placeholder

وسوم رالي داكار

تعرّف على أبرز ما قاله خالد بن سلطان بخصوص رالي داكار
أعرب الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل -رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية- عن سعادته الكبيرة بنجاح المملكة في استضافة رالي داكار، مؤكدًا أن الطبيعة الجغرافية للمملكة ساهمت في هذه الاستضافة. وفي تصريحات صحفية، قال العبد الله: "رياضة السيارات كان لها نصيب من الحراك والتطور في السعودية، كما أن استضافة رالي داكار جاء نتيجة لنجاح سباق "الفورمولا إي" الذي منحنا فرصة استضافة أصعب وأشهر سباق". وأضاف: "سيتم الكشف عن كافة التفاصيل خلال المؤتمر الصحافي، يوم الخميس المقبل، وسيكون السباق في يناير 2020، والمنظمون وجدوا أن السعودية تمتلك كافة الإمكانات لاستضافة كامل السباق، لذلك ستكون السنة الأولى منه حصريًا في السعودية". وأردف: "عادة يكون السباق في دول مختلفة والسعودية مستعدة لاستضافة السباق حتى لو وصل إلى 20 ألف كيلو، وتنوع التضاريس الجغرافية تمنح الرالي مراحل مختلفة، لا سيما الربع الخالي". وأتم رئيس الاتحاد حديثه، قائلًا: "الجميع لديه فضول لاكتشاف هذه الصحراء، خاصة وأنها معروفة بأنها أصعب الصحارى والجميع يمتلك الشغف لاستكشافها، وتعتبر تحدٍ جديد للسائقين، لانهم يبحثون عن مغامرة جديدة، وبإمكان جميع السائقين المشاركة من جميع البلدان، الرجال والنساء، وستطبق آلية لتسهيل تأشيرات دخول الجماهير إلى السعودية لحضور السباق".
لأول مرة في التاريخ .. السعودية تستضيف رالي داكار 2020
في مفاجأة كبيرة، أعلن منظمو رالي داكار عن استضافة المملكة العربية السعودية، لنسخة عام 2020 من منافسات الرالي. وانطلقت منافسات الرالي عام 1979 من العاصمة الفرنسية باريس إلى العاصمة السنغالية داكار، إلا أنها لم تُقام في القارة السمراء منذ عام 2007. وتُقام منافسات 2019 في دولة واحدة للمرة الأولى على الأراضي البيروفية، علمًا بأن قارة أمريكا الجنوبية استحوذت على استضافة البطولة منذ عام 2008. هذا ومن المنتظر أن يُعلن منظمو الرالي عن المزيد من التفاصيل حول السباق في الخامس والعشرين من شهر أبريل الجاري.


●●