placeholder

وسوم مدرب النصر

فيتوريا: المباراة كانت متكافئة لكن الحكم غير مسارها
أعرب المدرب البرتغالي روي فيتوريا -المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر- عن حزنه الكبير بعد خسارة فريقه أمام السد القطري، مشيرًا إلى أن حكم المباراة هو من يتحمل مسؤولية هزيمة العالمي. وفي تصريحات صحفية، قال فيتوريا: "المباراة كانت متكافئة حتى ركلة الجزاء الخاطئة التي احتسبت لصالح السد، وغيرت مجرى المواجهة، حيث نجح من خلالها في تسجيل الهدف الثالث، الذي حسم تأهله لنصف النهائي". وأضاف: "حزين جدًا للخسارة والخروج من البطولة، وحزني ليس بسبب المستوى الذي ظهر به الفريق، حيث أن اللاعبين قدموا مباراة كبيرة .. لكني حزين بسبب بعض التفاصيل الصغيرة التي تسبت في الهزيمة". وكان العالمي قد ودع منافسات دوري أبطال آسيا من الدور ربع النهائي، عقب الخسارة إيابًا أمام السد القطري بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، (طـــــالع التفاصيـــــــــل).
نجم النصر السابق يتغزل في فيتوريا ويطمئن جماهير العالمي
أبدى لاعب نادي النصر السابق ناصر الفهد رضاه التام بالمستوى الذي ظهر به الفريق خلال الأيام الماضية، مؤكدًا أن مدرب العالمي روي فيتوريا هو المدرب الأمثل للنادي العاصمي وسوف يحقق مع الفريق العديد من الإنجازات، ومطمئنًا مدرج الشمس قبل لقاء إياب ربع نهائي بطولة دوري أبطال آسيا. وقال الفهد في تصريحاتٍ صحفية: "وضع النصر هذه الفترة مطمئن للغاية بقيادة مدربه فيتوريا، الفريق حقق نتيجة إيجابية ومريحة نسبيًا، لاسيما وأن أي نتيجة أخرى غير الفوز ستزيد الضغط على الفريق في مباراة الإياب". وأردف قائلًا: "النصر يملك مدربًا كبيرًا وعالميا وأعتقد بأن فيتوريا يعرف كيف يتعامل مع مثل هذه المباريات خاصة أنها تستلزم على المدرب أن يتعامل بذكاء كبير لتحقيق هدف التأهل". وواصل: "من المفترض أن يبدأ فيتوريا المباراة بقوة وألا يعطي السد فرصة للهجوم خاصة أنه سيدخل المباراة بشعار الفوز فقط، وفي حال كثف النصر هجومه مبكرًا وخطف هدف سيربك حسابات المضيف وسيسهل المهمة للتأهل". وتابع: "فيتوريا أكد بأنه سيدخل المباراة بحثًا عن الفوز فقط وهذا هو التفكير الصحيح لمثل هذه المباريات، خاصةً أن السد إذا شاهد ضغط النصر وهجومه سيضطر للعودة للخلف وهو ما سيجعل الفريق بروح معنوية عالية وسيمنح اللاعبين ثقة كبيرة". وأكمل: "كنت من المؤيدين لوجود نور الدين أمرابط في الآسيوية حيث إنني أميل للنزعة الهجومية، ومهم جدًا أن تستخدم كل قوتك الهجومية فهي التي تجلب النتيجة، وكنت أتمنى أن يكون هنالك مدافع آسيوي بديلًا للحارس ولكن لا نعلم ما هي الظروف المحيطة بالإدارة في ذلك الوقت". وفيما يخص نادي السد القطري قال: "السد فريق قوي خاصةً بالجانب الهجومي بعد عودة الكوري نام تاي الذي غاب عن مواجهة الذهاب وهو لاعب خطير بالإضافة الى زميله المهاجم الجزائري بغداد بونجاح والإسباني غابي، والسد قادر على إحداث الخطورة، ولكن أعتقد أن النصر كما قلت سابقًا يملك مدربًا ذكيًا قادرًا على إيقاف خطورتهم". وعن طريقة فيتوريا قال الفهد: "الذي لمسته من فيتوريا أنه يعطي اللاعبين الشباب ثقة كبيرة وهذه ميزة بالمدرب وإذا اللاعب حس بهذه الثقة سيبدع وأكبر مثال على ذلك هو المدافع عبد الله مادو واللاعب عبد الرحمن الدوسري والخيبري، واللذان كانا مع المنتخب في آخر مباراة، والآن اللاعبان الشبان لديهما فرصة كبيرة للاستفادة من اللاعبين الأجانب الموجودين، فهمّتهم الآن أن يطوروا مستوياتهم وأن يكونا طموحين". وأنهى كلامه بقوله: "فيتوريا واجه مشكلة كبيرة في مباراة الشباب التي كنت أتمنى تأجيلها، وكان واضح عليه تفكيره بمباراة السد حيث إنه كان يجهز بعض اللاعبين مثل إشراك الظهير الأيسر عبد الرحمن العبيد آخر 10 دقائق العائد من الإصابة، وكنت أتمنى أن يشرك اللاعب عبد الرحمن الدوسري في المباراة كونه سيشارك في مباراة السد لاسيما وأن معنوياته مرتفعة بعد مشاركته مع المنتخب السعودي في معسكره الأخير". ومن المقرر أن يواجه نادي النصر نظيره السد القطري اليوم الإثنين ضمن إياب الدوري ربع النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا، ولمعرفة القنوات الناقلة وموعد بث اللقاء اضغط هنا.
فيتوريا: لم أتوقع أن تكون مواجهتنا أمام الشباب بهذا الشكل
أكد البرتغالي روي فيتوريا -المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر- أن العالمي كان قريبًا من تحقيق الانتصار أمام الشباب، إلا أن الفرص السهلة التي أهدرها لاعبو الفريق أضاعت عليهم الانتصار. وفي تصريحات صحفية، قال فيتوريا: "كان بإمكاننا تحقيق الفوز على الشباب، لكن الفرص السهلة التي أهدرنها أضاعت علينا الانتصار". وأضاف: "المباراة كانت غريبة، حيث ارتكب الفريقان الكثير من الأخطاء السهلة، لم أتوقع أن تكون المباراة بهذا الشكل". وأتم المدرب: "لعبنا ضد خصم جيد، سعينا دومًا وباستمرار لتحسين النتيجة لكننا لم ننجح في هذا رغم كل ما فعلناه". وكانت المباراة التي جمعت نادي النصر بنظيره الشباب، على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، قد انتهت بالتعادل السلبي، وذلك في إطار منافسات الجولة الثالثة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
تعرّف على أبرز ما قاله فيتوريا عقب الانتصار على الفتح
أعرب البرتغالي روي فيتوريا -المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر- عن سعادته الكبيرة بالفوز الذي حققه العالمي على حساب الفتح، مؤكدًا أن المباراة كانت صعبة كما توقعها. وفي تصريحات صحفية، قال فيتوريا: "المباراة أمام الفتح كانت صعبة كما توقعناها، في الشوط الأول لم نظهر بالطريقة التي كنا نريد الظهور بها، وبين الشوطين صححنا بعض الأمور ودخلنا بطريقة أفضل". وأضاف: "حققنا الفوز والنقاط الثلاث في مباراة مهمة جدًا وسجلنا بلاعب جديد في مباراة صعبة وملعب صعب". وأردف: "الآن في كرة القدم الحديثة، لا يوجد طريقة صحيحة وطريقة خاطئة، كل مدرب يلعب حسب خبرة السنوات ويضع الطريقة التي يراها مناسبة". وأتم المدرب، قائلًا: "مباراة الفريق جيدة جدًا والخصم كان قويًا، خسرنا الكابتن عمر هوساوي قبل المباراة، ومادو لعب 3 مباريات متتالية، ورغم ذلك تمكنا من الانتصار". الجدير بالذكر أن المباراة التي جمعت نادي النصر بمستضيفه الفتح، على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية، قد انتهت بفوز العالمي (1-0)، وذلك في إطار منافسات الجولة الثانية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
3 قرارات حاسمة تحدد مصير النصر خلال الموسم القادم (تقرير)
ما تزال الصورة ضبابية حول ما يتعلق بقرارات مدرب نادي النصر روي فيتوريا، الذي يهدف إلى إحداث طفرة غير مسبوقة في الفريق قبل بداية الموسم الرياضي الجديد، وخاصةً بعد الاستقرار الإداري لدى العالمي بعد فوز صفوان السويكت برئاسة النادي العاصمي. وبعد الانتهاء من أزمة اللاعب المغربي عبد الرزاق حمد الله التي شغلت الإدارة لفترةٍ طويلة، أصبح الطريق خاليًا الآن لاتخاذ بعض القرارات التي تمهد السبيل للعالمي للدفاع عن لقبه خلال النسخة القادمة من بطولة الدوري السعودي للمحترفين. وكان حمد الله قد استطاع حصد جائزة أفضل لاعب في النسخة المنصرمة من بطولة الدوري السعودي للمحترفين، كما حصل على لقب هداف البطولة أيضًا برصيد 34 هدفًا. وقد أكدت العديد من التقارير والمصادر أن القرارات التي تهدف الإدارة لاتخاذها خلال الفترة القادمة تتلخص في النقاط التالية: أولًا: من المقرر أن يطرأ تغييران على قائمة النصر المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا، الأول باستبدال المدافع البرازيلي مايكون بالنجم المغربي نور الدين أمرابط، والثاني إحلال البرازيلي بيتروس مكان جوليانو بسبب الإصابة التي تعرض لها الأخير خلال الفترة الماضية. ثانيًا: قررت الإدارة صرف مكافآت ضخمة لتشجيع اللاعبين على بذل قصارى جهدهم خلال الموسم الرياضي المقبل وسيتم توزيع هذه المكافآت على النحو الآتي: 400 ألف ريال نظير تحقيق لقب النسخة الاستثنائية من بطولة الدوري و60 ألف ريال نظير التأهل إلى دور الـ16 من بطولة دوري أبطال آسيا 2019. ثالثًا: يُعد هذا القرار هو الأكثر خطورة حيث اتفق رئيس النصر صفوان السويكت ومدرب الفريق روي فيتوريا على الإبقاء على محترفي الفريق خلال الموسم المقبل، حيث سيتم التراجع عن قرار الاستغناء عن الأسترالي براد جونز حارس عرين العالمي، كما سيتم رفض جميع العروض المقدمة للنيجيري أحمد موسى. وتحاول إدارة نادي النصر برئاسة صفوان السويكت بمساعدة مدرب الفريق روي فيتوريا المحافظة على لقب الدوري وحمايته من الأندية التي تهدف إلى اقتناصه، كما يحاول العالمي الظفر بلقب دوري أبطال آسيا 2019 أيضًا. وجدير بالذكر أن صفوان السويكت قد استطاع الجلوس على عرش رئاسة نادي النصر في وقتٍ سابق (طالع التفاصيل)، وهو يُعد أحد أهم رجال الأعمال داخل وخارج المملكة ولديه العديد من الإنجازات العلمية والعملية، لمعرفة المزيد عن إنجازاته اضغط هنا.
روي فيتوريا يحتفي بمولد نجله سانتياجو ويتأسف لعدم حضوره
حرص البرتغالي روي فيتوريا -المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر- على تهنئة نجله سانتياجو بعيد مولده الثالث، إلا أنه أعرب عن أسفه الشديد لعدم تمكنه من الحضور. وكتب فيتوريا عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "انستقرام": "سانتياجو الآن 3 سنوات جميل مثل والدته، إنه طفل سعيد ولهذا السبب بالذات يعطينا كل شيء خاص: قبلة عندما نحتاج إليها بشدة؛ ابتسامة تجعلنا ننسى مشكلة؛ أو حتى دعوة للعب الكرة لتذكيرنا بأن علينا الاستمتاع بكل هذا الوقت معهم". وأضاف: "مرة أخرى لن أكون في عيد ميلاد أطفالي. الحياة هي هذه ولا تستحق الندم. لكنني أريد أن أشير إلى أن سانتياجو مهم جدًا في حياتي وأنني دائمًا هنا للقيام برحلة الحياة معه".
فيتوريا: سعيد بتدريب النصر وعودتي إلى البرتغال مستبعدة
أعرب مدرب نادي النصر روي فيتوريا عن سعادته الكبيرة بتدريبه للعالمي، مشيرًا إلى أن عودته إلى الدوري البرتغالي أمر مستبعد خلال الفترة القادمة. وقال فيتوريا في تصريحاتٍ صحفية: “لا أستبعد العودة والعمل في البرتغال، لقد فزت بجميع الألقاب في البرتغال، غادرت البلاد لمحاولة القيام بشيء آخر، إذا عدت سأعود بأفكار واضحة حول ما أريد، ليس لدي شيء محدد مسبقًا، حاليًا أنا سعيد مع نادي النصر وأتطلع إلى الاستمرار”. وعن نجم نادي بنفيكا البرتغالي جواو فليكس قال فيتوريا: “للوصول إلى مستوى التميز، عليه تلبية عدة مراحل حتى خارج الملعب، في رأيي اللاعب الذي يتمتع بهذا العمر مع إمكانيات أكبر لديه مجموعة من الخصائص التي تجذب انتباه المدربين، لا يفاجئني تألق فيليكس في بنفيكا ليكون في سن مبكرة مطلوب في أكبر أندية أوروبا، لديه إمكانيات هائلة، عليه الحذر من تغيير البلد في عمره الصغير، الزواج وإنجاب الأطفال، يجب أن يدير حياته جيدًا، نتحدث عن مشروع لاعب، لا يزال هناك العديد من المراحل للوصول إلى القمة”.
فيتوريا: سأواصل التدريب في السعودية الموسم المُقبل وهدفي هو الفوز بالألقاب
أعرب مدرب نادي النصر روي فيتوريا عن سعادته الغامرة بالتواجد داخل جدران قلعة العالمي، مشيرًا إلى أنه يتمنى مواصلة حصد الألقاب مع الفريق والاستمرار في حفر اسمه في ذاكرة عشاق القلعة الصفراء. وقال فيتوريا في تصريحاتٍ صحفية: “أنا غير نادم إطلاقًا على اتخاذي لقرار تدريب نادي النصر، الأمر كان به بعض المخاطرة لكني الآن أشعر بالسعادة بعد تحقيقي لبطولة الدوري، أشعر بالأمان في السعودية وأنا بحالة جيدة، أعجبني الطعام هُناك كما أنني بصحبة عائلتي، فقط ابنتي الكُبرى لم تأتي للسعودية بسبب ظروف الدراسة”. وأردف قائلًا: “سأواصل التدريب في السعودية الموسم المُقبل، وهدفي هو الفوز بالألقاب وأن أصنع شخصية جيدة للفريق وأن أكون سعيدًا وأفعل ما أُحب، أرغب في العودة لتدريب نادي برتغالي بعد انتهاء تجربتي مع نادي النصر السعودي“. وقد استطاع فيتوريا قيادة العالمي للتويج بلقب بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بعد أن ملأ خزينة الفريق بـ70 نقطة.
فيتوريا: كرة القدم في المملكة أفضل من البرتغال وفرنسا
أعرب البرتغالي روي فيتوريا -المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر- عن سعادته الكبيرة بالموسم الذي قضاه مع العالمي، مؤكدًا أن البيئة الرياضية في المملكة رائعة وتتفوق على نظيرتها في فرنسا وإنجلترا. وفي تصريحات صحفية، قال المدرب: "هناك الكثير من الأشياء التي يجب التفكير فيها في كرة القدم البرتغالية، ولكن هناك جانب مشترك، أن من يتابع الكرة الفرنسية والإنجليزية وجماهيرها يقول أن البيئة هناك صحية، لكن في السعودية أشعر أن كرة القدم أكثر صحة، ويوجد هنا تنافس كبير بين الأندية". وأضاف: "الناس يتجولون مع أعلام أنديتهم بجوار بعضهم البعض، والتعايش الرياضي لا بد أن يتواجد في البرتغال لأنها تفتقده، إضافة إلى ذهابي لملعب الهلال المنافس وعوملت بشكل جيد للغاية، هنا جزء صحي وهو ليس موجود في البرتغال". وواصل: "يجب تعليم الأطفال كيف يحبون كرة القدم بشكل عام وليس فقط ناديهم الخاص، يجب أن يبدأ هذا التعايش الرياضي مبكرًا لأنه سيترك أثرًا جيدًا في الخلف". وأردف: "عندما أتيت إلى المملكة أخبروني أن لا أتحدث كثيرًا عن الحكام والتنظيم، لكنني اعتقدت أنه من الأفضل أن أظل صامتًا على الرغم من أنني في بعض الأيام لم أكن أعرف في يوم الجمعة أين ستكون المباراة يوم الأحد". واستكمل: "كذلك العقوبات التي تصدر من اتحاد القدم غير واضحة سواءً ضد اللاعبين أو الحكام، وبشكل مستمر كنت أنتظر العقوبات ضد نادينا، والجميع كان قلقًا بشأن المصداقية". وعن تقنية الفيديو "VAR" أتم فيتوريا حديثه، قائلًا: "أداة تقنية الفيديو رائعة، لكن لا تتواجد في البرتغال لأن ثقافتنا لا تسمح لها بحل المشكلات، في المملكة تتواجد هذه التقنية وساعدتنا في تحسين التحكيم". الجدير بالذكر أن فيتوريا نجح خلال موسمه الأول مع النصر في قلب الطاولة على نادي الهلال، وتمكن العالمي من التتويج بلقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لينهي سيطرة الهلال على البطولة.


●●