placeholder

وسوم منتخب كرواتيا

إطلاق اسم مبابي على «ثور» في الأرجنتين
أطلقت شركة سوسييداد رورال التي تجمع أبرز رجال الأعمال والمقاولين في مجال تربية الحيوانات بالأرجنتين، اليوم الاثنين، اسم «مبابي» على ثور يبلغ وزنه 920 كيلوغرام، كنوعٍ من التكريم للفرنسي الشاب المتوّج مع بلاده بكأس العالم 2018. ويعد الثور أول عينة للشركة، وينتمي إلى سلالة أنجوس، ويبلغ عمره عامًّا واحدًا، وقد تم نقله من مدينة جنرال أتشا التي تقع على بعد 700 كليومتر جنوب غرب بوينس آيرس إلى العاصمة نفسها. وجاء إطلاق اسم مبابي على هذا الثور، كوسيلة لإبداء الإعجاب باللاعب الشاب (19 عامًّا) الذي كان واحدًّا من أبرز نجوم مونديال روسيا، ولعب دورًّا هامًّا في فوز الديوك باللقب للمرة الثانية في تاريخ منتخب فرنسا. وتمكن مبابي الذي يمثل صفوف باريس سان جيرمان، من تسجيل الهدف الرابع خلال مباراة فرنسا وكرواتيا أمس الأحد، في نهائي كأس العالم، كما تُوج بجائزة أفضل لاعب صاعد من قِبل فيفا.
تعرَّف على سجل الفائزين بألقاب بطولات كأس العالم
في مواجهة متوقعة إلى حدٍ بعيد، تُوج المنتخب الفرنسي مساء اليوم الأحد (الخامس عشر من تموز/يوليو 2018) بلقب كأس العالم المُقامة في روسيا بعد تغلبه على نظيره الكرواتي بنتيجة (4-2) وهي المرة الثانية التي يُتوج فيها الديوك باللقب. وفيما يلي، نستعرض سجل الفائزين بالبطولة الأهم عالميًّا على مستوى كرة القدم: البرازيل: يعد السيليساو أكثر منتخب توج باللقب، حيث فاز به في خمس مناسبات، أعوام 1958 و1962 و1970 و1994 و2002. إيطاليا: فاز الأزوري باللقب أربع مرات نُسخ 1934 و1938 و1982 و2006. ألمانيا: تُوج المانشافت باللقب أربع مرات أيضًّا أعوام 1954 و1974 و1990 و2014. فرنسا: اقتنص الديوك اللقب مرتين أعوام 1998 و2018. أوروغواي: ظفر السيليستي بلقب كأس العالم مرتين 1930 و1950. الأرجنتين: فازت باللقب مرتين عامي 1978 و1986. إنجلترا: مرة وحيدة عام 1966. إسبانيا: مرة وحيدة أيضًّا 2010.
قضية فساد تهدد لوكا مودريتش بالسجن لخمس سنوات
يعيش اللاعب الدولي الكرواتي لوكا مودريتش، نجم ريال مدريد الإسباني، الفائز بجائزة الكرة الذهبية بعد قيادة بلاده إلى نهائي كأس العالم 2018 والذي خسره لصالح فرنسا بنتيجة (4-2)، حالة من القلق، حيث يواجه حكمًّا بالسجن قد يصل إلى 5 سنوات، في أيلول/سبتمبر المقبل، على خلفية الاشتباه في تورطه بقضية فساد. ووفقًّا لما ذكرته وسائل إعلام فرنسية، فإن مودريتش -أفضل لاعب في مونديال 2018- تربطه علاقة برئيس نادي دينامو زغرب السابق، زدرافكو ماميك. الأخير كوّن شبكة فساد وتقاسم مبالغ الانتقالات التي كان يحصل عليها لاعبو فريقه، وقد أدانته الجهات القضائية في ذلك. ويتوقع أن يكون مودريتش قد عقد في بداية مساره الكُروي، اتفاقًّا يسمح لماميك بنيل حصل من مبلغ 21 مليون دولار، منحها له نادي توتنهام الإنجليزي، حتى يستفيد من خدماته سنة 2008. في العام 2015 اعترف مودريتش بأنه حوّل عدة ملايين من الدولارات لرئيس ناديه السابق، لكنه تراجع عن هذا الاعتراف بعد عامين، وأكد أنه لا يعرف شيئًّا عن هذا الموضوع، وهو ما عرضه لموجة من السخرية في بلاده.
الكشف عن الجوائز المالية للمنتخبات المشاركة في كأس العالم
بعد انتهاء منافسات كأس العالم 2018 التي استضافتها روسيا، بفوز فرنسا باللقب بعد تغلبها على كرواتيا بنتيجة (4-2) في مباراة النهائي التي جمعت بينهما اليوم الأحد على ملعب لوجنيكي بالعاصمة موسكو، حصل الديوك على 38 مليون دولار. وفي الجهة الأخرى، حصل المنتخب الكرواتي -وصيف بطولة كأس العالم- على مبلغ 28 مليون دولار، وقد ارتفعت الجائزة المالية للبطل والوصيف، بمقدار 3 ملايين دولار مقارنة بمونديال البرازيل 2014. وحصل المنتخب البلجيكي صاحب المركز الثالث، على 24 مليون دولار، بزيادة بلغت مليوني دولار عن منتخب هولندا -صاحب المركز الثالث في مونديال البرازيل- فيما حصلت إنجلترا صاحبة المركز الرابع على 22 مليون دولار، بزيادة أيضًّا بلغت مليوني دولار عن النسخة الماضية. وحصلت المنتخبات التي شاركت في دور الثمانية، على 16 مليون دولار، مقابل 12 مليون دولار، للمشاركين في دور الستة عشر. وأخيرًّا حصلت المنتخبات التي خرجت من دور المجموعات، على ثمانية ملايين دولار، علمًّا بأن الجوائز الإجمالية للبطولة، بلغت نحو 400 مليون دولار مقارنة بـ358 مليون في مونديال البرازيل.
بعد انتهاء منافسات كأس العالم.. تعرَّف على الفائزين بجوائز فيفا
تُوج اللاعب الدولي الكرواتي لوكا مودريتش، نجم ريال مدريد الإسباني، بجائزة الكرة الذهبية، كأفضل لاعب في نهائيات كأس العالم لكرة القدم (روسيا 2018) كما حصد البلجيكي إيدن هازارد الكرة الفضية والفرنسي أنطوان جريزمان، الكرة البرونزية. وعلى الصعيد ذاته، تُوج اللاعب الفرنسي الشاب، كيليان مبابي، بلقب أفضل لاعب صاعد في بطولة كأس العالم (روسيا 2018). وحقَّق نجم المنتخب الإنجليزي، هاري كين، جائزة الحذاء الذهبية، كأفضل هداف في البطولة التي استضافتها روسيا، برصيد 6 أهداف. وحصل الحارس الدولي البلجيكي، تيبو كورتوا، على جائزة القفاز الذهبي، نظير المستوى الرائع الذي ظهر عليه مع منتخب بلاده في البطولة. وظفر المنتخب الإسباني الأول لكرة القدم بكأس فيفا للعب النظيف.
رئيس فيفا يُتوِّج فرنسا بكأس العالم (صور)
توَّج رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو، المنتخب الفرنسي الأول لكرة القدم، بطلًّا لكأس العالم 2018 مساء اليوم الأحد، على ملعب لوجنيكي بالعاصمة موسكو، بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة وزراء كرواتيا كوليندا كيتاروفيتش. وتحت زخات المطر، سلم إنفانتينو، قائد المنتخب الفرنسي وحارسه هوجو لوريس، كأس العالم 2018، بعد فوز الديوك الكبير على كرواتيا بنتيجة (4-2) وحصولهم على المركز الأول والميدليات الذهبية، إلى جانب جوائز مالية تصل إلى 38 مليون دولار.
كأس العالم: فرنسا تضرب كرواتيا برباعية وتحصد اللقب
توّج منتخب فرنسا الأول لكرة القدم بلقب كأس العالم 2018 التي استضافتها روسيا، بعد تغلبه على نظيره الكرواتي بنتيجة (4-2) في المباراة النهائية من البطولة التي جمعت بينهما اليوم الأحد (الخامس عشر من تموز/يوليو 2018) على ملعب لوجنيكي بالعاصمة موسكو. وتكفّل الكرواتي ماريو ماندجوكيتش بتسجيل هدف التقدم لمنتخب فرنسا، عندما وضع كرة عكسية في مرماه عند الدقيقة (18) من عمر اللقاء، وسرعان ما أدرك إيفان بيريسيتش التعادل للمنتخب الكرواتي عند الدقيقة (28). وبحلول الدقيقة (38) سجل انطوان جريزمان هدف التقدم للديوك من ركلة جزاء، احتسبتها تقنية الفيديو، نظير تلامس الكرة في يد لاعب كرواتي داخل منطقة الجزاء، لينتهي الشوط الأول بتقدم فرنسا بهدفين مقابل هدف. وفي الشوط الثاني، عزّز بول بوجبا التقدم لمنتخب فرنسا عند الدقيقة (59) قبل أن يضيف كيليان مبابي الهدف الرابع للديوك عند الدقيقة (65) فيما تمكن ماريو ماندجوكيتش من تسجيل الهدف الثاني له في المباراة، ولكن هذه المباراة في المكان الصحيح. بهذا الفوز، تُوج المنتخب الفرنسي بلقب كأس العالم 2018 للمرة الثانية منذ الجيل الذهبي للديوك في مونديال 1998. [embed]https://www.youtube.com/watch?v=B8kZkftFTw4&feature=onebox[/embed]
بوتين وماكرون ورئيسة وزراء كرواتيا يحضرون نهائي كأس العالم
من المقرّر أن يحضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مباراة نهائي كأس العالم التي ستُقام غدًّا الأحد على ملعب لوجنيكي في العاصمة موسكو، إلى جانب عدد من قادة العالم. وأعلن الكرملين في بيانٍ رسمي اليوم السبت، أن الرئيس بوتين سيحضر المباراة النهائية بين المنتخبين الفرنسي والكرواتي، إلى جانب عدد من القادة. ويأتي في مقدمة الحاضرين، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء الكرواتية، كوليندا غرابار-كيتاروفيتش، طرفا المباراة المرتقبة. أما الضيوف غير السياسيين، يأتي نجم فرقة رولينغ ستونز ميك جاغر إلى جانب الجامايكي يوسين بولت، حامل لقب سباق مئة متر في بطولة العالم لألعاب القوى.
مدرب فرنسا يقّلل من مودريتش: إنه ليس بقيمة ميسي وهازارد
أعرب المدير الفني لمنتخب فرنسا الأول لكرة القدم، ديديه ديشامب، عن سعادته ببلوغ الديوك نهائي كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا، ومواجهة منتخب كرواتيا. وقال مدرب الديوك في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم السبت للحديث عن تحضيراته للمباراة: «ليس هناك أفضل من أن تلعب نهائي المونديال، ولكن يجب أن تكون لدينا الثقة بالإضافة إلى التركيز». وزاد: «مبابي لاعب شاب وموهوب، لقد أظهر العديد من المواهب، ليس لدينا معالجة خاصة له، لأنه جزء من الفريق.. أعرف أنه يحتاج إلى بعض الخبرة، لكنه يعرف ما يريد». وأضاف: «فريق اليوم مختلف بالطبع عن فريق اليورو، لدينا 14 لاعبًّا جديدًّا هنا، وبالطبع خبراتهم أقل». وعن امتلاك المنافس لاعبين أصحاب خبرة كبيرة، مثل لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش، قال مدرب فرنسا: «نعم الفريق الكرواتي يملك لاعبين لديهم خبرات كبيرة مع أنديتهم، لكن نحن أيضًّا لدينا 9 لاعبين خاضوا اليورو، ولديهم كل الخبرات اللازمة». وأشار إلى أن: «الفوارق كبيرة بين خوض المباراة كلاعب وكمدرب، وأحتاج إلى وقت طويل لشرح ذلك، لكن اليوم أنا المسؤول عن هذا الفريق». وأكد مدرب الديوك أنه فخور بوجود لاعبين من أصولٍ إفريقية في صفوف المنتخب الفرنسي، قائلًّا: «نعم لدينا لاعبون أفارقة، وعادة ما يحدث ذلك، لكنهم كلهم فرنسيين، ونحن فخورون بذلك». وأردف: «صحيح أن الفرق الإفريقية لم تقدم بطولة قوية، لكن هذا ليس بسبب غياب المواهب، لأن كل الفرق لديها مواهب كثيرة، لكن عندما تلعب تكون الجماعية غائبة». وواصل: «راضون عن الوصول لهذه المرحلة، والآن النتائج تتحدث، والتفاصيل الصغيرة تصنع الفارق». وتطرق ديشامب في نهاية تصريحاته، للحديث عن قائد المنتخب الكرواتي، لوكا مودريتش، مؤكدًّا أنه كبير ومؤثر مع فريقه، وقال: «لوكا لاعب مميز، لديه الكثير من الحركة والنشاط، ويملك تأثيرًّا على الفريق، لكنه ليس بقيمة ميسي وهازارد».


●●