placeholder

وسوم كأس العالم 2022

ورطة أُخرى تقع فيها قطر بسبب الفيفا وفقًا لصحيفة فرنسية!!
مشكلة أخرى تقع فيها قطر، بسبب تحركاتها  داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، حيثُ أوضحت صحيفة "لوموند" الفرنسية أنّه في حالة زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم، فإنّ قطر سوف تكون أمام خيار صعب. وأضافت الصحيفة أنّ مباريات كأس العالم لابد أن تُقام على ملاعب سعتها 40 ألف مقعد، وهذا لا يوجد سوى في 3 دول هم السعودية، والإمارات والكويت، وهو ما قد يدفع قطر للموافقة على مشاركة الدول المجاورة في التنظيم، لأنّها لا تمتلك المساحة الكافية للعب 80 مباراة. وعلّق قائد سابق بالفيفا على الأحداث الحالية قائلًا: "لطالما رفضت قطر "الأنانية"  (على حد وصفه) هذه الفكرة، إلّا أنّه سيتعين عليها ابتلاع بعض الأمور دون مقاومة، وإنفانتينو، الذي اتخذ هذا القرار، وضعهم أمام حائط، وقطر لا تحب أن تحدث ضجة، لذلك سوف تبتلعه، ولكن أيضًا موافقة الدول الثلاث متطلب أساسي لدى فيفا". وتساءلت الصحيفة حول إمكانية انقلاب الدول التي هزمتها قطر -الولايات المتحدة الأميركية، وكوريا الجنوبية، واليابان، وأستراليا- على الفيفا، وأن تطالب بإجراء اقتراع جديد بسبب شكوك بوجود رشاوي. فيما رأى نائب رئيس الفيفا السابق جيم بويس، أنّه لا يُستحَب زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم، حيثُ قال: "أعتقد أنه من الخطأ زيادة فرق كأس العالم في هذه المرحلة، 32 فريق في قطر، هو الحد الأقصى". ومن جانبه فقد علّق الرئيس السابق "بلاتر" قائلًا: "بصفتي رئيسًا، يؤسفني أننا ذهبنا إلى قطر، القطريون لم يكونوا يريدونني أبدًا، ولهذا السبب سحبوا ترشيح السيد بن همام الموقوف الآن مدى الحياة".
روب هاريس: قطر لن يكون بمقدورها استضافة مونديال الـ48 منتخب
أكد الصحفي الإنجليزي روب هاريس أن اجتماع الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) ، اليوم الجمعة، سيتمحور حول قرار زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم 2022 في قطر إلى 48 منتخب، بدلًا من 32 فقط. وفي تصريحات صحفية، قال هاريس: "من المؤكد أن فيفا يركز على زيادة عدد المنتخبات إلى 48 بدلًا من 32، وهذه تعني 6 مباريات يوميًا وهو شيء خارج قدرة قطر". وأضاف: "أميركا اللاتينية تميل لزيادة العدد، والأوروبيون يشعرون بالقلق حولها". وأتم هاريس حديثه، قائلًا: "وفقًا للتقارير فإن فيفا بدأت التحقيق منذ سنوات طويلة، وهناك العديد من الأسئلة حول استضافة قطـر للمونديال وتوضيحات قطر لم تكن كافية". الجدير بالذكر أن دولة قطـر كانت قد فازت بشرف تنظيم كأس العالم 2022، إلا أن هذا الفوز صاحبه العديد من القضايا والشكوك، حيث اتهم الكثيرون الدولة القطرية بدفع مبالغ مالية للمسؤولين في الفيفا من أجل الفوز بشرف التنظيم.
الازمات المالية والسياسية لقطر تُظهِر مرشح آخر لإستضافة المونديال
بعد الخلافات السياسة التي عانت منها قطر مؤخرًا مع المملكة العربية السعودية، والإمارات المتحدة، ترشحت استراليا لإستضافة كأس العالم 2022 بدلًا من قطر، التي ستضطرها الظروف إلى الإنسحاب من تنظيم البطولة. وبناءً على تقرير للـ BBC فإن الظروف المالية التي تحاصر قطر من كل جانب، والتي تمنعها من إستيراد متطلبات مشاريع البنية التحتية لتجهيز الملاعب، ستمنعها وإن تجاوزت كل الخلافات السياسية.


●●