placeholder

وسوم منتخب المغرب

مدرب المغرب يستدعي نور الدين أمرابط وكريم الأحمدي
استدعى المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، المدير الفني للمنتخب المغربي اليوم الثلاثاء، لاعب النصر، نور الدين أمرابط ولاعب الاتحاد كريم الأحمدي، ضمن قائمة ضمت 26 لاعبًّا، في إطار الاستعداد لمباراتي جزر القمر، بتصفيات كأس الأمم الإفريقية 2019. ويخوض المنتخب المغربي معسكرًّا يبدأ يوم الاثنين المقبل تحضيرًّا لخوض المباراة الأولى التي ستقام في الدار البيضاء يوم 13 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، فيما ستُقام الثانية في جزر القمر بعدها بثلاثة أيام. ويحتل منتخب أسود الأطلس المركز الثاني في المجموعة برصيد ثلاث نقاط من مباراتين، متقدمًّا بفارق الأهداف عن مالاوي ومتأخرًّا بنقطة واحدة عن الكاميرون التي تأهلت تلقائيًّا باعتبارها صاحبة الضيافة.
مدرب المغرب يستدعي الأحمدي وأمرابط ويُعيد أشرف بن شرقي
وجَّه المدرب الفرنسي هيرفي رينار، المدير الفني للمنتخب المغربي الأول لكرة القدم، الدعوة إلى 25 لاعبًّا، استعدادًّا لمواجهة مالاوي في تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2019 بالكاميرون، والتي ستقام مطلع الشهر المقبل. وشهدت قائمة المدعوين التي أُعلن عنها اليوم الثلاثاء، غياب قائد أسود الأطلس المهدي بنعطية، المحترف في صفوف يوفنتوس الإيطالي. ودخل المهدي بنعطية في خلافٍ مع المدرب المساعد، مصطفى حجي خلال نهائيات كأس العالم (روسيا 2018) غاب على إثره عن مواجهة إسبانيا التي انتهت بالتعادل الإيجابي (2-2). وغاب عن قائمة المنتخب المغربي أيضًّا، لاعبان شاركا في كأس العالم، وهما عزيز بوحدوز المنضم حديثًّا إلى صفوف الباطن السعودي والمهدي كارسيلا، لاعب ستاندار لييج البلجيكي، فيما حوت القائمة بقية الأسماء التي شاركت في كأس العالم. وضمت القائمة لاعب خط وسط الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد السعودي، كريم الأحمدي، إلى جانب المهاجم نور الدين أمرابط الذي تعاقدت معه إدارة النصر خلال فترة الانتقالات الصيفية المنقضية. وعاد إلى قائمة المنتخب، لاعب وسط الهلال أشرف بن شرقي الذي لم يشارك مع بلاده في نهائيات كأس العالم.
بالأرقام.. أفضل منتخب عربي في كأس العالم
انتهت أمس الخميس، مباريات دور المجموعات من بطولة كأس العالم (روسيا 2018) بخروج جميع المنتخبات العربية، وهي السعودية ومصر والمغرب وتونس، دون أن يتمكن أي منها من بلوغ دور الـ16. وفي هذا الصدد، كشفت الإحصاءات، أن كل المنتخبات العربية التي شاركت في البطولة، لعب كل منها 3 مباريات ضمن كل مجموعة، كانت الحصيلة النهائية، انتصارين، وتعادل وحيد، إلى جانب 9 هزائم. وتصدّر منتخب تونس، قائمة الفرق العربية المشاركة في البطولة بثلاث نقاط، بعد النتائج التي حقّقها، وسجل 5 أهداف واستقبل 8 بفارق (-3) وحل في المرتبة الثالثة ضمن منافسات المجموعة السابعة. وفي المرتبة الثانية، جاء المنتخب السعودي برصيد 3 نقاط، بعدما سجل هدفين واستقبلت شباكه 7 أهداف بفارق (-5) وحل في المرتبة الثالثة ضمن منتخبات المجموعة الأولى، إلى جانب مصر التي قدمت أسوأ أداء عربي في المونديال بدون نقاط. وجاء المنتخب المغربي في المرتبة الثالثة، برصيد نقطة وحيدة، حصدها من التعادل أمام إسبانيا (2-2) وسجل هدفين واستقبل مرماه 4 أهداف، واحتل المركز الرابع في مجموعته التي ضمت أيضًّا البرتغال وإيران.
كأس العالم: المغرب يلقن إسبانيا درسًّا قاسيًّا في ختام مشواره بالبطولة
حسم التعادل الإيجابي (2-2) اللقاء الذي جمع منتخبي إسبانيا والمغرب مساء اليوم الاثنين، على ملعب كالينينغراد ضمن مواجهات الجولة الأخيرة من دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2018 المُقامة في روسيا. وافتتح أسود الأطلس أهداف المباراة عند الدقيقة (14) عن طريق اللاعب خالد بوطيب، وسرعان ما أدرك الإسبان هدف التعادل عن طريق إيسكو، قبل أن يعود المغرب ويتقدم عند الدقيقة (81) لينجح ياجو أسباس في إدراك التعادل مجددًّا للمنتخب الإسباني عند الدقيقة (1+90). بهذه النتيجة، رفع المنتخب الإسباني رصيده إلى النقطة الخامسة في المركز الأول بقائمة ترتيب المجموعة الثانية، قبل نظيره البرتغالي صاحب المركز الثاني بنفس الرصيد وبفارق الأهداف. وتعد المباراة بالنسبة إلى المنتخب المغربي، لقاء تحصيل حاصل، بعدما فقد حظوظه في التأهل إلى دور الـ16، نتيجة الخسارة من إيران بهدف دون رد في الجولة الأولى، والنتيجة ذاتها تكرّرت في مباراته مع البرتغال.
«فيفا» يُعلن شعارات المنتخبات في المونديال
أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» اليوم الخميس، عبر موقعه الرسمي على الانترنت، الشعارات الخاصة بالمنتخبات الـ32 المشاركة في نهائيات كأس العالم (روسيا 2018). وتم اختيار الشعارات، بناءً على تصويت نظمه الفيفا للجماهير في وقتٍ سابق، على أن يتم وضع الشعار الفائز على حافلة كل منتخب خلال المحفل الدولي الكبير. وفيما يلي، شعارات المنتخبات العربية في المونديال: منتخب السعودية اختارت الجماهير من خلال التصويت، شعار «فرسان الصحراء» ليتم وضعه على حافلة المنتخب السعودي خلال منافسات كأس العالم. منتخب تونس اختارت الجماهير للمنتخب التونسي، من خلال التصويت، شعار «يا روسيا جاءتك النسور.. يد واحدة لاعبين وجمهور». منتخب مصر تتزيّن حافلة المنتخب المصري بشعار «لما نقول الفراعنة الدنيا تقوم تسمعنا» وذلك بعد حصوله على أعلى نسبة في التصويت من قبل الجماهير. منتخب المغرب اختارت الجماهير للمنتخب المغربي شعار «أسود الأطلس فخر المغرب» كي يزيّن حافلة المنتخب خلال المشاركة في كأس العالم.
الجمعة.. تكريم المنتخبات العربية المتأهلة إلى «مونديال روسيا»
من المقرر أن يكرّم الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، يوم الجمعة المقبل ضمن برنامج «أيام الإعلام الرياضي العربي» الذي يقيمه الاتحاد من الثامن إلى العاشر من آذار/مارس الجاري مع جمعية الصحفيين الرياضيين التونسيين، منتخبات السعودية ومصر وتونس والمغرب، المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم (روسيا 2018). هذا ويحضر الحفل، شخصيات رسمية ورياضية ودبلوماسية وإعلامية، وسيواكبه عرض لمشاهد متنوعة لأبرز وأهم المباريات للمنتخبات الأربعة خلال مشوار التصفيات المؤهلة للبطولة الدولية الأضخم، وتسليم ممثلي المنتخبات دروع الاتحاد الذهبية.
رئيس تحرير”البطولة” المغربية: المجموعة الأولى رحيمة بالمنتخبات “العربية”
أكد الإعلامي المغربي، يوسف الشافعي رئيس تحرير صحيفة البطولة المغربية، أن قرعة المونديال لم تكن رحيمة بمنتخبي المغرب وتونس، في حين أعادت سيناريو مونديال 2006 للمنتخب السعودي، الذي وقع في مجموعة إلى جانب منتخب عربي أخر، وهو المنتخب المصري. وقال الشافعي في تصريحاتٍ لإحدى الصحف السعودية:"تواجد السعودية ومصر في المجموعة الأولى قد يزيد من حظوظ أحد المنتخبات العربية بالتواجد في الدور المقبل، وذلك يقف بالأساس على نتيجة المواجهة المباشرة بينهما والتي يجب أن يحسمها أحد الأطراف من أجل مجابهة روسيا والأوروغواي". وعن منتخب المغرب، أشار:"المنتخب المغربي يمكن اعتباره أنه قد وقع في مجموعة الموت في مجابهة البرتغال بطلة أوروبا، وإسبانيا التي تملك جيلًا رائعًا وذهبيًا من اللاعبين .. إضافة إلى إيران التي تُعتبر حاليًا من بين أقوى وأفضل منتخبات القارة الآسيوية". وأردف:"بخصوص المنتخب التونسي، يبدو أن أمنية المدرب التونسي نبيل معلول قد تحققت، إذ وفي تصريح قبل القرعة تمنى مواجهة المنتخب الإنجليزي، مُعتبرًا أن إنجلترا يمكن مجاراتها.. كما سيواجه بنما، الوجه المونديالي الجديد وبلجيكا القوية". وعن حظوظ المنتخبات العربية بشكل عام، قال:"بخصوص الحظوظ يصعب الحديث عنها حاليًا، ويجب انتظار جاهزية المنتخبات العربية قبل المونديال.. ولكن، لا يُمكن الاستهانة بالمنتخب المغربي الذي قد يحقق المفاجأة خاصة وأن تسلسل المباريات قد يخدم أسود الأطلس بمواجهتهم لإيران، ثم البرتغال وإسبانيا في المواجهة الأخيرة .. وفي حال عبور المغرب حاجز الدور الأول، سيواجه منتخبات المجموعة الأولى وقد نرى مواجهة عربية في ثمن النهائي .. لكن المنطق يقول إن المنتخبات العربية لن تتجاوز عتبة الدور الأول". وتتطرق الشافعي للحديث عن المجموعة الأولى، قائلًا:"المجموعة الأولى قد تبدو رحيمة بالمنتخبات العربية.. وقد نرى مصر أو السعودية في الدور الثاني، ولكن شريطة فوز أحدهما في المواجهة المباشرة بينهما، أما المنتخب السعودي فسيكون أمام حتمية تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة الافتتاحية أمام روسيا .. بينما تبقى الأورغواي بقيادة كافاني وسواريز هي المرشحة الأولى لحيازة صدارة المجموعة".


●●