة له بدوري المحترفين السعودي، مؤكدًّا أن موسمه الأول مع الفيحاء كان إيجابيًّا وسيعمل على تحقيق المزيد في الموسم المقبل. وشدّد اللاعب على أنه يهتم بمصلحة الفريق ويضعها في المقام الأول، فيما تتراجع الأهداف الشخصية حرصًّا على مصلحة البرتقالي، مشيرًّا إلى أن هدف الفيحاء في الموسم المقبل، سيكون التأهل إلى دوري أبطال آسيا عبر تحقيق مركز متقدم في ترتيب الدوري. [embed]https://www.youtube.com/watch?v=1LzCbDaIFg8[/embed]
المسابقات تطالب بزيادة عدد الأجانب في دوري أبطال آسيا
تستعد لجنة المسابقات التابعة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إلى رفع توصية للمكتب التنفيذي بالاتحاد من أجل زيادة عدد اللاعبين الأجانب في مسابقة دوري أبطال آسيا. وتطالب لجنة المسابقات في التوصية بزيادة عدد اللاعبين الأجانب في كل فريق إلى 5 لاعبين بالإضافة إلى لاعب آسيوي، وذلك لرفع مستوى البطولة. كما تناقش اللجنة إضافة بعض البنود إلى التوصية على رأسها العودة إلى النظام القديم (إلغاء الفصل بين أندية الشرق والغرب خلال المراحل المتقدمة)، علمًا بأنّ التوصية سيتم رفعها في الـ28 من شهر أغسطس الجاري.
الشلهوب وعموري ضمن قائمة آسيوية تاريخية
اختار الحساب الرسمي لدوري أبطال آسيا على موقع التدوينات المُصغرة تويتر، اليوم الاثنين، النجم السعودي محمد الشلهوب قائد الهلال، والإماراتي عمر عبد الرحمن لاعب العين، ضمن أفضل اللاعبين الذين ارتدوا الرقم 10 في تاريخ البطولة. وطرح الحساب استفتاءً على موقع تويتر، دعا من خلاله الجماهير للتصويت على الأفضل من بين اللاعبين الذين ارتدوا الرقم 10 في تاريخ البطولة، حيث ضم ثلاثة نجوم آخرين وهم: الياباني يوسوكي كاشيواجي، والمونتينيجري ديان داميانوفيتش، والصيني زهينج زهي. ويشارك الشلهوب البالغ من العمر 37 عامًّا مع الفريق الأول بنادي الهلال منذ عام 1999، ويملك مع الزعيم ثلاث بطولات آسيوية، منها دوري الأبطال التي توّج بها عام 2000 وقد جدّد عقده مؤخرًّا مع الفريق لمدة موسم واحد.
مهاجم الاستقلال الإيراني على رادار الهلال
كشفت تقارير صحفية، عن سعي إدارة نادي الهلال برئاسة سامي الجابر، إلى ضم السنغالي مامي بابا تيام، مهاجم فريق استقلال طهران الإيراني، نظير 4 ملايين دولار. وقدَّم المهاجم السنغالي صاحب الـ25 عامًا، مستوى رائعًا خلال الموسم الجاري، بعدما سجل 7 أهداف في 6 مباريات فقط، خاضها مع فريقه في دوري أبطال آسيا. وانتقل اللاعب السنغالي فن سنٍ مبكرة، إلى إيطاليا، واستمر لمدة 7 أعوام، تنقّل خلالها بين أندية الدوري الإيطالي ومنها إنتر ميلان ويوفنتوس. ويلعب بابا تيام في مركز الجناح الأيسر، إضافة إلى تمتعه بالقدرة على اللعب في مركز المهاجم الصريح.


●●