placeholder

وسوم مصر

آل الشيخ يتوعد المسؤولين عن فضيحة كرة الماء
أبدى تركي آل الشيخ -رئيس الهيئة العامة للرياضة- غضبًا كبيرًا بعد خسارة المنتخب السعودي لكرة الماء أمام نظيره المصري، بنتيجة قاسية 1-36، في بطولة العالم للشباب بالمجر. وتوّعد المستشار المسؤولين عن هذه الفضيحة التي تُمثل سمعة الوطن، مؤكدًا أنها لا تعكس مستوى الرياضة في المملكة لا مستوى ولا نتيجة. وغرّد آل الشيخ: "نتيجة مباراة منتخب كرة الماء اليوم مؤسفة، ولا تمثل المملكة، لا مستوى ولا نتيجة". وتابع: "ما حدث لن يمر، وستتم محاسبة المتسبب، فمن يمثل الوطن، يجب أن يكون في مستوى المسؤولية".
فرنسا تتصدر التصنيف الدولي ومصر الأكثر تراجعًا
تصدرت فرنسا التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الصادر اليوم الخميس، وذلك لأول مرة منذ 16 عامًا، بفضل التتويج ببطولة كأس العالم روسيا 2018. بذلك يتقدم الديوك 6 مراكز دفعة واحدة، بعدما احتلوا المركز السابع في آخر تصنيف، والذي صدر خلال شهر يونيو الماضي. وشهدت المراكز الـ10 الأولى قدوم 4 منتخبات، هم كرواتيا وأوروجواي وإنجلترا والدنمارك، كما شهدت رحيل المنتخب الألماني الذي تراجع من الصدارة إلى المركز الـ15. لكن لم يكن المنتخب الألماني أكثر المتراجعين، حيث تراجع المنتخب المصري 20 مركزًا دفعة واحدة، ليحتل المركز 65 بدلًا من 45 عالميًا، فضلًا عن احتلاله المركز الحادي عشر إفريقيًا. فيما ظفر المنتخب الروسي بلقب الأكثر تقدمًا حيث قفز 21 مركزًا ليحتل المركز 49، فيما تقدّم المنتخب السويدي 11 مركزًا. وعلى الصعيد الآسيوي احتل منتخب إيران قمة تصنيف القارة، يليه أستراليا في الوصافة، ثم اليابان وكوريا الجنوبية، وجاء الأخضر السعودي في المركز الخامس بعدما احتل المركز 70 عالميًا. وعربيًا تصدرت تونس التصنيف كما تصدرت تصنيف القارة الأفريقية مناصفة مع السنغال، وذلك رغم تراجع نسور قرطاج 3 مراكز عالمية، فيما حلت المغرب في المركز الثاني عربيًا تليها مصر. وجاء ترتيب المنتخبات العشرة الأوائل عالميًا على النحو التالي: 1- فرنسا 1726 نقطة. 2- بلجيكا 1723 نقطة. 3- البرازيل 1657 نقطة. 4- كرواتيا 1643 نقطة. 5- الأورجواياني 1627 نقطة. 6- انجلترا 1615 نقطة. 7- البرتغال 1599 نقطة. 8- سويسرا 1597 نقطة. 9- إسبانيا والدنمارك مناصفةً 1580 نقطة. 10- الأرجنتيني 1574 نقطة.
صلاح يُعلّق على اعتزال الحضري
علّق محمد صلاح -نجم ليفربول الإنجليزي والمنتخب المصري- على اعتزال مواطنه عصام الحضري حارس التعاون السابق والإسماعيلي الحالي. وقال صلاح: "أسطورة جديدة تغادرنا من جيل ذهبي عظيم.. كل التوفيق للأسطورة الحضري في مستقبله". وكان الحارس المُخضرم قد أعلن أمس الإثنين اعتزاله اللعب دوليًا، قائلًا: "لكل بداية نهاية، هذه سنة الحياة، والآن بعد تفكير طويل واستخارة الله عز وجل، قررت اعتزال اللعب الدولي". واستطاع الحضـري تسجيل رقمين قياسيين في كأس العالم روسيا 2018، حيث بات أكبر حارس يُشارك في نهائيات المونديال (45 عامًا)، وأكبر حارس يتصدى لركلة جزائية بعد أن تصدى لركلة جزاء أمام المنتخب السعودي.
بالفيديو والصور: آل الشيخ يزور مشجع بيراميدز ويهدي نجله بلايستيشن
حرص تركي آل الشيخ -رئيس الهيئة العامة للرياضة- على زيارة أحد مشجعي النادي المصري بيرامدز "الأسيوطي سابقًا"، ويُعرف المشجع باسم "عم عبده العجلاتي". وكان آل الشيخ قد قام بشراء نادي الأسيوطي مشاركةً مع مستثمر إماراتي، وقام بدعمه بعدد كبير من النجوم من أجل المنافسة على كافة البطولات المحلية والقارية. وأظهر مقطع فيديو تركي آل الشيـخ، وهو بصدد زيارة محل عمل "عم عبده" بمنطقة المهندسين، ووعد نجله بإهدائه بلاي ستيشن ليدخل السعادة إلى قلبه، بعد وصلة من المزاح بخصوص تشجيع الزمالك أو بيراميدز. وأوفى آل الشيـخ سريعًا بوعده، وأرسل إلى عم عبده جهاز بلاي ستيشن 4، وشاشة عرض هدية، وقام عم عبده بدوره بالتقاط الصور مع الهدية ثم نشر الصور. https://youtu.be/bpV3c4NzPZw https://youtu.be/AzlIF4MOXvg
مصور في رويترز: احتفال الدوسري أفضل لقطاتي في المونديال (صورة)
اختار دامير ساجولج -المصور في وكالة رويترز- احتفال سالم الدوسري بهدفه القاتل في شباك المنتخب المصري، كأفضل ما التقطته عدسته خلال منافسات كأس العالم روسيا 2018. وصرّح ساجولج: "قد لا تكون مباراة نهائية أو حاسمة، ولكنه ركض نحوي وكنت جاهزًا بالكاميرا لالتقاط العديد من الصور من زاوية جيدة، يكفيني أن التقط هذه الصورة، لقد كانت الأفضل في البطولة بالنسبة لي". وعلى الجانب الآخر، اختار دارين ستابلز -المصور في نفس الوكالة- محاولة عمرو وردة لاعب المنتخب المصري لتنفيذ ركلة مقصية خلال مباراة أوروجواي، كأفضل لقطاته في المونديال. وصرّح ستابلز: "قيل لي دائما لا ينبغي أن تضحك على مصائب الآخرين، ولكن في هذه المناسبة لم استطع منع نفسي، حاول وردة تسديد كرة من ضربة مقصية، ولكنه لم يلمس الكرة تمامًا، وسقط على ظهره أمام 35 ألف شخص، وشعرت بالإحراج تجاهه". سالم الدوسري يحتفل بعد هدفه في مرمى مصر - رويترز عمرو وردة يخفق في تنفيذ ضربة مقصية - رويترز
الدوسري ضمن 11 لاعبًا سجلوا أهدافًا قاتلة في مونديال روسيا
دخل البلجيكي ناصر الشاذلي ليلة أمس في قائمة اللاعبين أصحاب الأهداف القاتلة في مونديال روسيا، والتي دخلها سالم الدوسري بعد هدفه في شباك مصر. وأحرز الشاذلي ليلة أمس ثالث أهداف بلجيكا في شباك اليابان، في آخر ثواني المباراة، ليضمن البلجيك تواجدهم في دور الـ8 بعد أن كانوا متأخرين بهدفين حتى بدايات الشوط الثاني (طالع التفاصيل). وجاءت أهداف المونديال الروسي القاتلة على النحو التالي: 1- هدف الكوري كيم يونج جون في شباك ألمانيا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع. 2- هدف الكوري سون هيونج في شباك ألمانيا بعد دقيقتين من هدف كيم يونج الأول. 3- هدف الكرواتي إيفان بيريسيتش في شباك آيسلندا، والذي أنهى المباراة 2-1 لصالح الكروات. 4- هدف السعودي سالم الدوسري في شباك مصر، والذي أنهى المباراة 2-1 لصالح الأخضر. 5- هدف الألماني توني كروس في شباك السويد، والذي أنهى المباراة 2-1 لصالح الألمان. 6- هدف السويسري شيردان شاكيري في شباك الصرب، والذي أنهى المباراة 2-1 لصالح سويسرا. 7- هدف البرازيلي فيليب كوتينيو 1-0 في شباك المنتخب الكوستاريكي. 8- هدف نيمار في شباك كوستاريكا أيضًا والذي أنهى المباراة 2-0 لصالح البرازيل. 9- هدف الإنجليزي هاري كين في شباك تونس، في أولى دقائق الوقت بدل الضائع والذي أنهى المباراة 2-1 لصالح الإنجليز. 10- هدف المغربي عزيز بوحدوز في مرماه بالخطأ في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، والذي ضمن الفوز لإيران 1-0. 11- هدف البلجيكي ناصر الشاذلي في شباك المنتخب الياباني، والذي ضمن الفوز للبلجيك 3-2.
سليم خير: الفارق بين المنتخبات العربية والعالمية شاسع للغاية
أعرب سليم خير ، رئيس نادي شباب الأردن، عن حزنه الشديد بعد إخفاق جميع المنتخبات العربية المشاركة في كأس العالم 2018 في التأهل إلى الدور الثاني من المونديال. وأوضح سليم أن إخفاق المنتخبات العربيه في المونديال ليس أمرًا غريبًا بل كان متوقعًا في ظل الفارق الشاسع بين المنتخبات العربية والعالمية. وفي تصريحات صحفية، قال سليم: "إخفاق المنتخبات العربية في مونديال روسيا كان متوقعًا، في ظل الفارق الكبير بين المنتخبات العربية والعالمية". وأوضح: "الفارق بين المنتخبات العربية والعالمية، شاسع للغاية، من حيث التفكير والإمكانيات". وتابع: "اللاعب الأجنبي يقضي حياته منذ الطفولة، وهو يعيش أجواء الاحتراف، عكس نظيره العربي، لذلك فالمقارنة تبدو ظالمة". وعن رأيه في تقنية الفيديو، أتم سليم: "لست معها، كرة القدم جميلة بأخطائها، أما أن يتم توقيف المباراة بعد كل حالة اعتراض، لفترة من الوقت، فإن الإثارة وحماس اللاعبين سيفتران، والضغوط على الحكام ستزداد". وشارك في مونديال روسيا أربعة منتخبات عربية (مصر والسعودية والمغرب وتونس)، وودعت المنتخبات الأربعة منافسات كأس العالم من مرحلة المجموعات.
الفيفا يعتزم معاقبة النجم المصري محمد صلاح
كشف الممثل الرسمي للفيفا عن اتجاه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لفرض عقوبة على نجم ليفربول والمنتخب المصري، محمد صلاح. وقال ممثل الفيفا: "لقد حصلنا على معلومات تفيد بأن صلاح لم يحضر المؤتمر الصحفي الذي يجري فيه الإعلان عن أفضل لاعب في المباراة.. سنتعامل مع الوضع وفقا للقواعد الحالية للفيفا". وفاز محمد صلاح يوم أمس بجائزة أفضل لاعب في مباراة السعودية ومصر، رغم خسارته بنتيجة 1-2، إلا أنّ هدفه في شباك المسيليم وتمريراته كانت جيدة. وتنص قواعد الفيفا على ضرورة حضور المدربين وأفضل لاعب في المباراة للمؤتمر الصحفي الذي يتم عقده نهاية كل مباراة، إلا أنّ الحالة النفسية السيئة لنجم الدوري الإنجليزي منعته من الحضور.
الدوسري يكشف أسباب الفوز على مصر
أبدى سالم الدوسري -لاعب المنتخب السعودي- سعادة بالغة بهدفه في شباك المصري المخضرم عصام الحضري، الذي ضمن للأخضر فوزًا شرفيًا قاتلًا على المنتخب المصري يوم أمس. وقال الدوسـري في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للفيفا: "لم يكن الفوز هو المكسب الوحيد الذي حصده المنتخب السعودي بل نجح في تقديم أداء هجومي كبير، بعدما صنع العديد من الفرص وهدّد مرمى الحارس عصام الحضري الذي نجح في صد ركلة جزاء وإبعاد الكثير من الكرات الخطيرة". وتابع: "لقد قدّمنا مباراة كبيرة وكنا نلعب من أجل الفوز، لأنه من المهم تحقيق الانتصارات في بطولة مثل كأس العالم". وأضاف: "كُنا نأمل في التأهل إلى دور الـ16، ولكن المباراة الأولى أمام روسيا لم ترق لمستوى توقعاتنا، بينما كان يجب أن نخرج بنتيجة أفضل أمام أوروجواي حيث لم نكن نستحق الخسارة". واستدرك: "لعبنا أمس بدون أي ضغوطات وقدّم اللاعبون أداء كبيرًا، وهو ما انعكس على النتيجة، بالإضافة إلى التزام اللاعبين بالخطة التي وضعها المدرب". وأتمّ: "لقد نجحت في تسجيل اسمي بين اللاعبين الذين هزّوا الشباك في كأس العالم وهو أمر يُعتبر مشرّفًا بالنسبة لي".


●●