placeholder

وسوم كأس العالم روسيا 2018

متعب: تركيزي الآن مع نادي التعاون فقط
أكد عماد متعب مهاجم نادي التعاون، القادم حديثًا من الأهلي المصري على سبيل الإعارة، أنه يركز حاليًا في مبارياته مع السكري للوصول لأفضل مركز في جدول الدوري، وبعدها سيحدد مصيره. وحول سؤاله عن طموحه للعودة للمنتخب المصري الذي يتأهّب للمشاركة في كأس العالم روسيا 2018، قال متعب في تصريحات إذاعية: "لا أفكر حاليًا إلا في مبارياتي مع التعاون، بعد ذلك سأبدأ في التفكير في طموحي الشخصي والذي يتمثل في الانضمام لمنتخب مصر، كل هذه الأمور سأكون سعيدًا بها إذا حدثت". وعن صفقة صلاح محسن الباهظة، والتي تكفّل بها تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامّة للرياضة، لصالح الأهلي المصري، قال متعب: "أبارك لصلاح محسن على انضمامه للأهلي، وأتمنّى أن يحقق البطولات مع النادي". وأضاف: "صلاح محسن لاعب مميز وقوي، وسيكون إضافة قوية ويمثل قوة كبيرة للأهلي في الفترة المقبلة". يُشار إلى أنّ صفقة صلاح محسن تجاوزت حاجز الـ 38 مليون جنيه مصري، تحمّلها آل الشيخ وحيدًا، استمرارًا لمواقفه النبيلة مع الأهلي المصري الذي يتولّى رئاسته الشرفية.
أسراب الجراد تهدد كأس العالم روسيا 2018!
حذرت وزارة الزراعة الروسية الحكومةَ من احتمال انتشار أسراب الجراد خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018، خلال شهر يونيو القادم. وصرّح بيتر تشيكماريف، مدير قسم حماية الزراعات في وزارة الزراعة الروسية: "العالم أجمع سيحضر إلى هنا وملاعب كرة القدم خاصتنا خضراء والجراد يعشق العشب الأخضر". وتابع: "روسيا تعلمت بقدر ما كيفية مكافحة الحشرات، ولكن هذا العام قد تتفجر فضيحة تتسبب في إحراج روسيا". واختتم تشيكماريف تصريحاته، بمطالبة المسؤولين عن الزراعات رعاية أراضيهم بشكل جيد من أجل تفادي إحراج الدب الروسي أمام المجتمع الدولي. هذا وتنتشر الحشرات بشكل كبير في مدينة فولجوجراد، وهي إحدى المدن المستضيفة لمباريات المونديال، كما تنتشر الحشرات في أماكن أخرى بجنوب روسيا. يُشار إلى أنّ السعودية تقع في ذات المجموعة التي تضم روسيا، إلى جانب مصر والأوروجواي، وستنطلق المباراة الافتتاحية بين روسيا والسعودية في الـ 14 من شهر يونيو القادم.
المونديال يضمن للمنتخبات العربية عوائد طائلة
اعتمد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الأحد، الميزانية المالية التي سيتم توزيعها فيما يخص المونديال العالمي، الذي ينطلق في روسيا صيف العام 2018. وبلغت القيمة المالية 791 مليون دولار، بزيادة قدرها 40% عن سابقتها في مونديال 2014، وتم تخصيص 400 مليون دولار كجوائز يتم توزيعها على المنتخبات الـ 32 المشاركة في البطولة. ومن المقرر أن يحصل الفائز باللقب على 38 مليون دولار، ويحصل الوصيف على 28 مليون دولار، فيما سيحصل صاحب المركز الثالث على 24 مليون دولار. وستضمن كافة المنتخبات العربية المشاركة في البطولة "السعودية، مصر، تونس، المغرب"، وبقية المنتخبات بالطبع، الحصول على مبلغ 8 مليون دولار كحد أدنى، كمكافئة على الوصول للمونديال، وسيتم صرفها عقب نهايته، كما سيتم صرف مبلغ 1.5 مليون دولار لكل منتخب قبل انطلاق البطولة لتغطية مصاريف الإعداد.
الثعلب مورينيو يصدم السعودية .. ويتوقع مفاجأة مصرية
في حوار متلفز للثعلب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي مانشستر يونايتد، توقع أن المنتخب السعودي ليس بمقدوره الوصول لثمن نهائي كأس العالم روسيا 2018. فيما أوضح أن الوضع سيكون مختلفًا للمنتخب المصري، الذي ربما يحقق المفاجأة ويحتل أحد المركزين المؤهلين لثمن نهائي كأس العالم إما بصحبة روسيا أو الأوروجواي. وقال مورينيو: "المنتخب السعودي يعاني من قلة الخبرة والجودة للتأهل لدور الـ 16 بالمونديال". واستكمل: "أعتقد أن روسيا يجب أن تتعامل مع مصر باحترام كبير، أما أوروجواي خصم ثقيل بلاعبين أقوياء للغاية ومدرب خبير". وتابع: "مصر تستطيع العبور لثمن النهائي، بما لديها من لاعبين مبدعين وأقوياء ويتمتعون بالسرعة المطلوبة". واختتم: "أتمنى أن أحضر المباراة الأولى في موسكو، روسيا لن تكون سهلة، ومباراة الافتتاح أمام السعودية ستكون الأهم". وأعلّق؛ أن مورينيو -وكذلك معظم الأوروبيين- لا يعلم الأخضر جيدًا لعدم وجود لاعبين سعوديين محترفين في القارة العجوز، بعكس مصر التي تمتلك لاعبين في أوروبا مثل محمد صلاح -الذي دربه مورينيو مع تشيلسي- والنني، وتريزيجيه، ورمضان صبحي وغيرهم، وبكل تأكيد لدى الأخضر الفرصة لمفاجأة العالم أمام روسيا في المباراة الافتتاحية وتسليط الضوء بشكل أقوى على الرياضة العربية.
الصحافة الروسية واثقة من تجاوز دور المجموعات في ظل وجود العرب
أبدت الصحافة الروسية سعادة مفرطة، بوجود منتخبي مصر والسعودية، في مجموعة روسيا بمونديال 2018، مؤكدة أن الأوروجواي هي المنافس الأبرز. وأكدت الصحافة أنه من السهل نظريًا التأهل للدور الثاني برفقة الأوروجواي، إذا ما افتتحت روسيا مباريات المونديال بالفوز على السعودية، ومن بعدها مصر، وحينها لن تكن نتيجة مباراة الأوروجواي ذات أهمية، ولذلك أطلقت الصحافة الروسية على المجموعة لقب "مجموعة الحياة". ولم تنس الصحافة الروسية أن تسخر من "لويس سواريز" مهاجم برشلونة ومنتخب الأوروجواي، حيث عنونت صحيفة "سبورت إكسبريس"، تقريرها عن المجموعة بجملة: "سواريز لا تعضنا". وقالت الصحيفة خلال التقرير : "الأهم لسواريز هو السيطرة على نفسه حتى لا يحصل على عقوبة أخرى بسبب عضه للاعبي الفريق المنافس مثلما حدث في مونديال البرازيل 2014 عندما عض الإيطالي جورجو كيلليني". فيما قالت صحيفة (lenta.ru): "سكان مدينة (سامارا) -مسرح مباراة روسيا والأوروجواي- سيستطيعون أن يروا بأعينهم كيف يعض سواريز (جورجي) دزيكيا و(فيكتور) فاسين ومدافعين آخرين في روسيا". على كلٍ نتمنى من لاعبي منتخبي السعودية ومصر، الاستعداد بشكل جيد لكسر غرور الدب الروسي، وتحسين سمعة الكرة العربية. هذا ويمكنك عزيزي القارئ الإطلاع على نتائج القرعة، ومعرفة مجموعات المونديال من هنا.
الأحمدي عن مجموعة الأخضر بكأس العالم: لا توجد مجموعة سهلة أو صعبة
علق المدرب الوطني بندر الأحمدي ، على الأقاويل التي تدّعي سهولة المجموعة A التي تضم روسيا والأخضر والأوروجواي ومصر، مؤكدًا عدم وجود ما يسمى بمجموعة سهلة أو صعبة. وأوضح المدرب، أن الظهور بشكل جيد من عدمه لا يعتمد على المنافس بشكل كبير، حيث يعتمد في المقام الأول على قوة التحضير والإعداد. وقال الأحمدي : "لا وجود لمجموعة سهلة أو صعبة، والأداء سيكون نتيجة للعمل والإعداد، والتحضير الذي يسبق المونديال". وعن المباراة الافتتاحية للمونديال، التي يخوضها الأخضر أمام روسيا، قال : "علينا النظر لذلك بشكل إيجابي، لمساعدة لاعبينا على الظهور بالشكل المشرف للكرة السعودية، فهي فرصة ذهبية لنا من أجل تحقيق بداية قوية". واختتم : "سبق لنا اللعب أمام مصر والأوروجواي ونستطيع التعامل معهما، ودعواتنا للأخضر بأن يشرفنا، وله منا كل الدعم".
قائد الأخضر: مستعدون لمواجهة الدب الروسي ولم نرغب بمواجهة الأشقاء
عقب إعلان نتيجة قرعة مونديال روسيا، بات من المعلوم أن المنتخب السعودي سوف يكون له شرف مواجهة الدب الروسي مستضيف البطولة في المباراة الافتتاحية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يسلط الكثير من الأضواء على المنتخب السعودي ولاعبيه المميزين، خصوصًا وأن المباراة الافتتاحية أمام صاحب الأرض تحظى عادة بالكثير من الاهتمام والتغطية الإعلامية. بهذا الصدد، علّق قائد المنتخب السعودي أسامة هوساوي عن سعادته أولًا لوصول منتخب بلاده إلى كأس العالم مؤكدًا أن هذا شرف لأي فريق دولي، كما أكّد أن جميع الفرق المتأهلة لكأس العالم هي فرق قد أثبتت قدرتها وجودتها بالفعل ومن ثم فإنه لا مكان للمباريات السهلة هُنا، وبالتالي لا مجال للاستهانة بالخصوم. كذلك تطرق هوساوي للحديث عن بقية فرق المجموعة، مؤكدًا أن مجموعة الأخضر تحتوي على قدرٍ من الصعوبة، لكنه أكد على ثقته في زملائه، كما علق على عدم تمنيهم مواجهة مصر في المونديال، إلا أنه استدرك قائلًا أن : "هذه هي كرة القدم" ولا مجال فيها للأهواء الشخصية.
الجابر: تاريخ كرة القدم بأكمله في صورتي مع الأساطير
خلال الساعات الماضية، لم يكن حديث المهتمين بالشأن الكروي الرياضي حول العالم، سوى عن قرعة مونديال روسيا 2018، والتي تم إعلان نتائجها البارحة مسفرة عن وقوع السعودية مع روسيا أصحاب الأرض وأروجواي (مواطني سواريز) ومصر الأشقاء. وعلى هامش هذه القرعة، قامت اللجنة المنظمة لكأس العالم بدعوة عدد من أساطير كرة القدم وأيقوناتها عبر التاريخ لحضور فعاليات القرعة، وقد جمع هذا اللقاء كلًا من الأسطورة البرازيلي بيليه (يُمكنك أن تراه على كرسي متحرك في الصورة أعلاه) مع لاعب البرازيل السابق سيء الحظ عظيم الموهبة رونالدو، والألماني كلوزة، بالإضافة إلى عميد لاعبي العالم سابقًا حسام حسن، والأهم سامي الجابر لاعب الأخضر سابقًا. وقد نشر سامي الجابر صورة جمعته بهؤلاء الأساطير، مُعلقًا بأن تاريخ كرة القدم بأكمله يتواجد في هذه الصورة، كما نشر صورة أخرى سيلفي تجمعه برئيس روسيا فلاديمير بوتين.
إحصائية: السعودية هي الأضعف قدرة على الوصول لثمن نهائي المونديال
نشرت جريس نوت سبورت التابعة لشركة نيلسن، المتخصصة في الأرقام والإحصائيات الرياضية العالمية، إحتمالات صعود منتخبات كأس العالم، لثمن نهائي البطولة. ووفقًا للإحصائية، تُعد منتخبات البرازيل وألمانيا وأسبانيا، هي الأعلى قدرة على تخطي دور المجموعات، والوصول لمرحلة خروج المغلوب (ثمن النهائي)، فيما تعد منتخبات تونس ومصر واليابان والسعودية هي الأضعف حظًا. يُذكر أن هذه الإحصائية تعتبر دراسية بحتة لمستويات المنتخبات الحالية بغض النظر عن نتائج القرعة، حيث وقعت السعودية مع منتخبات روسيا ومصر والأوروجواي في المجموعة A (طالع نتائج القرعة).   هذا ونشرت ذات الجهة، المجموعتين الأقوى والأضعف في المونديال، وفقًا للتحليلات والأرقام، واعتبرت أن المجموعة A (مجموعة الأخضر) هي المجموعة الأضعف بين المجموعات الثمانية، فيما اعتبرت أن المجموعة B هي الأقوى، وتضم هذه المجموعة منتخبات البرتغال وأسبانيا وإيران إلى جانب المغرب.
●●