placeholder

وسوم مشاري الثمالي

الثمالي يتحدث عن قرار استبعاده من الشباب
أكد اللاعب مشاري الثمالي ، شعوره بالغضب من قرار إعارته واستبعاده من معسكر الشباب المقام في دولة النمسا، كما أضاف أنه جاهز فنيًا بشكل كبير. وقال اللاعب: "بدأت كلاعب أساسي في أول موسم لي وشاركت بـستة جولات تحت قيادة الاورغوياني الفارو وتصدرنا حينها الدوري، عقبها الجميع يعلم ما حدث من تخبطات". واستكمل: "في الموسم الثاني تعرضت للإصابة قبل المعسكر الإعدادي وتجاوزت فترة التأهيل على أكمل وجه بشهادة الجهاز الطبي في النادي ولله الحمد، وعدت قبل نهاية الموسم بجولات، لكن المدرب الوطني سامي الجابر لم يمنحني الفرصة لإثبات نفسي رغم حاجة الفريق الفنية، حيث أنني لم أشارك تحت قيادة الذئب في أي مباراة رسمية". وتساءل اللاعب: "أود أن أعرف المقاييس التي أدت إلى استبعادي؟". وأضاف: "رغم كل ذلك وجدت نفسي خارج أسوار الليث، حيث أنني لم أقم بالإساءة إلى أي أحد لأن ذلك ما تربيت عليه ولست راضيًا عما يحدث، ولن أقيم وضع النادي الذي يسير للمجهول، وبالطبع أتمنى التوفيق للشباب وتحقيق البطولات والعودة لمكانه الطبيعي سواءً بوجودي أو عدمه". واختتم: "الشباب دائماً كان يستحق الأفضل وله فضلٌ كبيرٌ عليَّ بعد الله، لن أنساه أثق في إمكاناتي والمقربين مني يعلمون مدى صبري وقوتي على مثل هذه التحديات، ولعل ما أنا فيه خيرٌ لي ولن أتوقف عن تحقيق حلمي، سواءً هنا أو في مكانٍ آخر لا أعلمه إلى الآن".
الثمالي يشترط استلام مستحقاته المتأخرة قبل الرحيل عن الشباب
كشف مصدرٌ مقربٌ من لاعب خط الوسط بنادي الشباب؛ مشاري الثمالي، أن الأخير قد توصل لاتفاق مع إدارة النادي الحالية برئاسة عبد الله القريني، يقضي برحيله خلال فترة الانتقالات الجارية، وذلك بعد مباركة سامي الجابر المدير الفني، على رحيله. وأضاف المصدر أن الثمالي قد سبق وطالب إدارة الشباب بدفع مستحقاته المتأخرة قبل أن يوقع مع أي نادي أخر ليمثل صفوفه، بعد أن وقع للشباب قبل عامين قادمًا من صفوف نادي الفيصلي أثناء إدارة الأمير خالد بن سعد. يذكر أن الثمالي لم يتمكن من المشاركة مع الشباب في أي مباراة خلال الموسم المنقضي، بسبب الإصابة التي أدت لقطع في الرباط الصليبي، بمعسكر الفريق الخارجي - الأخير - الذي أقيم في هولندا.


●●