placeholder

وسوم مقبل بن جديع

تسويقي: ملاعب الأندية ستزيد قيمتها السوقية
أكد الدكتور مقبل بن جديع -المستشار في الإدارة والتسويق الرياضي- أنّ خطوة إنشاء ملاعب الأندية سترفع من القيمة السوقية لها. وكان تركي آل الشيخ قد أكد أن هيئة الرياضة بصدد إنشاء ملاعب خاصة لأندية الهلال والاتحاد والنصر والأهلي (طالع التفاصيل). وقال ابن جديع: "قرار إنشاء ملاعب للأندية بداية بالهلال، النصر، الاتحاد، والأهلي مع تحويل الشباب إلى ملعب جامعة الملك سعود، يعزز رؤية تركي آل الشيخ عندما بدأ رئاسته لهيئة الرياضة بتركيزه الكبير على الجانب التطويري والتنوع في مصادر الدخل، وكيف تكون للأندية روافد تسويقية ومالية أكبر، والآن ختمها بأهم شيء وهو إنشاء ملاعب خاصة بها". وأضاف: "الملاعب هي الركيزة الأساسية في أوروبا، وفي العالم بشكل عام، النادي الذي لديه ملعب كبير هو النادي الذي يكون دخله أكبر وأكثر". وتابع: "نادي تشيلسي الإنجليزي يحاول أن يعيد بناء ملعبه من أجل زيادة المداخيل المالية والواضح أن تركي آل الشيخ، استشعر أهمية بناء ملاعب خاصة للأندية وسيكون ذلك له أثر إيجابي كبير على الممارسة التسويقية وأثر اقتصادي كبير على السعودية ورياضتها". واستكمل: "هناك حقوق غير واضحة بين رابطة دوري المحترفين، والأندية في قضية المطاعم، فالمستثمر الذي يرغب أن يبيع أثناء المباريات يذهب للتفاوض مع الرابطة والأصل أن يذهب إلى النادي، ولكن عندما يكون هناك ملعب خاص لكل ناد ستكون الصلاحية كاملة له". وزاد: "فقط أتمنى أن تكون الملاعب متكاملة أي تضم فندقا صغيرًا وقاعة احتفالات، وأماكن لإقامة الأنشطة المتنوعة إضافة إلى اختيار الموقع، وأن تكون هناك دراسة دقيقة له، هذا مهم جدا وحسب ما ذكره آل الشيخ أنه خلال عامين سيتم هذا المشروع لذا أعتقد أن مشروع الخصخصة قد يتأخر، كنا متوقعين أن يتم مع نهاية الموسم الحالي وقبل 2020، ولكن إذا كان هناك بناء ملاعب فسيتأخر". وأردف: "كما قلت إن الأندية ستزيد من قيمتها السوقية لدى المستثمرين حال توافر ملعب خاص لكل منها، ولكن قد يأتي مستثمر ولديه فكرة استثمارية ممكن في ضوئها أن ينقل الملعب إلى مكان آخر، أفضل أن تكون الأمور مفتوحة للمستثمر من أجل أن نسارع الخطى في موضوع الخصخصة". وأتمّ: "شخصيًا أُفضّل أن توفر هيئة الرياضة، الأراضي ويترك الخيار للمستثمر للبناء، من أجل أن يتحمل هو التكاليف، وأيضًا قد يجلب مستثمرين آخرين معه وجلب رؤوس أموال أكثر، أما إذا كانت الهيئة هي التي ستبادر بنفسها فسيكون لذلك أثر إيجابي للأندية تسويقيًا واستثماريًا".


●●