placeholder

وسوم رودريجيز

جاري رودريجيز يتهم مدرب الاتحاد بتهمة خطيرة
أبدى لاعب نادي الاتحاد السابق والمُعار حديثًا إلى فنربخشة التركي جاري رودريجيز غضبه من مدرب النمور، خوسيه لويس سييرا، مشيرًا إلى أن المدرب التشيلي هو السبب في رحيله عن صفوف القلعة الجداوية. وقال رودريجيز في تصريحاتٍ صحفية: ”الاتحاد فريق كبير ويحظى بقاعدة جماهيرية ضخمة، لقد قضيت موسمًا جيدًا، ولكن سييرا أخبرني أنه ليس بحاجة إلى خدماتي خلال الفترة المقبلة، أنا اللاعب الوحيد فى النادي الغربي، الذي أخبره تشيلي بهذه الكلمات، أعتقد أن الأمر شخصي وليس له علاقة بالأمور الفنية”. الجدير بالذكر أن رودريجيز قد انتقل إلى صفوف نادي فنربخشة التركي لمدة عامين، وذلك بنظام الإعارة، وكشف النادي التركي أن إدارة العميد ستتحمل نصف رواتب اللاعب، مما أثار غضب الكثير من عشاق العميد. وقد انضم رودريجيز إلى كتيبة النمور مطلع يناير الماضي بعقدٍ يمتد حتى يونيو 2023، قادمًا من نادي جالطة سراي التركي. وتحاول إدارة الاتحاد الاستغناء عن العديد من اللاعبين الأجانب الذين لم يظهروا بشكلٍ جيد خلال الموسم الرياضي المنصرم، حيث وقعت مخالصةً مالية مع اللاعب جمال باجندوح في وقتٍ سابق، ومن قبله المدافع أحمد عسيري (طالع التفاصيل). وكان أنمار الحائلـي قد فاز بمنصب رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد، بعد تزكيته من قبل الجمعية العمومية للنادي، ليكون رئيسًا للعميد لمدة 4 سنوات مقبلة، (طالع التفاصيل).
رودريجيز يفرط في نصف راتبه مع الاتحاد للعب في تركيا
أكدت إحدى الصحف التركية اتفاق مهاجم نادي الاتحاد جاري رودريجيز مع مسؤولي فتربخشة التركي على الانتقال براتب سنوي قيمته 2 مليون يورو. وأشارت لصحيفة إلى أن اللاعب اجتمع مع مسؤولي النادي التركي تمهيدًا لتوقيع العقد، وسيكون انتقال رودريجيز على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد مع إمكانية التجديد. وقد انضم رودريجيز إلى كتيبة النمور مطلع يناير الماضي بعقدٍ يمتد حتى يونيو 2023، قادمًا من نادي جالطة سراي التركي. وتحاول إدارة الاتحاد الاستغناء عن العديد من اللاعبين الأجانب الذين لم يظهروا بشكلٍ جيد خلال الموسم الرياضي المنصرم، حيث وقعت مخالصةً مالية مع اللاعب جمال باجندوح في وقتٍ سابق، ومن قبله المدافع أحمد عسيري (طالع التفاصيل). وكان أنمار الحائلـي قد فاز بمنصب رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد، بعد تزكيته من قبل الجمعية العمومية للنادي، ليكون رئيسًا للعميد لمدة 4 سنوات مقبلة، (طالع التفاصيل).


●●