placeholder

وسوم مودريتش

مودريتش: الأفضل لا يفوز دائمًا
أبدى لوكا مودريتش -قائد ونجم المنتخب الكرواتي- حزنًا وأسفًا كبيرًا بعد خسارة فريقه في نهائي المونديال أمام فرنسا (4-2)، مؤكدًا أن فريقه كان الأفضل في اللقاء. وفي تصريحات صحفية، قال مودريتش: "أغادر كأس العالم بفخر لما حققناه، لكن الأمر ليس سهلًا أن تخسر النهائي. قاتلنا حتى النهاية ولم نستسلم، حتى حين كانت النتيجة 4/1 لم نستسلم، لذلك لا يمكن أن نلوم أحد". وتابع: "لا أريد التعليق على أداء الحكم، لم أشاهد ركلة الجزاء لكن إيفان بيرزيتش أخبرني أنه لم يكن يقصد لمس الكرة، وآخرين أيضا قالوا ذلك لي. وفي الهدف الأول لم نكن الكرة تستحق مخالفة". وأضاف: "كنا أخطر من فرنسا، لكن جاء هذا الهدف وأحبطنا بعض الشيء، فعليك أن تحارب وتهاجم، وفي نفس الوقت تحمي نفسك من المرتدات". واستكمل: "أعتقد أننا استحقينا الأكثر من اللعب في النهائي لكن هذه هي كرة القدم، علينا أن نكون فخورين بما قدمناه". وعن فوزه بأفضل لاعب في المونديال، علق: "بالتأكيد أحببت الفوز بالجائزة، لكني كنت أفضل الفوز بكأس العالم عن هذه الجائزة. في الأيام المقبلة سنحتفل بما ححقناه وهو شيء عظيم، لكن الآن نحن حزينين للخسارة". وأتم: "بما حققناه نحن نغادر ورؤوسنا مرفوعة، كنا قريبين جدا وهذا ليس سهلا، استحقينا المزيد لكن الفريق الأفضل لا يفوز دائما. لهذا السبب كرة القدم هي أفضل لعبة في العالم، ومع ذلك فالأمر ليس سهلا أبدا حين تخسر".
مودريتش: لا أفكر في الفوز بالكرة الذهبية
أعرب لوكا مودريتش -قائد ونجم المنتخب الكرواتي- عن سعادته البالغة بتأهل منتخب بلاده إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم 2018 بروسيا. وشهد يوم أمس تأهل المنتخب الكرواتي إلى نصف نهائي البطولة بعد الفوز على المنتخب الروسي -صاحب الأرض والجمهور- بركلات الحظ الترجيحية. وفي تصريحات صحفية، قال لوكا: "إنها دراما أخرى بالنسبة لنا، روسيا لعبت بشكل ممتاز خاصة في الشوط الأول، ولم نتمكن من صنع اللعب، جراء الضغط العالي الروسي". واستدرك: "لكن في الشوط الثاني والفترة الإضافية، كنا الأفضل، وسيطرنا على مجريات اللعب.. كنا نريد إنهاء اللقاء قبل الوصول لركلات الترجيح، لكن القدر أراد ذلك". وأضاف: "من المؤكد أن المستوى العالي للمباريات، إضافة للإصابات، قد أثر على مستوى الأداء واللياقة نوعا ما، لكننا استطعنا الفوز في النهاية.. أتينا إلى سوتشي منذ عدة أيام، وذلك للتعود على حالة الطقس والتأقلم معها". وتابع مودريتش: "الملعب هنا رائع وكل شيء جيد جدا، وتبدو المدينة جميلة كذلك.. أنا سعيد بالوصول بعد 20 عامًا للدور قبل النهائي (منذ أول مرة في مونديال 1998)، وأعتقد أن فريقنا اليوم، يستطيع أن يحقق نتيجة أفضل من الماضي". وأردف نجم ريال مدريد: "أظهرنا شخصيتنا مرة أخرى، نحن الآن في نصف النهائي، سنستمتع بالفوز اليوم، لدينا الوقت الكافي للراحة، والاستعداد الجيد للمباراة المقبلة". وعن إمكانية فوزه بلقب أفضل لاعب في المونديال، رد مودريتش: "لا أفكر في الفوز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب، ولا في أي شيء آخر". واختتم مودريتش تصريحاته قائلًا: "المهم هنا أن ننجح كفريق، وصلنا لقبل النهائي ونستطيع إنجاز أكثر من هذا، المجموعة هي المهمة في هذا المونديال.. نريد العودة بميدالية، وسوف نرى ماذا سيكون نوعها".


●●