placeholder

وسوم عدنان حمد

مدرب الأردن السابق ينتقد نظام كأس أمم آسيا الجديد
أبدى المدرب العراقي عدنان حمد -مدرب الأردن السابق- شعوره بعدم الرضا عن النظام الجديد لبطولة كأس أمم آسيا الذي ارتفع فيه عدد المنتخبات المشاركة إلى 24 منتخبًا. وصرّح حمد: "عندما كانت بطولة أمم آسيا تحظى سابقًا بمشاركة 16 منتخبًا، كنا نجد منتخبين أو ثلاثة ضعفاء، فكيف سيكون الحال عندما يرتفع العدد إلى 24 منتخبا، ما يعني أننا سنجد أكثر من منتخب ضعيف يشارك في البطولة". وتابع: "شعرتُ بعدم الراحة عندما وجدت منتخب الأردن في المستوى الرابع من حيث التصنيف، فهو غير معتاد على التواجد في هذا المكان، بعدما كان في سنوات مضت في مقدمة ركب المنتخبات الآسيوية، وكان الخامس آسيويًا". وأضاف: "بالتأكيد المنتخب الأردني لن يقع في مجموعة سهلة، سيواجه منتخبات من المستويين الأول والثاني، ستنتظره مباريات قوية". واستدرك: "يبقى للحظ مداه في القرعة، ونتمنى أن يقع منتخب الأردن في مجموعة جيدة، تعزز من فرصته في المنافسة". وشدّد: "الأهم من القرعة، أن يتحضّر المنتخب الأردني بشكل جيد للبطولة، فهو بات بحاجة للعودة القوية وتحسين موقعه وتصنيفه على الخارط الآسيوية، فالمنتخب الأردني بات في تصنيف لا يليق به أبدًا". واختتم: "من أعماق قلبي أتمنى للمنتخب الأردني التوفيق، وأن يكون له حظوظ جيدة في كأس آسيا، بما يمنحه القدرة على إعادة رسم الخارطة من جديد ليعود في مقدمة المنتخبات الآسيوية". وتنطلق القرعة في دبي في تمام السابعة والنصف بتوقيت الإمارات (السادسة والنصف بالتوقيت المحلي)، ويتم توزيع المنتخبات على 6 مجموعات بحيث لا تشهد المجموعة تواجد منتخبين من تصنيف واحد، وجاءت التصنيفات على هذا النحو: التصنيف الأول: الإمارات وإيران وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية. التصنيف الثاني: الصين وسوريا وأوزبكستان والعراق وقطر وتايلاند. التصنيف الثالث: قرغيزستان ولبنان وفلسطين وعمان والهند وفيتنام. التصنيف الرابع: الأردن وكوريا الشمالية والفلبين والبحرين واليمن وتركمانستان. ويتأهل عن كل مجموعة إلى الأدوار الإقصائية المتصدر والوصيف، إضافةً إلى أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.


●●