placeholder

وسوم منتخب كولومبيا

مشجعون غاضبون يوقعون عريضة لإعادة مباراة إنجلترا وكولومبيا
وقِّعت عريضة تطالبُ بإعادة مباراة منتخب كولومبيا أمام إنجلترا التي أقيمت قبل أيام ضمن منافسات ثُمن نهائي كأس العالم المُقامة حاليًّا في روسيا، وقد أيّد أكثر من 280 ألف شخص الاقتراح. وتأهل منتخب إنجلترا إلى دور الثمانية بعد فوزه على كولومبيا بركلات الترجيح بنتيجة (4-3) بعدما انتهى الوقت الأصلي للمباراة إلى جانب الشوطين الإضافيين بالتعادل الإيجابي (1-1). ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن مشجعي كولومبيا الذين وقعوا على العريضة قولهم، إن المنتخب الإنجليزي استفاد من ضربة جزاء غير مستحقة في الشوط الثاني. وأثار خروج كولومبيا من المونديال، موجة غضب عارمة وسط مشجعيها، حيث قالت مصادر إعلامية، إن تهديدات بالقتل وصلت الثنائي ماتيوس أوريبي وكارلوس باكا، بعدما أضاعا ركلتي ترجيح. وتزعُم العريضة التي تطالب بإعادة المباراة، إن حكم اللقاء، الأمريكي مارك غيغر، كان منحازًّا لصالح إنجلترا، لذلك هم يطالبون الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإعادة المواجهة.
مارادونا يتراجع ويعتذر لـ«فيفا»
قدَّم أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييغو مارادونا، اليوم الخميس، من خلال محاميه، اعتذاره إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني إنفانتينو، بعدما وجَّه إليه في وقتٍ سابق، انتقادات حادة بسبب أداء الحكم الأمريكي مارك غيغر، خلال المباراة التي جمعت كولومبيا وإنجلترا في ثُمن نهائي كأس العالم (روسيا 2018). وكتب ماتياس مورلا، محامي مارادونا عبر حسابه على موقع التدوينات المُصغرة، تويتر: «دييغو مارادونا يعتذر للرئيس إنفانتينو بسبب ما قاله عن فيفا وهو يعرب عن احترامه المطلق للمؤسسة ولعمل الحكام». Diego Maradona se disculpa con Presidente Infantino por sus dichos sobre Fifa y tiene absoluto respeto por la institución y por el trabajo de los árbitros. — MATIAS MORLA (@MatiasMorlaAb) July 5, 2018 ووصف مارادونا قبل يومين، أداء غيغر في مباراة إنجلترا وكولومبيا بـ«سرقة ضخمة» وهو اللقاء الذي فاز به المنتخب الإنجليزي بركلات الترجيح على حساب كولومبيا التي ودعت المونديال بعد خسارتها تلك. وقال مارادونا في تصريحات لإحدى المحطات الفضائية في بيرو، الثلاثاء الماضي، إن: «الحكام يختارهم (جيانلويجي) كولينا (رئيس لجنة الحكام في فيفا) الذي اختاره إنفانتينو من أجل تغيير فيفا التي كانت تعج باللصوص والتلاعب، واليوم رأينا النقيض تمامًّا: فيفا قديم يلجأ إلى التلاعب». ومن جانبه، أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم، بيانًّا رسميًّا أمس الأربعاء، رفض من خلاله الانتقادات اللاذعة التي وجهت إليه من قائد ومدرب الأرجنتين السابق، معتبرًّا إياها غير لائقة وليست صحيحة على الإطلاق. وأعرب الاتحاد الدولي في بيانه، عن حزنه العميق إزاء هذه التصريحات، وقال: «فيفا يأسف لقراءة هذه التصريحات من لاعب كتب تاريخ رياضتنا».
كأس العالم: إنجلترا تُقصي كولومبيا بركلات الترجيح وتعبر إلى دور الثمانية
بعد مباراة قتالية استمرت 120 دقيقة، بلغ المنتخب الإنجليزي أخيرًّا ربع نهائي بطولة كأس العالم 2018 المُقامة في روسيا، بعد فوزه على نظيره الكولومبي، بنتيجة (4-3) بركلات الترجيح. ولجأ حكم المباراة إلى ركلات الجزاء الترجيحية، بعد انتهاء الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بالتعادل (1-1) في اللقاء الذي أقيم على ملعب أوتكريتي أرينا، في ختام منافسات ثُمن النهائي. وافتتح أهداف المباراة، نجم إنجلترا هاري كين عند الدقيقة (57) عن طريق ركلة جزاء، قبل أن يُدرك ييري مينا التعادل لمنتخب كولومبيا في وقتٍ قاتل عند الدقيقة (3+90). وبهذا الفوز، تأهل منتخب إنجلترا إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس العالم، والذي سيواجه خلاله، نظيره السويدي، المتأهل على حساب سويسرا. وبذلك اكتمل النصاب لدور الثمانية، بتأهل منتخبات: روسيا وأوروغواي وفرنسا والبرازيل وكرواتيا وبلجيكا والسويد وإنجلترا. [embed]https://youtu.be/88HstdCaNuI[/embed]
كأس العالم: تعرَّف على تشكيلتي إنجلترا وكولومبيا في دور الـ16
تنطلق بعد قليل، مباراة منتخب إنجلترا الأول لكرة القدم، أمام نظيره الكولومبي على ملعب أوتكريتيي أرينا، ضمن منافسات دور الستة عشر من بطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا. وتأهلت كولومبيا إلى دور الـ16 بعد تصدّرها للمجموعة الثامنة، التي ضمت اليابان والسنغال وبولندا، فيما عبرت إنجلترا إلى الدور ذاته، في وصافة المجموعة السابعة التي ضمت بلجيكا وتونس وبنما. وجاءت تشكيلة إنجلترا على النحو التالي: حراسة المرمى: جوردان بيكفورد. الدفاع: كايل ووكر وجون ستونز وهاري ماجواير. الوسط: كيفن تريبير وجوردان هندرسون وديلي آلي وجيسي لينجارد وأشلي يونج. الهجوم: هاري كين ورحيم سترلينج. وفي الجهة الأخرى، جاءت تشكيلة كولومبيا على النحو التالي: حراسة المرمى: دافيد أوسبينا. الدفاع: سانتياجو أرياس وييري مينا ودافينسون سانشيز ويوهان موخيكا. الوسط: كارلوس سانشيز وويلمار باريوس وخوان كوادرادو وخوان كوينترو وجيفرسون ليرما. الهجوم: رادميل فالكاو.
كأس العالم: السنغال تودع البطولة بعد سقوطها أمام كولومبيا
ودّع المنتخب السنغالي الأول لكرة القدم، نهائيات كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا، بعد خسارته أمام نظيره الكولومبي بنتيجة (1-0) في المباراة التي جمعت بينهما اليوم الخميس على ملعب كوسموس أرينا، في ختام دور المجموعات. وسجل هدف منتخب كولومبيا واللقاء الوحيد، اللاعب ييري مينا عند الدقيقة (74) من عمر المباراة، والذي قاد من خلاله منتخب بلاده للتأهل إلى دور الـ16 من البطولة، في صدارة المجموعة الثامنة. وتأهل منتخب كولومبيا إلى دور الـ16 من مونديال روسيا، برصيد 6 نقاط، حصدها من مباراة بولندا إلى جانب لقاء اليوم، فيما ودّع منتخب السنغال البطولة برصيد 4 نقاط، متساويًّا مع الحاسوب الياباني الذي تأهل وصيفًّا للمجموعة، بفارق الأهداف فقط. هذا وودعت السنغال البطولة، بعد ظهورها بمستويات أكثر من رائعة، برصيد 4 نقاط، تحتل بها المركز الثالث، إلى جانب بولندا التي حلت في المرتبة الأخيرة برصيد 3 نقاط، حصدتها من مباراة اليابان. [embed]https://www.youtube.com/watch?v=eFK6hEe31Pc&feature=onebox[/embed]
كأس العالم: بولندا تودع البطولة بخسارة ثقيلة أمام كولومبيا
ودّع منتخب بولندا كأس العالم 2018 المُقامة في روسيا، بعد تلقيه الخسارة الثانية على التوالي، أمام نظيره الكولومبي، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الأحد، ضمن مواجهات دور المجموعات من المونديال. وافتتح منتخب كولومبيا أهداف اللقاء عند الدقيقة (40) من عمر المباراة عن طريق لاعبه ياري مينا، قبل أن يُضاعف راديمل فالكاو النتيجة عند الدقيقة (70) واختتم خوان كوادرادو بالهدف الثالث عند الدقيقة (75). وبهذا الفوز، حصد المنتخب الكولومبي أول ثلاث نقاط له في المجموعة الثامنة، ليحتل المركز الثالث خلف اليابان والسنغال أصحاب المركزين الأول والثاني برصيد 4 نقاط، فيما فقدت بولندا حظوظها في التأهل إلى دور الـ16 وظلت بلا نقاط. وكان المنتخب البولندي قد خسر أولى مبارياته في المونديال أمام السنغال بنتيجة (2-1) في اللقاء الذي جمع بينهما يوم الثلاثاء الماضي، ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات.
تهديداتٌ بالقتل لمدافع كولومبيا بعد طرده أمام اليابان
تلقى لاعب وسط المنتخب الكولومبي، كارلوس سانشيز، تهديدات بالقتل، عقب خروجه مطرودًّا على إثر بطاقة حمراء حصل عليها في مباراة منتخب بلاده أمام نظيره الياباني في بطولة كأس العالم المقامة في روسيا، ما دفع الشرطة الكولومبية لفتح تحقيق حسبما ذكرت محطة (بلو) الإذاعية الكولومبية اليوم الخميس. وقالت المحطة أن الشرطة قامت باستدعاء مجموعة من المتخصصين في جرائم الانترنت، من أجل المعاونة في إلقاء القبض على الجناة والتحقق من جدية التهديدات، التي جاءت عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وأنعشت تلك التهديدات في أذهان الكولومبيين، ما حدث للمدافع الكولومبي الراحل أندرياس إسكوبار، الذي لقى حتفه بعد تسجيله هدفًّا بالخطأ في مرماه، وأسهم في خسارة المنتخب اللاتيني بنتيجة (2-1) أمام الولايات المتحدة في مونديال 1994. وتلقى سانشيز بطاقة حمراء في مطلع مباراة المنتخب الكولومبي ونظيره الياباني، بعدما تعمّد لمس الكرة داخل منطقة جزاء فريقه، وهو ما دفع حكم اللقاء لاحتساب ركلة جزاء للمنتخب الآسيوي الذي كسب المباراة بنتيجة (2-1).


●●