placeholder

وسوم نادي غزة الرياضي

نادي غزة الرياضي يستنجد بالمستشار تركي آل الشيخ
وجه نادي غزة الرياضي ممثلًا في إبراهيم أبو الشيخ، عضو الجمعية العمومية بالنادي، وأمين السر سابقًا، رسالة للمستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة والاتحاد العربي لكرة القدم، يطالبه بالتدخل من أجل حل الأزمة التي تعصف بالنادي الفلسطيني. وأصدرت المحكمة الابتدائية بقطاع غزة، قرارًا بإخلاء مقر النادي، الذي تم استئجاره منذ أكثر من 80 سنة، لصالح الملاك بعدما رفعوا قضية على النادي يطالبون بإخلائه، على الرغم من قيمة وتاريخ القلعة الأقدم في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وقال أبو الشيخ: "نتابع هنا من فلسطين الثورة التي حدثت وتحدث في المجال الشبابي والرياضي في المملكة العربية السعودية، من خلال قراراتكم الحكيمة، والتي تنطلق من أجل المصلحة العليا للرياضة العربية السعودية". وتابع: "كما نتابع خططكم من أجل تطوير واقع الحياة الرياضية العربية، ونفخر بما تقدمونه من دعم مالي ومعنوي من أجل غد رياضي مشرق". واستكمل: "أقدم وأكبر وأعرق الأندية الرياضية الفلسطينية الذي تأسس عام 1934، وكان رائدًا في الحركة الرياضية الفلسطينية وما زال مقرّه مملوك لعائلة فلسطينية تقيم خارج فلسطين". وأوضح: "من خلال وكلاء للعائلة تم رفع قضية إخلاء في محكمة بغزة، وتم صدور قرار بإخلاء مقر النادي". واستنكر: "تم التعامل مع هذه القضية وكأن مقر نادي غزة الرياضي بناء من حجارة، ولم تعرف محكمة غزة أن مقر نـادي غزة الرياضي هو تاريخ للرياضة الفلسطينية برمتها". وأضاف: "أناشد المستشار تركي آل الشيخ بالتدخل والمساهمة في مشروع تمويل شراء أرض النادي بمقره التاريخي الواقع بوسط مدينة غزة". وتعادل قيمة الأرض ما يقارب ثلاثة ملايين دولار، وهو مبلغ يصعب على إدارة النادي توفيره في ظل الظروف الصعبة للقطاع والتي لا تخفى على أحد. واختتم: "تمويل هذا المشروع أو المساهمة به وشراء مقر النادي لصالح غزة الرياضي، يعد إنقاذًا لتاريخ مسيرة وطنية ورياضية طويلة مكللة بالعطاء والتضحيات".


●●