placeholder

وسوم رئيس الاتحاد التشيلي

رئيس الاتحاد التشيلي يرفض الهجوم على بيتزي مدرب الأخضر
رفض أرتورو صلاح رئيس الاتحاد التشيلي لكرة القدم،توجيه أسهم الاتهام والنقد، لأنطونيو بيتزي مدرب المنتخب السعودي، بعد موجة الانتقادات التي تعرض لها الأخير. وتولى بيتزي تدريب المنتخب السعودي عقب وقت قصير من الإخفاق في قيادة تشيلي لنهائيات كأس العالم، رغم أنه استطاع حصد لقب كوبا أميركا مع تشيلي عام 2016، وحصد وصافة كأس القارات عام 2017. وهو الأمر الذي جعل خورخي فالديفيا، لاعب وسط كولو كولو والمنتخب التشيلي، يصف بيتزي "بالخائن"، وتأسّى به المهاجم المخضرم إستيبان باريديس ووصف فعل المدرب بالغير أخلاقي. فيما جاءت تصريحات أرتورو صلاح مختلفة، حيث يقول: "عندما وصل بيتزي، طرق الحديد ساخنًا، الفريق كان فائزًا لتوه بكوبا أمريكا (2015) وواجه الأرجنتين في مباراة صعبة بالتصفيات، وخلال عامين سارت الأمور جيدًا". وأضاف: "انطباعي عن بيتزي جيد جدًا كمدرب محترف وكشخص". وفي سياق منفصل، أبدى صلاح حزنه لعدم موافقة مانويل بيليجريني على تدريب منتخب "لاروخا" : "كنت أتمنى لو قال نعم، أتحدث معه كل يومين، لكنه يريد أن يكمل عقده في الصين، ثم يختتم مسيرته هنا". واختتم: "نتحدث مع العديد من المدربين، ونعمل بشكل مستمر ولست مضطرًا لأن أشرح ما أفعله في الإعلام".


●●