placeholder

وسوم فرنسا

فرنسا تتصدر التصنيف الدولي ومصر الأكثر تراجعًا
تصدرت فرنسا التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الصادر اليوم الخميس، وذلك لأول مرة منذ 16 عامًا، بفضل التتويج ببطولة كأس العالم روسيا 2018. بذلك يتقدم الديوك 6 مراكز دفعة واحدة، بعدما احتلوا المركز السابع في آخر تصنيف، والذي صدر خلال شهر يونيو الماضي. وشهدت المراكز الـ10 الأولى قدوم 4 منتخبات، هم كرواتيا وأوروجواي وإنجلترا والدنمارك، كما شهدت رحيل المنتخب الألماني الذي تراجع من الصدارة إلى المركز الـ15. لكن لم يكن المنتخب الألماني أكثر المتراجعين، حيث تراجع المنتخب المصري 20 مركزًا دفعة واحدة، ليحتل المركز 65 بدلًا من 45 عالميًا، فضلًا عن احتلاله المركز الحادي عشر إفريقيًا. فيما ظفر المنتخب الروسي بلقب الأكثر تقدمًا حيث قفز 21 مركزًا ليحتل المركز 49، فيما تقدّم المنتخب السويدي 11 مركزًا. وعلى الصعيد الآسيوي احتل منتخب إيران قمة تصنيف القارة، يليه أستراليا في الوصافة، ثم اليابان وكوريا الجنوبية، وجاء الأخضر السعودي في المركز الخامس بعدما احتل المركز 70 عالميًا. وعربيًا تصدرت تونس التصنيف كما تصدرت تصنيف القارة الأفريقية مناصفة مع السنغال، وذلك رغم تراجع نسور قرطاج 3 مراكز عالمية، فيما حلت المغرب في المركز الثاني عربيًا تليها مصر. وجاء ترتيب المنتخبات العشرة الأوائل عالميًا على النحو التالي: 1- فرنسا 1726 نقطة. 2- بلجيكا 1723 نقطة. 3- البرازيل 1657 نقطة. 4- كرواتيا 1643 نقطة. 5- الأورجواياني 1627 نقطة. 6- انجلترا 1615 نقطة. 7- البرتغال 1599 نقطة. 8- سويسرا 1597 نقطة. 9- إسبانيا والدنمارك مناصفةً 1580 نقطة. 10- الأرجنتيني 1574 نقطة.
السومة يواصل التدريب منفردًا
يواصل الدولي السوري عمر السومة -هداف أهلي جدة- خوض التدريبات بشكل منفرد، بعدما تخلّف عن بعثة الراقي التي توجهت إلى النمسا الأسبوع الماضي. ويخوض الأهلي معسكرًا خارجيًا في النمسا تتخلّله عدة مباريات ودية، وذلك استعدادًا لانطلاق منافسات الموسم الرياضي المقبل 2018-2019. وكانت تأشيرة السومة قد انتهت قبل أيام من انطلاق البعثة، وواجهت إدارة النادي مشكلات عدة في استخراج تأشيرة جديدة من السفارة النمساوية. وتبذل إدارة الأهلي جهودًا مكثفة من أجل استخراج فيزا شنجن من سفارة فرنسا، تُمكن اللاعب من دخول أي دولة أوروبية.
ديشامب يدافع عن أسلوب فرنسا في المونديال
أكد ديديه ديشامب -المدير الفني للمنتخب الفرنسي- أحقية فرنسا في التتويج بمونديال روسيا 2018، مشيدًا بالقدرات العالية والمميزة للاعبي فريقه. وحصد المنتخب الفرنسي لقب المونديال، بعد الفوز على المنتخب الكرواتي في المباراة النهائية بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين. وتعالت أصوات المنتقدين للطريقة التي لعب بها الديوك الفرنسية في المونديال، واصفين إياها بالكرة القبيحة. في هذا الصدد، قال ديشامب في حوار مع صحيفة (لو باريزيان) بلهجة ساخرة: "يتم وصف منتخب فرنسا بأنه بطل سيء المظهر، لأنه يشبهني تقريبًا". وأضاف: "توجنا بالكأس عن جدارة، فالبطل يحصد اللقب لأنه أقوى من الآخرين ومستوانا كان أفضل من جميع منافسينا، بالإضافة إلى قدرات اللاعبين المميزة وعطائهم داخل الملعب". وواصل: "لقد كانت هذه النسخة من كأس العالم مختلفة، حيث ظهر من البداية أنها لم تشهد تفوق المنتخبات التي تعتمد على سياسة الاستحواذ على الكرة". وأتم: "منتخب فرنسا فوق الجميع، سنكون أبطال العالم لأربع سنوات قادمة، ورغم خسارة كأس أمم أوروبا، إلا أنه لا يوجد لقب أهم وأقوى من المونديال".
مكافآت كبيرة للاعبي فرنسا بعد التتويج بالمونديال
نجح منتخب فرنسا -بقيادة المدرب المخضرم ديديه ديشامب- في التتويج بلقب كأس العالم 2018 بروسيا، بعد الفوز على المنتخب الكرواتي 4-2 في المباراة النهائية. وبهذا التتويج ضمن لاعبو المنتخب الفرنسي الحصول على مكافآت مالية كبيرة، نظير الأداء الرائع الذي ظهروا خلال منافسات المونديال. وأشارت صحيفة ليكيب الفرنسية إلى أن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم سيتحصل على مبلغ 32 مليون يورو من الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA). وأوضحت الصحيفة أن جائزة اللاعبين تمثل 30%، أي ما يعادل 9.6 مليون يورو، توزع بنظام الأسهم بواقع 23 سهمًا للاعبين و4 أسهم لأعضاء الجهاز الفني. ووفقًا لهذه الحسابات، فسيحصل كل لاعب من لاعبي المنتخب الفرنسي على جائزة مالية كبيرة قيمتها 355 ألف يورو.
ديشامب: مستمر في تدريب فرنسا لسببيّن
أكد ديديه ديشامب -المدير الفني للمنتخب الفرنسي- أنه مستمر في قيادة الديوك حتى يورو 2020، موضحًا أسباب إصراره الشديد على البقاء في منصبه. وقاد ديشامب المنتخب الفرنسي إلى تحقيق لقب كأس العالم 2018 بروسيا، بعد الفوز على المنتخب الكرواتي في النهائي بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين. وفي تصريحات صحفية، قال ديشامب: "مستمر لسببين، أولهما لأنني شخص أميل للالتزام بتعاقداتي والسعي للوصول للأهداف المحددة بالنسبة لي". وأضاف: "أما السبب الثاني والأهم هو تقديري واحترامي لثقة رئيس اتحاد الكرة (نويل لو جريه) في قدراتي، لذا سأبقى حتى 2020". وفي سياق منفصل، أبدى ديشامب تقبلًا لتصريحات لاعبي المنتخب البلجيكي بعد الخسارة أمام الديوك في نصف نهائي المونديال، حيث قال: "ما حدث أمر طبيعي للاعب طموح يسعى لتحقيق إنجاز ما، وعندما يخسر أو يتلاشى هذا الطموح، لا يستطيع السيطرة على تصريحاته، لقد عشت نفس اللحظات كلاعب". وانتقد لاعبو المنتخب البلجيكي بالإضافة إلى مدربهم -الإسباني روبيرتو مارتينيز- طريقة لعب المنتخب الفرنسي، حيث أكدوا أن المنتخب الفرنسي لا يستحق التتويج بالمونديال.
مهاجم كرواتيا يسدد جميع قروض أبناء قريته
قام مهاجم منتخب كرواتيا أنتي ريبيتش بتسديد القروض المالية التي بذمة جميع سكان قريته، من جيبه الخاص، بعد فوز منتخب بلاده بالمركز الثاني في مونديال روسيا 2018. وولد ريبيتش بقرية إيموتسكي الكرواتية -البالغ عدد سكانها 500 نسمة- وترعرع فيها، قبل أن يُغادرها وهو في عُمر الـ19 عامًا تجاه نادي فيورنتينا الإيطالي، وذلك وفقًا لتصريحات زميله في منتخب الشباب لوفرو شينديك. وشارك ريبيتش في 6 مباريات خلال كأس العالم روسيا 2018، وأحرز هدفًا وحيدًا في شباك المنتخب الأرجنتيني، وكان الكروات على بعد خطوة واحدة من الفوز باللقب، إلا أن فرنسا كان لها رأي آخر (طالع التفاصيل). وفي ذات السياق، كشف موقع "فور فور تو"، عن تبرع كيليان مبابي مهاجم فرنسا، بالأموال التي حصل عليها في المونديال (550 ألف دولار) لصالح منظمات خيرية.
حاتم بن عرفة ينتقد أسلوب فرنسا في المونديال
أبدى حاتم بن عرفة -نجم باريس سان جيرمان السابق- استيائه الشديد من الطريقة التي حصد بها المنتخب الفرنسي بطولة كأس العالم 2018 بروسيا. وقال بن عرفة في مقالًا كتبه لمجلة "فرانس فوتبول": "لا يمكن إخفاء الحقيقة، أداء منتخب فرنسا والميل الزائد عن الحد للواقعية، أسلوب قبيح إلى حد ما". وأردف: "لا أريد أن تكون هذه هي المدرسة السائدة في معسكرات التدريب بالمنتخبات والأندية". وأضاف: "منتخب فرنسا كان يعتمد بشكل أكبر على أخطاء منافسيه، مع تجاهل تام لاستغلال مهارات لاعبين بحجم جريزمان وفقير ومبابي وديمبلي، ما حدث كان أشبه بفوضى". وأتم بن عرفة: "يجب توجيه الشكر لديديه ديشامب، وخليفته سيبني على المزايا التكتيكية للفريق مع منح الحرية لأصحاب المهارات حتى تستعيد الكرة الفرنسية أداءها الممتع، مثل الكرة البرازيلية".
حارس بلجيكا: لم أحتمل مشاهدة تتويج فرنسا بالمونديال
أقرّ تيبو كورتوا حارس مرمى منتخب بلجيكا بعدم قدرته على احتمال مشاهدة فرنسا تُتوج بطلةً لكأس العالم، الأمر الذي دفعه لإغلاق التلفاز أثناء الدقيقة 94 من عمر مباراة النهائي بين فرنسا وكرواتيا. وكان الحارس قد أدلى بتصريحات في أعقاب فوز فرنسا على منتخب بلاده في نصف النهائي، انتقد خلالها طريقة لعب الفرنسيين الدفاعية قائلًا: "منتخب فرنسا فريق يلعب بأسلوب مُعادي لكرة القدم، مهاجمهم كان يلعب على بعد 30 متر من المرمى وهو أمر لم أره حتى مع تشيلسي حتى الآن". وعن فوزه بجائزة أفضل حارس في المونديال، صرّح كورتوا: "علمت من أحد أصدقائي بالفوز بجائزة أفضل حارس مرمى في كأس العالم، لذلك قمت بتشغيل التلفاز مرة أخرى حتى أعيش تلك اللحظة". وتابع: "إنه شرف عظيم، أنا سعيد بنجاحي في التصدّي لمحاولات عديدة من أجل مساعدة فريقي؛ لكن ذلك لم يكن الأمر الأكثر أهمّية، أردت التقدم مع المنتخب لأبعد نقطة ممكنة". يُشار إلى أنّ بلجيكا استطاعت الفوز بالمركز الثالث في كأس العالم روسيا 2018، بعدما فازت على انجلترا أول أمس في مباراة تحديد المركز الثالث (طالع التفاصيل).
مبابي: طموحي لن يتوقف عند هذا الحد
أبدى كيليان مبابي -نجم المنتخب الفرنسي- سعادة بالغة بالانتصار الذي حققه منتخب بلاده في نهائي المونديال، مؤكدًا أن طموحه لن يتوقف عند هذا الحد. وحصد المنتخب الفرنسي لقب كأس العالم 2018 بعد الانتصار على المنتخب الكرواتي بأربعة أهداف مقابل هدفين، في مباراة شهدت إثارة كبيرة في أحداثها. وفي تصريحات صحفية، قال مبابي: "مستمر في طريقي، ما زلت في بداية مسيرتي. لقد لعبت كما اعتدت دائمًا. التسجيل في النهائي أمر خاص للغاية. لقد بذلت جهدًا كبيرًا للوصول للحظة كهذه، ولكنها ليست في النهاية، علي المواصلة. امتلك الطموح للذهاب بعيدًا". وأضاف: "لعبنا كمجموعة، ولم نتطرق إلى الفرديات، وثقة المجموعة في حظوظها كانت مفتاح تحقيق اللقب". وتابع: "يجب أن تكون مؤمنًا بقدراتك لتحقيق الفوز، المهارة وحدها ليست كافية، ولكن الإيمان بأنك تمتلكها.هذا هو الأساس. صاحب الثقة الأكبر، يفوز في النهاية. كنا مؤمنين بقدراتنا منذ البداية، ولكن إذا كنا قلنا هذا منذ البداية، لنعتونا بالمجانين". الجدير بالذكر أن مبابي أنهى المونديال في صدارة هدافين فرنسا بالتساوي مع زميله جريزمان بأربعة أهداف، بالإضافة إلى حصوله على لقب أفضل لاعب شاب.


●●