placeholder

وسوم راموس

عبد العزيز الدوسري: إدارة الاتفاق تأخرت كثيرًا في إقالة راموس
أعرب الأستاذ عبد العزيز الدوسري -القائد السابق لفريق الاتفاق- عن غضبه واستيائه من مستوى الفريق هذا الموسم، مؤكدًا على أنّ هذا المستوى لا يرضي أي مشجع للفريق. وأكد الدوسري على أنه كان من المفترض أن تُقيل إدارة النادي راموس -مدرب الفريق السابق- منذ وقتٍ بعيد، معللًا أن راموس لم يقدم الكثير للنادي، ولم يستطع فهم اللاعبين، ناسبًا سبب تدني ترتيب الفريق في جدول الدوري إلى سلسلة الهزائم المتتالية التي تلقاها النادي تحت قيادة راموس. وقال الدوسري في تصريحاتٍ صحفية:  "يمتلك الفريق الاتفاقي لاعبين على مستوى عال، ولديهم إمكانيات عالية، لكنهم يحتاجون إلى مدرب نفسي أكثر من احتياجهم إلى مدرب فني لتجاوز الأزمة، والعودة إلى الانتصارات بعد أن فقدوا الثقة في أنفسهم مع الأوروجوياني راموس، الذي فشل في قيادة الفريق، وتسبب بخسارة العديد من النقاط، وكان يجب أن يُقال منذ فترة طويلة، غير أن الإدارة تأخرت كثيرًا في إقالته". وأردف قائلًا: "وأتمنى أن تتعاقد الإدارة مع مدرب تونسي، وتنهي عقد الإسباني". وكانت إدارة النادي قد أقالت المدرب الأوروجوياني راموس في وقتٍ سابقٍ (طالع التفاصيل)، في محاولة للعودة بالفريق إلى مضمار المنافسة مرة أخرى.
3 أجانب من النصر ينضمون للمنتخب، وآخر يغيب عن لقاء الاتفاق
يسعى المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر كارينيو إلى حصد الثلاث نقاط القادمة أمام نادي الاتفاق، خاصةً بعد نزيف النقاط الذي عانى منه العالمي في الجولتين الماضيتين، حيثُ تعادل الأصفر بنتيجة إيجابية مع نادي الفيحاء في الجولة السابعة، والخسارة القاسية أمام الأهلي في الجولة الماضية. ويُشار إلى أنّ اللاعب عبد العزيز الجبرين نجم خط وسط العالمي لن يلتحق بالمباراة المقبلة، والتي ستُقام يوم الأحد باستاد الأمير محمد بن فهد، مما دفع المدرب دانييل كارينيو إلى تجهيز بديلٍ له. وفي مناسبة جديدة، يغادر ثلاث نجومٍ من الكتيبة الصفراء إلى معسكرات منتخباتهم وذلك للانضمام إليهم في المباريات المقبلة، حيث يغادر اللاعب المغربي نور الدين أمرابط إلى معسكر بلاده للعب تصفيات أمم إفريقيا، وينضم إليه اللاعب النيجيري أحمد موسى ليكون في صفوف منتخب بلاده للمشاركة في نفس التصفيات أيضًا، أمّا اللاعب الثالث فهو البيروفي كريستيان راموس للمشاركة مع منتخب بلاده في المباراة الودية.
النصر يتفوق على أندية عالمية في الانتقالات الصيفية
كتبت نهاية شهر أغسطس المنقضي نهاية فصل الانتقالات الصيفية في العديد من البطولات العربية والعالمية، وأعلنت عن تفوق نادي النصر على العديد من الأندية الكبيرة على مستوى العالم. واتسم سوق الانتقالات العالمي بهدوء كبير وذلك مقارنة بحجم الصفقات التي كان يتم عقدها في الأعوام الماضية، بعكس سوق الانتقالات السعودي الذي شهد نشاطًا كبيرًا بعد قرار زيادة الأجانب، والدعم السخي من هيئة الرياضة والأمير محمد بن سلمان. وبحسب موقع "ترانسفير ماركت" العالمي، جاء النصر بين أكثر 40 ناديًا في العالم أنفقوا أموالًا على صفقات هذا الصيف، متفوقًا على أندية كبيرة مثل نيوكاسل الإنجليزي، وبورتو البرتغالي، وأولمبيك ليون الفرنسي. وأنفق العالمي مبلغ 46.5 مليون يورو على 11 لاعبًا في فترة الانتقالات، ليحل في المركز الـ33 على مستوى العالم والأول على المستوى السعودي، ولكن يبقى التحدي في أن تتمكن كوكبة نجوم النصر من إعادة النادي إلى منصات التتويج وإسعاد الجماهير.


●●