placeholder

وسوم دييغو مارادونا

مارادونا يتراجع ويعتذر لـ«فيفا»
قدَّم أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييغو مارادونا، اليوم الخميس، من خلال محاميه، اعتذاره إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني إنفانتينو، بعدما وجَّه إليه في وقتٍ سابق، انتقادات حادة بسبب أداء الحكم الأمريكي مارك غيغر، خلال المباراة التي جمعت كولومبيا وإنجلترا في ثُمن نهائي كأس العالم (روسيا 2018). وكتب ماتياس مورلا، محامي مارادونا عبر حسابه على موقع التدوينات المُصغرة، تويتر: «دييغو مارادونا يعتذر للرئيس إنفانتينو بسبب ما قاله عن فيفا وهو يعرب عن احترامه المطلق للمؤسسة ولعمل الحكام». Diego Maradona se disculpa con Presidente Infantino por sus dichos sobre Fifa y tiene absoluto respeto por la institución y por el trabajo de los árbitros. — MATIAS MORLA (@MatiasMorlaAb) July 5, 2018 ووصف مارادونا قبل يومين، أداء غيغر في مباراة إنجلترا وكولومبيا بـ«سرقة ضخمة» وهو اللقاء الذي فاز به المنتخب الإنجليزي بركلات الترجيح على حساب كولومبيا التي ودعت المونديال بعد خسارتها تلك. وقال مارادونا في تصريحات لإحدى المحطات الفضائية في بيرو، الثلاثاء الماضي، إن: «الحكام يختارهم (جيانلويجي) كولينا (رئيس لجنة الحكام في فيفا) الذي اختاره إنفانتينو من أجل تغيير فيفا التي كانت تعج باللصوص والتلاعب، واليوم رأينا النقيض تمامًّا: فيفا قديم يلجأ إلى التلاعب». ومن جانبه، أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم، بيانًّا رسميًّا أمس الأربعاء، رفض من خلاله الانتقادات اللاذعة التي وجهت إليه من قائد ومدرب الأرجنتين السابق، معتبرًّا إياها غير لائقة وليست صحيحة على الإطلاق. وأعرب الاتحاد الدولي في بيانه، عن حزنه العميق إزاء هذه التصريحات، وقال: «فيفا يأسف لقراءة هذه التصريحات من لاعب كتب تاريخ رياضتنا».
مارادونا يرصّد مكافأة للكشف عن مروّج شائعة وفاته
تعهد أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييغو مارادونا، بتقديم مكافأة مالية قدرها ثمانية آلاف جنيه استرليني، لكل مَن يدلي بمعلومة تساعد في الكشف عمن روج شائعة وفاته خلال الساعات الماضية. ونقلت صحيفة ديلي ميل، أن مارادونا وجّه محاميه بتقديم مكافأة لكل من يقود إلى الشخص الذي سبب له إزعاجًّا كبيرًّا. وانتشرت شائعة وفاة الأسطورة البالغ من العمر 57 عامًّا، بعدما ظهر في حالة صحية تستدعي القلق، خلال مباراة الأرجنتين أمام نيجيريا والتي انتهت بفوز بلاده بثنائية مقابل هدف. وأظهرت صورًّا على تطبيق المراسلة الفورية (واتساب) فريقًّا طبيًّا يساعد مارادونا على القيام من مكانه، وهو ما جعل منابر إعلامية تتحدث عن وفاته. ومن جانبه، سارع مارادونا إلى نفي الشائعة، موضحًّا أنه شعر بآلام في العنق نهاية الشوط الأول، لكنه رفض الامتثال لنصيحة الأطباء، الذين أوصوه بالذهاب إلى البيت، وأخذ قسط من الراحة.


●●