placeholder

وسوم فيفا

احتفاءً بيوم مولده.. فيفا يُسلّط الضوء على أبرز إنجازات الدعيع
احتفى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بيوم ميلاد محمد الدعيع الحارس الأسطوري للمنتخب السعودي ونادي الهلال، المولود في 2 أغسطس من عام 1972. وتمنى الاتحاد الدولي عيد مولد سعيد للحارس الدولي السابق الذي أتمّ اليوم عامه الـ46، مُعتبرًا إياه واحدًا من أفضل الحراس في تاريخ كرة القدم. وسلّط الفيفا الضوء على أبرز إنجازات الحارس، الذي قدّم مسيرة عظيمة مع المنتخب السعودي، إذ شارك في كأس العالم 3 مرات، وفي كأس القارات 3 مرات، وظفر بلقبي كأس آسيا وكأس العالم للناشئين.
الاتحاد السعودي يُحذر الأندية من آلية العقوبات الجديدة
حذّر الاتحاد السعودي لكرة القدم أندية دوري المحترفين والدرجتين الأولى والثانية، من شروع لجنة الانضباط التابعة للفيفا في تطبيق طريقة جديدة لإنفاذ أحكام المادة 64 من لائحتها. وأكد الاتحاد أنّ دوره سيقتصر على التنفيذ الآلي للقرارات فور انتهاء المهلة الزمنية المحددة من لجنة الانضباط الدولية دون انتظار مخاطبات جديدة. وتهدف آلية فيفا الجديدة إلى إلزام الأندية المُدانة بتنفيذ القرارات المالية بشكل عاجل، وفي حال امتناع الاتحاد المحلي عن حسم النقاط أو منع التسجيل بشكل فوري قد يتعرض إلى الاستبعاد من كافة البطولات. وطالب الاتحاد الأندية السعودية بتكثيف جهودها للوفاء بالقرارات الصادرة عن غرفة فض المنازعات في فيفا، والغرفة الاستئنافية لمحكمة التحكيم الرياضي الدولي "كاس".
رئيس البرلمان الألماني يحمل اتحاد الكرة مسؤولية أزمة مسعود أوزيل
حمل رئيس البرلمان الألماني (البوندستاغ) فولفجانج شويبله، اتحاد الكرة في بلاده مسؤولية أزمة لاعب المنتخب الأول لكرة القدم المعتزل دوليًّا، مسعود أوزيل. وقال المسؤول الألماني البارز في تصريحات صحفية: «لم أفهم حتى اليوم السبب الذي جعل الاتحاد يسمح بأن تتحول لقطة صورة غير ذكية كهذه، إلى أزمة بهذا الشكل على مستوى الدولة» مؤكدًّا «إنه أمر مؤلم». وأضاف: «نجوم كرة القدم جميعًّا صغار في السن، وعلينا أن نساعدهم ونرشدهم، ربما بالنقد أيضًّا إذا اقتضت الضرورة ذلك». وتعرَّض مسعود أوزيل (29 عامًّا) لاعب وسط فريق آرسنال الإنجليزي، إلى انتقادات حادة في ألمانيا، قبيل انطلاق منافسات كأس العالم (روسيا 2018) بسبب صورة التقطها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. والتزم اللاعب الصمت طويلًّا حيال هذه الانتقادات، قبل أن يُعلن يوم الأحد الماضي وبشكل مفاجئ، اعتزاله الدولي، متهمًّا الاتحاد الألماني خاصة رئيسه رينهارد جريندل بالعنصرية، وهو ما رفضه الأخير في بيان رسمي اليوم الخميس. وفي الشأن ذاته، تعرَّض الاتحاد الألماني إلى انتقادات لاذعة بسبب سوء إدارته للأزمة، إلى جانب خروج المانشافت من دور المجموعات ببطولة كأس العالم. وأعرب رئيس البوندستاغ عن خيبة أمله كسياسي: «أن اندماج ذوي الأصول الأجنبية في المجتمع الألماني قد عانى من عدد كبير من الأخطاء وسوء الفهم». متوقعًّا أن تعود الأمور إلى طبيعتها مرة أخرى. وتساءل شويبله مستغربًّا: «لماذا لم يستطع مديرو أعمال في مجال الكرة ومستشارون يحصلون على أجور جيدة منع حدوث هذه الأضرار؟» محذرًّا في الوقت ذاته من التشكيك في الإنجازات التي تحققت من الاندماج في مجال كرة القدم، مشددًّا على أن هذا الاندماج حقق الكثير من النجاحات.
الاتحاد يُعلن رسميًّا تسوية المطالبات المالية الخارجية كافة
أعلنت إدارة نادي الاتحاد مساء اليوم الأربعاء (الخامس والعشرين من تموز/يوليو 2018) تسوية الديون والمطالبات المالية الخارجية الخاصة بالنادي كافة. وقال المركز الإعلامي في بيان رسمي عبر موقعه على الانترنت: «أنهت إدارة النادي برئاسة نواف المقيرن، كافة قضايا الديون والمطالبات الخارجية ضد النادي والتي عرضته لعقوبات قاسية والمزيد من القرارات الخطرة التي كانت ستصدر من الاتحاد الدولي (فيفا)، ومحكمة التحكيم الرياضي (كاس) وشوهت صفحات تاريخه». وأضاف البيان: «هذا الملف كان الشغل الشاغل لنا، وقامت الإدارة بزيارة الاتحاد الدولي، ووقفت على القضايا المتعثرة، وتم الالتزام بمعالجتها». وأكد البيان أن الاتحاد الدولي أعلن أن النادي لن يتعرض إلى عقوبة ثالثة مغلظة بالمنع من التسجيل كما حدث من قبل. ومن جهته، قام نائب رئيس مجلس إدارة النادي، فراس التركي، بإغلاق آخر القضايا الخارجية الكبيرة والتي تمثلت في قضية مدرب الفريق السابق، الروماني فيكتور بيتوركا، بعد مفاوضات شاقة على خلفية حصوله على قرار ملزم كادت أن تصل عقوبة عدم تنفيذه، إلى هبوط النادي إلى درجة أدنى. وفي ختام البيان المطول، أكدت إدارة النادي أنها بدأت مرحلة جديدة من التسويات الفردية والجماعية لتسوية الديون الداخلية التي لا تقل صعوبة عن الخارجية، والتي ترتبط بتسجيل اللاعبين والحصول على الرخصة الآسيوية.
فيفا يُعلن أفضل هدف في كأس العالم 2018 (فيديو)
أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الأربعاء، نتيجة التصويت على أفضل هدف تم تسجيله في نهائيات كأس العالم 2018 التي أقيمت مؤخرًّا في روسيا، وتوّج منتخب فرنسا بلقبها. وصوّتت الجماهير في الموقع الرسمي للاتحاد الدولي على الانترنت، واختاروا هدف الظهير الفرنسي بنيامين بافارد في مرمى الأرجنتين، خلال اللقاء الذي جمع البلدين في دور الـ16 من المسابقة وانتهى بفوز الديوك برباعية. وقال فيفا في بيان عبر موقعه، إن 3 ملايين شاركوا في التصويت، واختار هدف الظهير الفرنسي من بين 169 هدفًّا سُجلت خلال 64 مباراة في النهائيات، ليصبح بذلك بافارد، أول أوروبي يفوز بالجائزة منذ استحداثها في العام 2006. هذا وفاز بالجائزة منذ استحداثها كلٌ من: ماكسي رودريغز (أرجنتيني 2006) ودييغو فورلان (أوروغوياني 2010) وخاميس رودريغز (كولومبي 2014). [embed]https://www.youtube.com/watch?time_continue=30&v=Ov39iGAgEn4[/embed]
بعد سنوات.. قائمة الأندية المهددة من فيفا تخلو من الأندية السعودية
لأول مرة منذ سنوات، خلت قائمة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، للأندية المهددة بخصم نقاط من رصيدها أو الحرمان من قيد محترفين جدد، من اسم أي فريق سعودي. وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، عن القائمة عبر موقعه الرسمي، وغابت عنها الأندية السعودية، بفضل مبادرة ولي العهد -الأمير محمد بن سلمان- الذي تكفل بديون الأندية الخارجية. وضمت القائمة 6 أندية؛ من بينها 4 أندية عربية هم الزمالك المصري، والعربي والخريطيات القطريين، والجزيرة الإماراتي، إضافةً إلى نادٍ تركي وآخر روسي.
فيفا يُعاقب الاتحاد المصري بسبب الكويت
قرّر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) معاقبة اتحاد اللعبة المصري، بسبب مخالفته لتعليمات تخص المباريات الودية الدولية. وأصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم، بيانًّا رسميًّا، أعلن من خلاله تغريم الاتحاد المصري بمبلغ 50 ألف فرنك سويسري (نحو 900 ألف جنيه مصري). وقال بيان فيفا: «أقرت اللجنة التأديبية في الفيفا، فرض عقوبة على الاتحاد المصري بغرامة قدرها 50000 فرنك سويسري». وأضاف: «الاتحاد المصري اخترق تحذيرًّا سابقًّا من قبل الفيفا، بمنع المنتخبات المشاركة في كأس العالم من عقد أي مباريات ودية أو أي استعدادات بين الفترة من 21 و27 مايو (آيار) 2018». وأشار إلى أنه: «تم تخصيص هذه الفترة لحماية اللاعبين قبل المونديال، ولكن منتخب مصر، خاض مباراة ودية دولية ضد المنتخب الكويتي في الـ25 من مايو (آيار) 2018».
فتية الكهف يعربون عن امتناهم في أول ظهورٍ بعد إنقاذهم
أعرب الفتية الذين تم إنقاذهم بعد أن كانوا محاصرين في كهف ثام لوانج شمال تايلاند، عن آسفهم وامتناهم في مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء، في أول ظهور علني عقب خروجهم من المستشفى. وقال أحد الفتية ويدعى أدول سام-أون ويبلغ من العمر 14 عامًّا: «كان حدث غير متوقع تمامًّا. تعلمت أنه عندما نخطئ.. يكون هناك عواقب». وأضاف: «من الان فصاعدًّا، سأعيش حياتي على أكمل وجه». وتحدث غلامٌ آخر كان من ضمن المجموعة، يدعى شانين فيبورونجرونج، ويبلغ من العمر 11 عامًّا، قائلًّا إن الحصار كان أكبر حدث في حياته، مؤكدًّا: «لقد علمتني تلك التجربة أن أقدر حياتي». [embed]https://www.youtube.com/watch?v=C1_ma9fL-u4&feature=youtu.be[/embed]
عرب سات تُعلن نتائج التحقيقات في مزاعم نشرها لبث مقرصن
كشف تحقيق أجراه خبراء مستقلين، عن تفاصيل مثيرة بشأن مزاعم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وقناة بي إن سبورت، حول الترددات التي استخدمتها قناة بي أوت كيو، وفقًّا لبيان نشرته المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) أمس الأحد. وقالت (عرب سات) أنها أبلغت الاتحاد الدولي لكرة القدم، بنتائج تحقيقات أجراها سبعة من المتخصصين المستقلين في مجال اتصالات الأقمار الصناعية، تهدف للوقوف على مزاعم استخدام بي أوت كيو لترددات داخل الشبكة من أجل نشر بث مقرصن. وأكد البيان أن التحقيقات أثبتت أن: «ترددات عرب سات لا تستخدم حاليًّا -ولم تستخدم في السابق- من قبل هذا الكيان في بث مباريات كأس العالم 2018». وأرسلت (عرب سات) خطابًّا مفصلًّا إلى (فيفا) يلخص: «الأدلة التي تظهر بشكل قاطع زيف مزاعم الاتحاد الدولي لكرة القدم، بشأن مسؤولية (عرب سات) عن توزيع البث المقرصن الخاص بكيان بي أوت كيو». وفي السياق ذاته، قال الرئيس التنفيذي لعرب سات، خالد بالخيور، إن: «المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية كانت دائمًّا على ثقة أن شبكة ترددات عرب سات لم تُستخدم من قبل "بي أوت كيو». ومع ذلك، أجرت (عرب سات): «تحقيقات معمّقة دون الالتفات إلى كلفتها المالية المرتفعة، لثقتها أن هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة» وفقًّا إلى بالخيور. وأشار إلى أن: «المؤسسة هي الأكثر حرصًّا على قانونية كل ما يتم عبر منصتها، مع الالتزام بالمحافظة على الملكية الفكرية التي تعتبرها منطلقًّا لكل ما يبث عبر عرب سات». وكشف الخطاب المرسل إلى فيفا: «الأدلة القاطعة التي توصلت إليها التحقيقات بعد إجراء اختبارات فنية معينة، تدل على أن مزاعم فيفا حول تشغيل بي أوت كيو لترددات بث معينة تملكها عرب سات خاطئةٌ تمامًّا». وأردف: «مقابل زعم فيفا أن بي أوت كيو تستخدم تردد 12341 MHz التابع لعرب سات من أجل بث مباريات كأس العالم، أثبتت الاختبارات الفنية التي أجراها عدد من المتخصصين المستقلّين في مجالات الاتصالات عبر الأقمار الصناعية أن التردد المذكور لم ينقل أي مواد مصورة خلال الأيام والأوقات التي أشارت إليها فيفا». وفي نهاية الخطاب، طلبت عرب سات من فيفا، إصدار: «بيان علني يتراجع فيه فورًّا عن الاتهامات، ويعتذر عن المزاعم الموجهة ضد (عرب سات) والتي تلمّح فيها إلى تواطئها أو امتناعها عن القيام بما يلزم لوقف بث بي أوت كيو».


●●