placeholder

وسوم هاني أبو ريدة

مدافع الفراعنة يوضح حقيقة العقوبة الموقعة عليه
نفى سعد سمير -مدافع المنتخب المصري الأول والنادي الأهلي- ما تردد في الآونة الأخيرة بشأن توقيع الاتحاد المصري لكرة القدم عقوبة عليه، بسبب الواقعة المشينة ضد زميله محمود عبد المنعم "كهربا". وكان رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم -هاني أبو ريدة- قد أكد في مؤتمر صحفي، يوم أمس الأربعاء، أن سعد سمير تعرض لعقوبة لم يتم الإفصاح عنها. في هذا الصدد، قال سمير في تصريحات تلفزيونية: "سمعت بهذا الكلام وانتقادات الجماهير له ولم أصدق في البداية، خاصة وأني كنت أنبه كهربا لما يقوله الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني، ولم أقم بأي واقعة مشينة". وأضاف: "لا توجد واقعة من الأساس ليتم توقيع عقوبة ضدي، كنت مع المهندس هاني أبو ريدة رئيس الجبلاية في روسيا، واستقبلنا الأمر بالدعابة والسخرية ولم يكن هناك تحقيق معي ولا أعلم سبب تصريحات رئيس الاتحاد". الجدير بالذكر أن المهندس إيهاب لهيطة -مدير المنتخب المصري- قد أكد في وقت سابق عدم فرض أي عقوبات على المدافع سعد سمير، وذلك بعد مراجعة جميع الأطراف.
أبو ريدة يعتذر للشعب المصري عن إخفاق الفراعنة في كأس العالم
استهل رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، هاني أبو ريدة، الكلمة التي ألقاها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأربعاء، لشرح الأسباب التي أدت إلى إخفاق الفراعنة في مونديال روسيا، بتقديم اعتذار للشعب المصري. وقال أبو ريدة في مستهل كلمته: «أعتذر عن المستوى الذي ظهر به المنتخب المصري فى روسيا، الأداء كان سيئًّا للغاية، كنا نأمل فى الظهور بشكل أفضل من ذلك، وشهدت الأيام الأخيرة اتهامات وأقاويل كثيرة نود الرد عليها». وأضاف: «طلبت من كوبر تقديم تقرير فني عن سبب الإخفاق خلال 48 ساعة، كما أن التقرير المالي والإداري عن بعثة روسيا جاهزين منذ أول يوم». وظهر المنتخب المصري بشكل باهت في أثناء مشاركته بنهائيات كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا، حيث خسر أولى مبارياته أمام أوروغواي بنتيجة (1-0) قبل أن يخسر بنتيجة (3-1) في الجولة الثانية أمام المنتخب الروسي صاحب الأرض، ثم أنهى مشواره بهزيمة أمام المنتخب السعودي بنتيجة (2-1).


●●