placeholder

وسوم عبد الهادي حداد

حارس الأهلي السابق يختار حامي عرين الأخضر في المونديال
يرى عبد الهادي حداد حارس مرمى الأهلي السابق، أنّ ياسر المسيليم هو الأفضل لحراسة مرمى الأخضر في المونديال من وجهة نظره، وذلك بسبب خبرته ومستواه، وتمتعه بالهدوء في الملعب، إضافةً إلى تفاهمه مع خط الدفاع. واستدرك حداد أنّ قوة العويس الكبيرة وسرعة رد فعله، إلى جانب حماسه وروحه العالية، تجعله الأجدر بحراسة مرمى الأخضر في روسيا. وأضاف: "المعيوف في رأيي لديه ميزة لا تتوافر لدي زميليه، وهي قدرته على اللعب بالقدم وبدء الهجمة من الخلف". وأكد حداد أنّ الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مدرب المنتخب السعودي، سيختار حارسه الأساسي في المونديال، بناءً على خطة اللعب. وقاد الأرجنتيني الأخضر في 9 وديات، لعب المسيليم 3 مرات، والمعيوف مرتين، والعويس مرتين، وتشير التقارير إلى أنّ ظهور المعيوف أمام بيرو وألمانيا، وتألقه أمام الأخير يُعد مؤشرًا على ظهوره أساسيًا في المونديال، لكن لم يُفصح بيتزي عن نواياه بعد.
عبد الهادي حداد: النتيجة أمام السد مُرضيّة
أبدى عبد الهادي حداد ، حارس مرمى الأهلي السابق، سعادةً بالنتيجة التي حققها الأهلي أمام السد، مؤكدًا أن الراقي قادر على حسم التأهل أمام السد من جدة. وشهدت المباراة التي أُقيمت، أمس الاثنين، خسارة الأهلي بهدفين مقابل هدف واحد، في إطار منافسات ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا. وفي تصريحات صحفية، قال الحداد: "كنا نأمل بنتيجة أفضل، لكن بما أن المباراة كانت على أرض الخصم، فالنتيجة تعتبر جيدة". وأضاف: "النتيجة ممتازة وفقًا للظروف التي يمر بها الأهلي.. التأهل سيكون من جدة بإذن الله". وتابع: "المدرب فتحي الجبال يستحق الشكر على الأداء الذي قدمه مع الأهلي، مقارنة بالفترة التي قضاها مع الفريق".
حداد يختار أهم لاعبَين في الأهلي
يرى عبد الهادي حداد المحلل الفني، وحارس مرمى الأهلي السابق، أنّ الثنائي القادم حديثًا؛ مارك ميليجان الأسترالي، والتونسي محمد أمين بن عمر، لهما الفضل فيما وصل له الأهلي مؤخرًا. وصرّح حداد: "كنت من أكثر الناس الذين انتقدوا اختيارات سيرجي ريبروف مدرب الأهلي، لكن في الفترة الأخيرة المدرب غيَّر الكثير من قناعاته في اختيار بعض اللاعبين الأساسيين". وتابع: "حجر الزاوية في الأهلي هو المدافع الأسترالي الخبير مارك ميليجان، والتونسي أمين بن عمر الذي قدم إضافة كبيرة". ويعيش الأهلي أحد أفضل فتراته مؤخرًا، إذ وصل لنصف نهائي كأس الملك، وقلّص الفارق بينه وبين الهلال إلى نقطة وحيدة، في ظل بقاء 3 مباريات لكل منهما في الدوري، كما يتصدر الراقي مجموعته في دوري أبطال آسيا.


●●